ملتقى الشبكة النسائية العالمية

ملتقى الشبكة النسائية العالمية (http://www.fin3go.com/vb2/index.php)
-   إنجازات الشبكة النسائية العالمية (http://www.fin3go.com/vb2/forumdisplay.php?f=100)
-   -   د.بنت الرسالة ..جميع ماكتبته على النت .. (http://www.fin3go.com/vb2/showthread.php?t=823)

محبةالله ورسوله 05-30-2004 03:30 PM

ثبت الله من ثبتك وكتبك ونقلك على الصرلط يوم لاينفع مالا ولا بنون الا من اتى الله بقلب سليم
والحمد لله رب العالمين وصلى وسلم الله على نبينا محمد

الفارسة 05-30-2004 06:30 PM

[align=center]موقع هام للإستشارات المتخصصة ...

--------------------------------------------------------------------------------

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده


إخوة الإيمان.. يا حفظكم الله ووفقكم لما يحبه ويرضاه..
دونكم موقع متخصص عالي الجودة في الإستشارات النفسية والإجتماعية.. وهو..

يوفر الإستشارة المتخصصة لكل من يرغب فيها..

http://www.dr-omar.com/

والله من وراء القصد،،،،،
أختكم / بنت الرسالة



04-05-2003, 09:35 مساء[/align]

الفارسة 05-30-2004 07:08 PM

[align=center]يا كل موحد بالله ..

--------------------------------------------------------------------------------

إن المحامد كلها لله وافضل الصلوات والتسليم على خير رسله وأنبيائه
وصفوة عباد الله وآله ومن تبعه بالإحسان حتى يلقاه


أيا إخوة الإيمان في أمتي الحبيبة.. .. في الشيشان ... وأفغانستان ...وكشمير ..في شامنا ويمننا وعراقنا ..
في كل شبر دوى فيها نسل بدر وحطين بالسبع المثانى والقرآن العظيم ..
أيا لحمة التوحيد المطاردة لاتجزعي....

سينصرك ملك الأرض والسماء ولو بعد حين

إن الكاشف هو الله... وهو نعم المولى ونعم النصير..



أختكم / بنت الرسالة

--------------------------------------------------------------------------------
آخر تعديل بواسطة بنت الرسالة ، 14-03-2003 الساعة 12:13 AM. [/align]

مريم البتول 05-30-2004 07:56 PM

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لانبي بعده

أختي الغالية الفارسة :

جزاك الله خيرا يبلغك الحسنى وزيادة وجعل هذا العمل في ميزان حسناتك يوم تلقينه

الفارسة 05-30-2004 08:02 PM

[align=center]اللهم أنزل بأسك على بوش من شايعه وأختم له بالخلود في الجحيم.



الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده


نص مشروع القرار الثاني المقدم لمجلس الأمن (الآن) .في الأمم المتحدة.

نيويورك، الأمم المتحدة (CNN) –
فيما يلي نصّ مشروع القرار الذي تم تقديمه الاثنين من قبل الولايات المتحدة وبريطانيا وإسبانيا:
العراق: الولايات المتحدة / المملكة المتحدة / إسبانيا مشروع قرار: 24 فبراير/شباط 2003
مجلس الأمن،
- باستدعاء كل قراراته ذات العلاقة السابقة، بشكل خاص قراراته 661 (1990) أغسطس/ آب 1990، و678 (1990) في 29 نوفمبر/تشرين الثّاني 1990، و686 (1991) في مارس/ آذار 1991، و687 (1991) في 3 أبريل/ نيسان 1991، و688 (1991) في 5 أبريل/ نيسان 1991، و707 (1991) في 15 أغسطس/ آب 1991، و715 (1991) في 11 أكتوبر/ تشرين الأول 1991، و986 (1995) في 14 أبريل/ نيسان 1995، 1285 (1999) في 17 ديسمبر/ كانون الأول 1999 و1441 (2002) في 8 نوفمبر/ تشرين الثاني 2002، وكل البيانات ذات العلاقة بالرئاسة.
- وبالإشارة إلى أن القرار 687 (1991) يتضمن إعلان المجلس بأن وقف إطلاق النار سيكون مستنداً إلى القبول العراق بنود ذلك القرار، ومن ضمنه الالتزامات المترتبة على العراق.
- وبالإشارة إلى قرار 1441 (2002)، الذي يتضمن بأنه في الوقت الذي يحيط علما بأن العراق كان في انتهاك مادّي تجاه التزاماته، فإن العراق منح فرصة نهائية للامتثال إلى الالتزامات الخاصة بنزع سلاحه تحت القرارات ذات العلاقة.
- وبالإشارة إلى أن (مجلس الأمن) في قراره 1441 (2002) قرّر بأنّ البيانات الكاذبة أو الثغرات في الإعلان قدّمتا من قبل العراق مطابقة لذلك القرار والفشل من قبل العراق في أي وقت كان للامتثال إلى ذلك القرار والتعاون الكامل في تطبيق ذلك القرار، يشكّل انتهاكا مادّيا آخرا.
- ويلاحظ، في ذلك السياق، في قراره 1441 (2002)، أن المجلس حذّر العراق مرارا وتكرارا بأنّه سيواجه عواقب خطيرة كنتيجة لانتهاكاتها المستمرة من التزاماتها.
- ويلاحظ بأنّ العراق قدّم إعلان مطابق إلى قراره 1441 (2002) يحتوي البيانات الكاذبة والثغرات وأخفق في الامتثال إلى ذلك القرار والتعاون الكامل في تطبيقه.
- ويعيد تأكيد التزام كل الدول الأعضاء سيادة وسلامة أراضي العراق والكويت والدول المجاورة.
- وينبه إلى مسؤوليته الأساسية وفق ميثاق الأمم المتحدة للحفاظ على السلام والأمن العالميين.
- يعرف التهديد العراق غير الملتزم بقرارات المجلس وانتشار أسلحة الدمار الشامل والصواريخ البعيدة المدى توقفان السلام والأمن العالميين.
- يصمّم على ضمان الالتزام الكامل بقراراته وإعادة السلام والأمن العالميين في المنطقة.
- يمتثل إلى الفصل السّابع من ميثاق الأمم المتحدة.
- يقرر بأن العراق أخفق في استغلال الفرصة النهائية المتضمنة في القرار 1441 (2002).
- يقرر الإبقاء على وضع يده على المسألة.

=========
هذه هي المعلومات والحيثيات المفحمة التي تجسد تلبس العراق بالتهم الموجهة ضده .
الحيثيات التي توضح عمق الشر العراقي الباغي لتدمير كوكب الأرض ومن بباطنه أو عليه.
وهذا هو مستند القرار المطروح لدول وشعوب هذا الكوكب للأخذ به إما طوعا أو قسرا ..
إنه إلإعلان الرسمي لحرب جديدة في رقعة أكتشف فيها شعب تبيّن أنهم ينتمون لدين محمد خير المرسلين .

يارحمَةَ الله ، قد حارَت بِحاضِرِنا
منـَّا العقولُ ، وشاعت بيننا الرِّيَبُ

في كُلِّ شبرٍ نرى في الأرضِ مجزرَةً
للمُسلِمينَ ، على الأيامِ تُرتَكَبُ

فلا تجفُّ دِماءُ الأمسِ في بلدٍ
إلا وتخضِبُ أخرى بالدم النُّـجَبُ

ولا يكادُ يثوبُ القومُ من هلعٍ
إلا وتنزِلُ فيهِم ضِعفَهُ النُّـوَبُ

قد أذهَلَتهُم خطوبُ الدهرِ دائِبَةً
والدَّهرُ يُردِي إذا عادَى ويستَلِبُ
******************

لا حصنَ يمنَعُهُم ، لا مالَ ينفَعُهُم
لا جاهَ يرفَعُهُم ، لا نصرَ يُتَّـهَبُ

لا حقَّ ينصُرُهُم ، لا أذنَ تسمَعُهُم
لا عدلَ يُنصِفُهُم ، لا خِلَّ يُنتَجَبُ

إنَّ الخليلَ تَولَّـى يومَ حاجَتِهِم
ماكُلُّ خِلٍ لِيَومِ الرَّوعِ يُنتَخَبُ

إنـَّا رأينا خليلَ اليومِ تَدفَعُهُ
فينَا المآرِبُ يَقضِيها وينقَلِبُ

كالشـَّاةِ تُعلَفُ في الإصباحِ تحسَبُهُ
تكرِيمَ حُبٍ ، وفي الإمساءِ تُحتَلَبُ

لا تحسَبَنَّ سليلَ الكُفرِ تأخُذُهُ
بنا الموَدَّةُ ، لا قُربَـى ولا نسَبُ

يروغُ دوما إلى تحقيقِ مأرَبِهِ
كما يرُوغُ لِصَيدٍ .. ثعلَبٌ سَغِبُ

لا تأمنوهُ وقد زاغَتْ عقيدَتُهُ
هذا بيانٌ من القرآنِ مُكتَسَبُ
*****************

يارحمَةَ الله .. قد ضاقَ الفُؤَادُ بنا
كما يضيقُ بِنَفسِ البائِسِ الرَّحَـبُ

لقد تحالَفَ أهلُ الكفرِ قاطِبَةً
ضِدَّ العَقيدَةِ ، يحدو حِلفَهُم غَضَبُ

حربُ الصَّـليبِ وإن أودى الزَّمـانُ بها
لكِنَّـها أبدًا للثـَّأرِ تَرتَقِبُ

فاليومَ تثأرُ إذ طابَ الزَّمـانُ لها
ماكُلُّ يومٍ يطيبُ الدَّهرُ أو يَهَبُ

والمسلِمونَ وقد فلَّـت عزائِمُهُم
مستَضعَفونَ ، فلا يـُـقضَـى لهُم طلبُ

مستَسلِمونَ إلى الأحلامِ يخدَعُهُم
زيفُ الأماني ، وقد غَرَّتهُمُ الـرُّتـبُ

يستَنجِدونَ بدَمعٍ بائِسٍ هَطِلٍ
ظَنَّ الصِّـغارِ بِجَدوَى الدَّمعِ ينسَكِبُ

لن نبلُغَ المَجدَ ، مادامَت مُفرَّقةً
مِنـَّا القُلوبُ ، على الأهواءِ ننتَحِبُ

لن نَبلُغَ المَجدَ ، مادامَت لنا نُصُبٌ
دونَ الإلــهِ ، لها التَّـقديسُ والرَّغَبُ
*********************

هذي حقيقَةُ قومِي اليومَ .. وا أسَفا
سوءُ انقِلابٍ بِهِ الويلاتُ والشـَّجَبُ

قومٌ نِيامٌ ، وعينُ الدَّهرِ سـاهِرَةٌ
والنَّـومُ دومـًا بِهِ النَّـكَبَـاتُ تُرتَقَبُ

فَما أقولُ لِمَن باللهوِ قد سَكِروا
لا يَنفَعُ الجـِدُّ فيمَن دأبُهُ اللعِبُ
**********************

ياقومِ قد بُحَّ صوتُ المُخلِصين ، فما
نفعُ النِّـداءِ وفي الأجواءِ ذا اللجَبُ

أرجو وآمُلُ أن يمتَدَّ بي زَمَني
حتَّـى أرى رايَةَ الإلحادِ تَحتَجـِبُ

وفي ذُرا المَجدِ تسمُو للعُلا أبدًا
خفـَّاقَةً ، وعلى الآفاقِ تَنتـَصِبُ

راياتُ قومي ، وفي طَيـَّاتِها قَسَمٌ
ألاّ مباديءَ بعدَ الذِّكرِ تُجتَلَبُ

حتَّـى تعودَ لأتِ العَيشِ بهجَتُهُ
ولِلرِّيـاضِ يعودُ الشـَّدو والطَّرَبُ

** محمد حسن هيتو

اللهم لا نهلك وأنت رجاؤنا وبالمؤمنين رؤوف رحيم ..
فأنصر أمة حبيبك خاتم المرسلين وسدد رميهم، وأعزهم بركنك الشديد .
ولا تقطع رجاؤهم منك وأنت ارحم الراحمين .
اللهم الطف بنا وأصلح أحوالنا ، ولا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا ، وتولى أمرنا أنت مولانا فأنصرنا على القوم الكافرين .
اللهم بحولك وقوتك.. وأمحق اليهود ومن أعانهم على المسلمين..
اللهم عليك باليهود ومن هاودهم والنصارى ومن ناصرهم والشيوعيون ومن شايعهم.
اللهم أحصهم عددا وأقتلهم بددا ولا تغادر منهم أحدا يا رب العالمين .
اللهم لا ترفع لهم راية وأجعلهم لمن خلفهم آية وأجعل دعاءنا عليهم نهاية . يا قوي يا عزيز .يا رب العالمين .
وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين.

أختكم / بنت الرسالة
25-02-2003, 03:03 AM [/align]

الفارسة 05-30-2004 08:14 PM

[align=center]إفحص بصــــرك بنفســــك ..!!! " ثقافة طبية"

--------------------------------------------------------------------------------


الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده


إخوة الإيمان.

أولاً: هل يشك أحدكم بأن لديه عمى ألوان ؟.
إن اختبار عمى الألوان بسيط و سيحدد لك ما إذا كنت بحاجة إلى زيارة الطبيب المختص أم لا.

ست خطوات بسيطة، عبارة عن صور تحتوي على رقم نقطي في دائرة نقطية مختلفة الألوان.
كل ما عليك هو اختيار الرقم الذي تراه من مجموعة الخيارات المتوفرة.
و سنقوم بتقييم جوابك فوراً و إطلاعك على النتيجة.

الآن ......إتبع الخطوات بدقة .


***************..............************

ثانياً : زغللة النظر" ( إستجماتيزم).

الإستجماتزم هو عبارة عن عدم تناسق في عمل القرنية، مما يؤدي إلى رؤية غير واضحة..
و لكي تكتشف إن كنت تعاني من الإستجماتزم أم لا ؟.
ما عليك إلا أن تختبر ذلك.

الآن ... إتيع الخطوات بدقة.


أدام الله عليكم العافية والسلامة .

والله من وراء القصد ،،،
أختكم / بنت الرسالة.


28-11-2002, 01:47 AM [/align]

الفارسة 05-30-2004 08:45 PM

[align=center]فصيرُ جميل يا أم البراء الغالية (ياابنة الزنداني)

--------------------------------------------------------------------------------

الحمد رب العالمين ولا عدوان إلا على الظالمين .
وصلى الله وسلم على أشرف المرسلين وآله وصحبه أجمعين.


(اليمن يعتقل 30 إسلاميا بينهم صهر الزنداني رئيس جامعة الإيمان )

مفكرة الإسلام :
قال مسئولون يمنيون يوم أمس الجمعة أن السلطات اليمنية قد اعتقلت 30 شخصا أغلبهم من الإسلاميين فيما يتصل بمقتل الزعيم المعارض البارز جار الله عمر الشهر الماضي .
وجاء القبض على هؤلاء المشتبه بهم في الأسابيع الأخيرة في إطار حملة مطاردة واسعة النطاق بحثا عن إسلاميين يشتبه في علاقتهم بتنظيم القاعدة .
وقال مسئول أمني يمني أن أغلب الذين اعتقلوا فيما يتصل بمقتل عمر في ديسمبر يرتبطون بجامعة الإيمان في صنعاء التي يقول كثيرون أنها متأثرة بنفوذ الإسلاميين .
وقتل عمر نائب رئيس الحزب الاشتراكي اليمني أثناء مؤتمر حزبي عندما أطلق عليه النار رجل يدعى علي جار الله يشتبه أنه من أعضاء حزب الإصلاح الإسلامي المعارض .
واعتقل جار الله بعد قليل من الحادث وهو معروف بانتقاده للمعتدلين في حزبه وللحكومة ، ويقول حزب الإصلاح إن جار الله ترك الحزب .
وقال مسئولون إن جار الله كان زميلا لإسلامي آخر اعترف بقتل ثلاثة منصرين أمريكيين بالرصاص في مستشفى تابع لبعثة تنصيرية بعد يومين من قتل عمر .
وقال المسئولون : إن من بين المعتقلين عبد السلام كامل زوج ابنة الشيخ عبد المجيد الزنداني وهو رئيس جامعة الإيمان وأحد زعماء حزب الإصلاح .

الله ... يا أم البراء .. في ربوع الإيمان والحكمة اليمانية
صبراً عائشتنا الغالية.. يجزيك الرحمن عليه منابرأً من النور في يوم المزيد.

فالأمــل قادم بالنصر المبين...ووعد الله غير مكذوب..
وماإنتقام الجبار لعباده المتقين من الظالمين ببعيد..

في القلب شيء قيل لي هو لوعة
…..... وأنا أقول هو الحريق اللاذع

ولأن جدران الكرامة هدمت
…........ في أمتي والذل فيها شائع

ولأنني أبصرت ما لم تبصري
…........ فهناك ذئب عند بابك قابع

أنظر إلى لون السلام وطعمه
…............ مر مذاقته ولون فاقع

قالوا السلام أتى فتابعنا الذي
…..... وصفوا فبان لنا الكلام الخادع

قلنا لهم أين السلام فما نرى
…........... إلا أكف الواهمين تبايع

شتان بين مسالم ومتاجر
.........…. إن المتاجر للكرامة بائع

في كف داعية السلام مزاهر
........…. وبكف تجار السلام مقامع

أرأيت في الدنيا سلاما عادلا
…........... تدعو إليه قنابل ومدافع

إني لأخجل حين أضحك لاهيا
…. وقد ارتمى في الأرض طفل جائع

إني لأخجل حين أبصر أمتي
........…. تهفو إلى أعدائها وتوادع

ما زلت أدعوها ويجمد في فمي
…. صوت المحب ولا يجيب الخاضع

يا أمة يسمو بها تاريخها
…..... ويسوقها نحو الضياع الواقع

يا أمة ما زلت أسأل حالها
…....... عنها فتنطق بالجواب فواجع

يممتِ غربا والحقائق كلها
....…. شرق وفي يدك الدواء الناجع

لا تُخدعي بعض الوجوه قبيحة
…........... وتزينها للناظرين براقع

يا أمتي عوتبتُ فيك وإنما
….... خشي المعاتب أن يسوء الطالع

إني أتوق إلى انتصار عقيدة
…........... فيها لأنهار النجاة منابع

قالوا : تروم المستحيل ؟ فقلت
…... بل وعد من الرحمن حق واقع

والله لو جرف العدو بيوتنا
…... ورمت بنا خلف المحيط زوابع

لظللت أؤمن أن أمتنا لها
….... يوم من الأمجاد أبيض ناصع

هذي حقائقنا وليست صورة
…........ وهمية فيها العقول تنازع

أنا لن أمل من النداء فربما
…....... أجدى نداء من فؤادي نابع ** د. العشماوي.


يا أم البراء .. حسبك الله ونعم الوكيل.. يا أخية.

اللهم وليس لنا رب سواك ندعوه ولا إله غيرك نرجوه إليك نشكوا ضعف قوتنا وقلة حيلتنا وهواننا على الناس ، أنت رب المستضعفين وأنت ربنا ، إلى من تكلنا . إلى بعيد يتجهمنا أم إلى عدو ملكته أمرنا .
إن لم يكن بك غضب علينا فلا أبالي غير أن عافيتك أوسع لنا من ذنوبي . أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت له الظلمات وصلح عليه أمر الدنيا والآخرة أن يحل بنا سخطك أو ينزل علينا عذابك لك العتبى حتى ترضى ولآ حول ولا قوة إلا بك ..


أختك / بنت الرسالة.
01-02-2003, 09:22 PM





الحمد لله على كل حال .والصلاة والسلام على خير الأنام وعلى آله وصحبه وسلم.


أخوة الإيمان ..
على هذا الرابط الحوار الذي أجرته الشبكة السلفية مع الأخت أم البراء . وهو ضمن خمسة مواقع أخرى تم إجراء الحوار فيها معها . وهي:ـ
شبكة الجواهر ، شبكة أنا المسلم ، شبكة الحزم الإسلامية ، شبكة لكِ ، شبكة التحرير.

........................................

مقدمة الحوار الذي أجرته الشبكة مع الحبيبة أم البراء إبنة الشيخ الفاضل الزنداني..

بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين

الحمد لله والصلاة على رسول الله ..

على صوت حفيف الأشجار .. مع رياح الربيع الناعمة .. وتسبيح العصافير المغرّدة .. ونسمات الهواء المعطرة بنفحات الزهور اليانعة .. من هناك خط القلم الضئيل كلمات ترحيب عملاقة تليق بمقام الأهل في منتدى السلفية الجهادية ، الذين تناهى لعلمنا أنّهم كانوا وراء تحريك هذا الخير الدعوي الذي كان لنا نصيب منه ، وتفاعل معه الكثير على عدّة منتديات ، تخاطبت فيها الأرواح المؤمنة ، وتساءلت عن جوانب الخير ، وتحاورت عن أمور دينها ، ورغم ضيق الوقت ، وحصار الأعمال ، والمهام ، وعجالة الحوار ، عبر عدّة منتديات إسلامية ، كل ذلك إلا أنّنا عشنا أيّاماً رائعة .. وذكريات لا تنسى
فإلى الإخوة .. والأخوات في هذا المنتدى الطيّب الذي سنختتم به رحلتنا الدعوية .. نقول جزاكم الله خير الجزاء في الدنيا والآخرة ، وجعلكم نبراس هداية تُنير درب التائهين في ظلمات شبكة الإنترنت ، وبغير مجاملة نقول لكم .. ولكل من ساهم في نشر الخير عبر هذه الوسيلة : " إنّكم تقومون بعمل رائع " فنسأل الله أن يتقبّل منّا ومنكم صالح الأعمال ، ويختم لنا ولكم بأخيرها .. اللهم آمين .


الـمـجـاهـــدون خــيــر خــلــف لــمــن ســلــف
هــمُ الــهــامــات ذوي الــهــمــــم الـــعــالـيــــة

يـبـيـتـون خـُشــّعــاً لــلـــــــه ركـّعــاً ســُجــــّداً
يـطــوون عــلــى الـــجــوع بــطــوناً خالــيـــة

ســيـاحتــهــم فـــي ســــجــــون الــــطـــغـــاة
وتـجــارتــهــم ســـلــعـــة الــلــه الــغــالـيـــــة

يــســابـــقـــون الـــمــــوت نـــحــو الـخلـــــود
يــفــتـكــون بأجــنـــاد الــــعــدو الــغازيـــــــة

لـيــحــرّروا رجــالاً كـــانـــوا مــن الأحــــرار
وغـــــدوا مــع الـــذل عــبــيـــد الــجــاريـــــة

فــلا نــامــــت أعـــيـــن الـــــجــــبــــــــنــــاء
ولا ســـرت فــــــي أبـــدانــــهـــم عـــــافـــيـة

يُــمـــزّقـــون وقـــار الـلـــيــــــل ســـُكــــارى
ويــصـــبـحــون صـرعــى بـغــيٍّ غــانــيـــة

ســيـكــتـب الــتــاريــخ مــخــبــراً الـــــورى
عـمـن كــانــوا فــوق هــذه العروش الخاويــة

وسيــحـــكـــي عــــن أســـــود الـوغـــــــــى
وكـيــف أرهــبـــوا الـــدول الـــبـــاغــيــــــة

يــجــاهـــدون فــــي ســــبـــيــــل الــــلـــــه
ويـــحــمـــون أعــراض الوعول الـقاصيـــة

فـهــنـيـئـاً لـــهـــم جــــــــوار الأنـــبـــيــــاء
وهــنــيــئــاً لـهــم ظـلال الـجنـان الـدانــيـــة

******=======*******
وفي ختام الحوار قالت ...

وأخيراً ... أخواتنا الحبيبات في شبكة الدعوة السلفية الجهادية ..
نسأل الله العلي القدير .. أن يجعل ما تم نشرة في ميزان حسناتكم وحسناتنا جميعاً .. وأن يجمعنا علي طاعته في الدنيا دائماً .. وفي ظل عرشه يوم القيامة على منابر من نور .. اللهم آمين ..
ونسطر وداعنا لكن كلمات منظومة .. نسأل الله أن تنال إعجابكن

وتبقى في ذاكرت أخواتنا في الله .. حيث نسألكن..

هل يجدي الوداع مع الدموع مع الأمل *** في تسكين لهيب فؤادٍ قد اشتعل

بقينا في واحة إحائكم أياماً سعيدة *** وأن الأوان للرحيل مع من قد رحل

على أمل اللقا في مستقبل الأيام *** لقاءً تتصافح فيه الأيادي وتقرُ به المقل.

أختكم / أم البراء ( عائشة عبد المجيد عزيز الزنداني ).
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

يا أم البراء .. بإسم كل من أحبتك من أخواتك في الخمسة مواقع من الشبكة التي أجريتي معها الحوار .
بإسم كل من سألتك فأخذتي بمجامع فكرها إلى نبع دافق من العلم والمعرفة ..
أقول لك ..

غــداً يتحدث الرطب يا غالية .
.فصير جميل والله المستعان وعليه التكلان ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.. ..

حروف الشعر تنتحب **** فلا فكر ولا أدب

عجبت لأمر أمتنا **** يقاتل دونها الطرب

ملابسها مرقعة **** وبحر جراحها لجب

وفي أفكارها خلل **** على الإيمان ينسحب

وبعض رجالها بقر **** ولكن ما لهم قتب

أرى حربا فوا أسفا **** سيوف رجالنا خشب

أرى الأخطار محدقة **** وفي أفواهها لهب

تحدثنا بلهجتها **** وفيها الخوف والرهب

وأمتنا يخدرها الهوى **** المكشوف واللعب

أسائل أمتي وعلى **** لساني الملح والقصب

لماذا كلما طلبوا **** يلبى عندنا الطلب

أقول لأمة قعدت **** وجيش عدوها يثب

إذا داسوا كرامتنا **** فماذا ينفع الذهب

وماذا ينفع التلفيق **** والتضليل والكذب

إذا جفت منابعنا **** فماذا تنفع القرب

وكيف ؟تكن من مطر **** بيوت سقفها خرب

أسائل بعض من قرءوا **** وأسأل بعض من كتبوا

لماذا أمتي احترقت **** فمنها النار والحطب

حماها يستباح ولم **** تجرد سيفها العرب

ألا يا أمتي انتفضي **** فإن الكون يرتقب

ولا تخشي ظلام الليل **** إن الحر يحتسب

فلولا الليل ما رقصت **** على أهدابنا الشهب

إلا يا جذع نخلتنا **** غدا يتحدث الرطب


يا أم البراء ..عذراً فما أملك إلا نفسي وقلبي الذي يفزع بالدعاء لك .
والله وحده حسبك يا أخية وهو نعم الوكيل..

اللهم أجعلهم في ضمانك وأمانك وإحسانك .. اللهم ولا تكلهم إلى أنفسهم فيعجزوا ولا إلى الناس فيضيعوا .
أكفهم ما أهمهم وأغمهم .. وأنصرهم ولا تفتنهم .. وأفرغ الصبر عليهم وأنجز لهم ما وعدتهم . إنك نعم المولى ونعم النصير ..
وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين .

أختك / بنت الرسالة.

01-02-2003, 11:40 PM

رابط الموضوع
[/align]

الفارسة 05-30-2004 09:11 PM

[align=center]لأجل الله ! أقرضونا وأنقرضوا.

--------------------------------------------------------------------------------

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله..

الإسلام اليوم/ا ف ب 29/11/1423
السفارة الاميركية تنصح رعاياها بمغادرة السعودية

نصحت السفارة الاميركية في الرياض السبت الاف المواطنين الاميركيين المقيمين في السعودية بمغادرتها تحسبا من حرب محتملة على العراق. وقالت السفارة في مذكرة تحذير "على المواطنين الاميركيين الموجودين حاليا في المملكة السعودية القيام بتقويم دقيق لوضعهم الأمني والتفكير في المغادرة".
وحذرت "المواطنين الاميركيين من تزايد مخاطر السفر الى المملكة السعودية ومن اعتداءات ضد المواطنين الاميركيين في الخارج وخصوصا في الشرق الأوسط".
وأضافت المذكرة "إن على المواطنين الاميركيين الذين يختارون البقاء في السعودية بالرغم من التحذير أن يسجلوا أسماءهم لدى القسم القنصلي في السفارة الاميركية في الرياض أو قنصليات جدة أوالظهران.
وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت الخميس خفض عدد دبلوماسييها في الكويت والسعودية بسبب المخاوف التي يثيرها قرب هجوم اميركي محتمل على العراق.
ويوجد في السعودية بين 30 الى 40 ألف اميركي.
ــــــــــــــــــــــــ
ومن إسلام اليوم :ـ
اسلحة جديدة قد تستخدم في العراق

(جرت ابحاث تطوير تكنولوجيا سلاح الموجات الفائقة القصر العالية الطاقة في مختبر تابع للقوات الجوية الامريكية في قاعدة "كيرتلاند" في نيومكسيكو.
ويتوقع الخبراء أن تستخدم النماذج الاولية للسلاح الجديد في العراق بمساعدة صواريخ كروز او الطائرات الموجهة بدون طيار، لكن بعضهم يقول إن هناك مشاكل تتمثل في أن قوة هذا السلاح ستؤثر أيضا على الانظمة الاكترونية للطائرات الامريكية نفسها.
ويقول المحلل العسكري مايك فيكرز، من مركز التقييم الاستراتيجي، إن بالامكان التحكم في قوة الموجات الصادرة عن السلاح حسب الهدف المطلوب، وأن استخدام هذه الأسلحة في العراق أمر وارد.
كما يقول ريتش جارسيا، المسؤول في هيئة الطاقة الموجهة، إن سلاحا كهذا هو ثمرة ابحاث تمت في أوائل الثمانينات، مضيفا أن النبضات الكهرومغناطيسية هي ثمرة التفجيرات النووية.)
........................


مفكرة الإسلام : نقلت الإذاعة العامة الإسرائيلية عن الجنرال الإسرائيلي عاموس جيلاد قوله أن على إسرائيل أن تستعد لمواجهة أحداث خطيرة في حال نشوب حرب في العراق.
وقالت الإذاعة أن الجنرال جيلاد منسق الأنشطة الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية، سيتسلم في حال نشوب نزاع مسلح في العراق مهمة المعلق الرسمي على الأحداث المتعلقة بالنزاع في العراق أمام وسائل الإعلام الإسرائيلية.
......................

وماذا بعدُ يا من لأحمد تنتمي .!!

ليلُ الكؤوسِ
تُدِيره السُمّارُ..
والناسُ فى غفلاتهم
مِزْمَارُ..

يلهونَ فى دعةٍ
على أوتارِهم
وجسومهم.. فى عُرْيِهَا
أقذارُ..

يتسابقونَ إلى الرَّدى
فى كدِّهم
والموتُ.. فى أيَّامهم
هدّارُ..

فالكافرونَ تكاتفوا
فى بغيهم
وتعاونوا.. فى قتلنا
وتباروا..

والمسلمونَ تنافروا
فى عيشهم
وتناحروا فجموعهم
اشطارُ..

ما بينَ جبّارٍ على إخوانهِ
وعلى العدوِّ
تخونه الأنصارُ..

"أَسَدٌ عليَّ"
وفى الحروبِ (دجاجةٌ)
يقتادها الرعديدُ
والثرثارُ..

هم بينَ منهمكٍ
على لذَّاته
ومجاهرٌ بذنوبه
دعَّارُ

يتنافسونَ على المراعي
همهم
أن تكبرَ الأجسامُ
والأبقارُ

تحيا النفوسُ
إذا تلت قُرْآنها
وتموتُ إن..
غنّى بها..
قِيثَارُ.

لا ينفعُ الأحرارَ
إلاّ نصرهم..
للحقِّ.. والدنيا لها أدوارُ

يا إخوتي
زاغت بنا الأبصارُ
وقلوبنا..
ضاقت بها الأوتارُ

هذا العدو يدوسُ
فوقَ رُؤسنا
وسلاحهُ.. من حولنا
أسوارُ

نفدت ذخيرتنا
وقلَّ عديدنا
فسلاحنا الآياتُ
والأذكارُ

أطفالنا فى كُلِّ أرضٍ
شُرِّدوا
جوعاً..وعُرياً
والنفوسُ كِبارُ.

ما عاقنا قتلُ الشيوخِ..
ودورنا..
فجميعنا..
تجرى بنا الأقدارُ

لكنَّ عارَ العارِ
مزَّق صمتنا
فإلى متى
يقضي علينا العارُ

أخواتكمْ..
يا مسلمونَ تهتَّكتْ
أعراضهنَّ
فهل لكم ثُوَّارُ؟!

ما عُدتُ أجزمُ
أننا..من أمةٍ
تاهت بها الأمجادُ
والأقمارُ

الذلُّ خيّمَ..
فانهضي يا أمتي
إنَّ الأسودَ
تُغِيْرُ حينَ تُثَارُ

يا أمتي..
طالَ السباتُ
فأيقظي
معنى الرجولةِ
إننا أحرارُ.

يا أمتي..
كُنّا شعاعَ هدايةٍ
للناسِ
فالدنيا بنا أنوارُ

كُنَّا نسيرُ
فحيثُ سرنا أمةٌ
تحكي بها الآمالُ
والأعمارُ

كُنَّا على الأيَّامِ..
صوتَ مؤذنٍ
فرحت به الأمصارُ
والأسحارُ

كُنَّا هَطِيْلَ الغيث
ما سُقيت بنا أرضٌ
فماتت بعدنا الأزهارُ

كُنّا حماةَ العدلِ
فأسأل ضدنا
يخبرك أنّا
أمةٌ أبرارُ

سَلْ كُلَّ أرضٍ
قد وطئنا تُرْبَها
ستجيبكَ الأمجادُ
والآثارُ

سَلْ سيفَ خالد
عن مآثرنا التى
غنّى بها سعدٌ
كذا عمّارُ

سَلْ عن معارِكنا التي
ما صاغها كذبٌ
ولا حلمت بها أفكارُ

سَلْ عن حُنينَ
وسَلْ
عن اليرموكِ
ما دوّى..
بها نذلٌ ولا خوّارُ

سَلْ بدرَ
عن أعدادنا فى حربنا
وسَل المنايا
هل لها أوتارُ..؟

سل مصرَ
واسأل شامها
عن عزِّنا
سارت به الركبانُ
والأطيارُ..

يا مسلمونَ..
وضجَّ في قلبي الأسى
وتقاتلت في داخلي الأمرارُ..

يا مسلمونَ..
وفي فؤادِ حسرةٌ
لا يحتويها داخلى
إضمارُ..

يا مسلمونَ..
ودمعتي قد فتّقت صبري
وجرحي نازفٌ
موَّارُ..

يا مسلمونَ
وما عساي أقولُ في
عصرٍ.. يُسيّرنا به التيارُ؟

يا مسلمونَ..
وألفُ بيتٍ في دمي
ما صُغتُهُ..
ستصوغُهُ الأشعارُ..

لو كانَ فينا مؤمنٌ
متوثبٌ
ما عاثَ فينا الشرُّ
والأشرارُ..

لو كان فينا من بقايا خالدٍ
بعضُ الأسودِ
لهابنا الكُفّارُ..

يا ليلُ.. حَدِّثْ
عن بقايا أُمةٍ
مملوكةٍ.. يغتالها استعمارُ..

تجري بها الأيَّام
حُبلى بالمنى..
فى عالمٍ.. أحلامُهُ
تنهارُ..

يا ليلُ سوفَ تزولُ
هذا وعدنا
من ربنا .. وستورقُ
الأشجارُ..

يا شمسُ غيبي في بقايا أرضهم
فى أرضنا
تتنافسُ الأسفارُ..

يا نجمُ
كُنْ سهماً
على أعدائنا..
واضرب وجوهَ الكُفرِ
يا إعصارُ

يا صبحُ نوِّر
بالفلاحِ طريقنا
وانصر جموع الحقِّ
يا جبّارُ..

يا ربِّ.. إنّا
قد أتينا نشتكي
ظلماً
وأنت الواحدُ القهّارُ..

**للشاعر: حفيظ بن عجب الدوسري.
................................

نعم ...!! إنها القضية .. التي من أنفكت تصفعنا...
بأننا نساق كما الشياه لقصابها بعد أن تراكمت الآثام في أعمالنا وأقوالنا ، ودب الوهن في أرجاءنا ..فأصبحنا وقد قام لنا الشيطان يسوق جحافله الكافرة ورفع عقيرته في عقر دارنا ..
أزبد وأرعد بين أوليائه يريدون الدين الكامل وملة أبينا ابراهيم ..
فمن لنصرة التوحيد يا نقباء دين محمد ..
ومن لكف زمرة المثبيطين والبطالين طلاب الدنيا الدنية ..
أين غراس الحق والصدق عمال دينه .. الذين تحترق قلوبهم عليه ..
يطلبون عزه وظهوره في مظانه .
الذين لبسوا أكفانهم وأقاموا أجسادهم للمهيمن ملبينا..
المتواثبون للبذل يشرون بالأنفس سلعة الله الغالية .

ويا اهل الدعة والصَغار بيننا لاتمتعضوا
قد أعترفنا باستخدامنا ضدكم
سلاح الدمار الشامل الأبيضُ..
نعم .. أنتُم ضحايانا.
.ونحنُ المجرمُ المفترضُ.
قد أعترفنا ..
فلأجل الله أيها الأذلاء علينا تصدقوا
وأقرضوا عباد الله... قرضا حسنا .. وأنقرضوا..

اللهم عليك بكل طواغيت الأرض ومن والاهم يا حي يا قيوم ، احصهم عددا وأقتلهم بددا ولا تغادر منهم أحدا ..
اللهم لا تدع على الأرض من الكافرين ديّارا إنك إن تدعهم يضلوا عبادك ولا يلدوا إلا فاجرا كفّارا ..
وأنصر عبادك الموحدين .. في كل مكان يا رب العالمين ..
اللهم هذا الدعاء وعليك الإجابة وهذا الجهد وعليك التكلان ولا حول ولا قوة إلا بك..
أختكم / بنت الرسالة.

03-02-2003, 10:32 PM

رابط الموضوع

[/align]

الفارسة 05-31-2004 05:36 PM

[align=center]أبشرك أمتي بالنصر..!!

--------------------------------------------------------------------------------

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده .


ياعصبة الحق .. نسل المحاريب ..!!
هل ستكسب أمريكا هذه الحرب ضدكم ..؟
الجواب:

إن أمريكا يمكن أن تكسب حرباً عسكرية خاطفة أو طويلة. أما أن تكسب حرباً شاملة فلا. ومن هنا من ثغرة الشمول ينتقض بناؤها على أم رأسها. والسبب توضحه جلياً التجارب الكثيرة من الأمة الإسلامية في كل صراع تلوح فيه شعارات الدين، فلا شيء يستفز المسلمين أكثر من مس العدو جانب الدين أو المقدسات، وقد نمى الوعي الإسلامي بحيث أصبح استخدام الأجواء مساساً بالمقدسات فكيف والإدارة الأمريكية تستفز المسلمين بشعار كشعار "الحرب الصليبية" أو "تجفيف المنابع" وتظن أنها تمتص المشاعر الجياشة بأعمال من قبيل زيارة مركز أو إلقاء غذاء مع الصواريخ المتساقطة!!

إن شعوب العالم الإسلامي خاصة - وشعوب العالم عامة - تستريب من كل خطوة أمريكية وإن جاءت في الاتجاه الصحيح، فكيف وهي تسبح عكس التيار؟ فحين لوّحت بالاعتراف بدولة فلسطينية لم يأبه لها أحد، وحين ألمحت إلى تغييرات في الأنظمة العربية لصالح الديمقراطية وحرية الشعوب لم يصغِ لها أحد. أما حين تتحدث عن الحركات الجهادية في العالم باعتبارها إرهابية فإن المسلمين يتوقعون منها كل شر.

إن المواجهة بين أمريكا والعالم الإسلامي ستكون عنيفة للغاية ومدمرة، وسوف تحدث شروخاً هائلة في الوضع القائم ما لم تتراجع أمريكا عن خطتها الغاشمة وعدوانها المستمر، وهو ما لا يظن بها - على الأقل في المرحلة الراهنة - ومن هنا نرجو أن يكون هذا استدراجاً لها من الله مع كونه ابتلاءً وامتحاناً للمسلمين.

إن الله تعالى قد عَلِمَ حاجة هذه الأمة إلى اليقين والإيمان فجاء بهذا الحادث ليكون آية من عنده على ((أن القوة لله جميعاً)) وأنه تعالى قادر على أن يفعل بكل عدو للإسلام ما فعل ببني النضير الذين ظنوا أنهم مانعتهم حصونهم من الله {فأتاهم الله من حيث لم يحتسبوا وقذف في قلوبهم الرعب}

إن هذا الحادث أكبر من كونه هجوماً مباغتاً على قوة عظمى زلزلَ أركانها وأفقدها صوابها، إنه قلبٌ لكل المعادلات ونسفٌ لكل الحسابات التي بنى عليها الغرب الصليبي حضارته وسيطرته وأسباب قوته منذ 500 سنة واكثر أي منذ أن أخرج المسلمين من الأندلس وشرع في كشوفاته الاستعمارية الأولى.

فكل تلك المعادلات والحسابات والأسباب تقوم على التفوق العسكري والحضاري على الخصم في كل ميدان، وهو التفوق الذي بلغ ذروته في المرحلة الأخيرة، حيث لم يعد في إمكان العالم الإسلامي التفكير في مقاومة هذا العدو، الذي تأهل بالتقنية المتطورة ليصنع أشد الأسلحة فتكاً ودماراً، وتوحّد ليصبح معسكراً واحداً من حدود روسيا مع اليابان شرقاً إلى أقصى الجزر التابعة لأمريكا غرباً، وقد استنفد آلاف البلايين ليملك قوى جهنمية ومواقع استراتيجية وثروات طبيعية لا يقبل أن ينافسه أحد في شيء منها.

هذا والعالم الإسلامي يعيش عقدة النقص والتخلف فأنىَّ لـه بجيوش كهذه الجيوش وقوى وموارد كتلك القوى والموارد وهو فقير متخلف في أهم أسباب القوة المادية وهو "التقنية" وأنى له أن ينافس في شيء ما من الميادين والعدو متربص به يحصي أنفاسه ويمتص دمه.

إنها حال مؤلمة لا تبعث إلا على الإحباط واليأس وربما أنتجت شكاً في وعد الله وسوء ظن به بل تكذيباً لما جاء في كتابه - عياذاً بالله - ولكن هذا الحادث جاء ليقول للمسلمين والعالم بوضوح:-
إن القلعة الحصينة التي بناها الغرب في قرون يمكن اختراقها بالحمام الزاجل! وإن الجيوش الغفيرة يمكن هزيمتها بمئات من طالبي الجنة! وأن التقنية مهما تطورت لا يمكن أن تقاوم الروح المعنوية للمؤمنين.
جاء وأمريكا تعمل على قدم وساق لبناء منظومة صواريخ للردع الاستراتيجي، وأقمارها الصناعية ترصد ما فوق الأرض بل ما تحتها من الكنوز، ولكن روحها خاوية من الإيمان بالله مشبعة بالكبر والغطرسة فاستطاعت ثلة قليلة العدد من أبناء العالم المتخلّف أن تدوس أنفها في التراب على مرأى ومسمع من العالم المذهول المصعوق.
سبحان الله! أيّ آية في هذا وأيّ عبرة للمؤمنين؟

لو عقلت أمريكا هذه الآية لسارعت بطلب المغفرة من المسلمين وبادرت بالتكفير عن جرائمها الكبرى ومواقفها المشينة معهم، ولكنَّها - لحكمة عظيمة قدرها الله - ركبت رأسها وشرعت في عدوان من شأنه أن يجعل الملايين في العالم الإسلامي تتحول من حياة المتعة الرخيصة إلى طلب الشهادة على نحو ما فعلت تلك الثلة أو أكثر وربما بوسائل أخطر.

لقد انقلبت كل الخطط والمعايير والمعادلات والحسابات!!
وأصبحت الترسانة الهائلة من الأسلحة - التقليدي منها والنووي و... و... مما لا نعلم - أشبه بأكوام السيارات القديمة أو "الخردة". لقد تم تحييدها في هذا النوع الجديد من الحرب الذي لا يعدو أن يكون مبارزة بين قوى خارقة غير مرئية يملك المسلمون منها ما لانهاية لـه وبين القوى المادية التي يكتظ بها الغرب ولكنها هامدة خاوية لا روح فيها، فهي كالعملاق الضخم الذي يمكن لفيروسات قاتلة أن تنخر كبده وهو يستعرض قوته في مصارعة إنسان أنهكه المرض وأجهده الجوع!

أما نحن فلا أطيل بذكر قلة إفادتنا من الأحداث فهي لا تحتاج لدليل، وسبقت الإشارات إلى ذلك هنا ولكن التذكير بسنة الله واجب، والتدارك ممكن، والمؤمن مأمور بأن يدفع القدر بالقدر لا أن يعجز ويتواكل، والفرصة أمامنا كبيرة جداً لاستثمار الحديث في تقويم المسيرة واستكمال عدة النصر والتمكين.
فليسأل كل منا نفسه ماذا عملت؟ وليحرض إخوانه على العمل فهذا خير من الجدل والتلاوم، وها هي ذي إشارات نرجو أن تفيد في هذا الشأن:-

أولاً: يجب أن يكون هذا العدوان مصدر تفاؤل ورجاء لا يأس وخوف. وأسباب ذلك كثيرة سبقت الإشارة إلى بعضها، ومنها:-

أ - عدالة القضية: فالثبات على الموقف العادل نصر بذاته. والجندي المسلم يقاتل عن دينه وأهله من هاجم بلاده ظلماً وعدواناً، والعالم كله يشهد أن أمريكا تسرعت في الاتهام، وبادرت إلى العدوان قبل تقديم الأدلة. وقد صرح بذلك كثير من حلفائها. بل من عقلائها المنصفين. وهذا يبشر بانتقام الله من الظالم ولو بعد حين {وتلك القرى أهلكناهم لما ظلموا وجعلنا لمهلكهم موعداً}.

ب - البغي والغرور اللذان اتصف بها العدو: مستكبراً بقوته، متناسياً قدرة الله عليه، مثلما أخبر الله تعالى عن عاد الأولى: {فأما عاد فاستكبروا في الأرض بغير الحق وقالوا من أشد منا قوة؟ أولم يروا أن الله الذي خلقهم هو أشد منهم قوة}.

د - كشف المنافقين ومرضى القلوب وعبدة الدرهم والدينار والوظيفة والجاه عند الخلق: وهذا خير عظيم، كما حدث يوم أحد ويوم الأحزاب. وما بقي إلا معالجة السماعين لهم من العوام، قال تعالى: {ما كان الله ليذر المؤمنين على ما أنتم عليه حتى يميز الخبيث من الطيب}.

هـ - اتعاظ كثير من الدول المجاورة بما جرى في الأزمات السابقة، ورفضها أو تحفظها في المشاركة هذه المرة: وهذه خطوة جيدة في الطريق الصحيح، ودليل على أن إنكار المنكر يثمر ولو بعد حين، وأن الشعوب بيدها الشيء الكثير.

و - وضوح السبيل ونمو الوعي: وذلك من خلال إجماع العامة على الولاء للمسلمين والبراء من الكافرين وإدراكهم لمخططات العدو الماكر، وهو ما كان مشوشاً في أزمات سابقة {ليهلك من هلك عن بينة ويحيى من حيّ عن بينة} وقد أدرك العدو ذلك فأخذ زعماؤه يعتذرون وهم كارهون عن فلتات ألسنتهم بما يضمرون.

ز - افتضاح العدو وظهور زيف شعاراته عن الحرية والإنسانية والحضارة وحق الشعوب في تقرير المصير... الخ حتى في تعامله مع مواطنيه من المسلمين. فالآن {قد بدت البغضاء من أفواههم وما تخفي صدورهم أكبر}.
ح - إيقاف زحف العولمة - ولو إلى حين - وهذه فرصة لالتقاط النفَس والاستعداد لمواجهتها بخطط مدروسة وبرامج محكمة. وقد يؤدي ذلك إلى تركيز الاهتمام على التعامل بين الدول الإسلامية فتكون خطوة ثم تعقبها خطوات بإذن الله.

ط - تجفيف منابع الفساد ومن أهمها السياحة في الدول الغربية، فالمعاملة غير الإنسانية للمسافرين والمقيمين وإن أصابت بعض الصالحين سينفع الله بها كثيراً من الطالحين الذين ينفقون سنوياً عشرات البلايين في أوكار الفساد ومباءات الفجور هناك. فالسعوديون وحدهم أنفقوا سنة 1420 هـ ما بلغ مائة وعشرين ألف مليون ريال!!

ي - إحياء بعض المعالم الشرعية المندرسة مثل فقه "دار الكفر" و "دار الإسلام" والراية والملاحم مع أهل الكتاب والإقامة في بلاد الكفر، والهدنة والعهد، وأحكام عصمة النفس والمال، وكذلك الأحكام المتعلقة بالتحالف أو الاستعانة بالمسلمين على المشركين، وما أشبه ذلك مما سيكون مادة خصبة للاجتهاد والتفقّه ووزن الأمور بميزان الشرع المطهر. ك - ظهور فتاوى محررة - جماعية وفردية - في أكثر بلاد المسلمين واهتمام الغرب بهذه الفتاوى وإقبال الناس عليها، مما يؤصل مرجعية أهل العلم في أمور الأمة.

ل - الإقبال غير المتوقع على الإسلام في أمريكا، وقد سمعنا وقرأنا الكثير من الشواهد على ذلك حتى أصبح في حكم المتواتر، وهذا في ذاته نصر عظيم وآية بينة على صدق رسالة محمد صلى الله عليه وسلم، وغيظ للمنافقين المخذولين الذين شمتوا بالمسلمين العاملين في حقل الدعوة هناك بل اسْتَعْدَوا عليهم الكفار.

م - نجاح فكرة الربط بين الحادث وبين القضية الكبرى للمسلمين: قضية فلسطين، واقتناع كثير من الناس داخل أمريكا - فضلاً عن خارجها - بضرورة التعامل العادل معها، مما يعضد الانتفاضة المباركة ويسند جهاد المسلمين لليهود.

ثانياً: يجب على العاملين للإسلام أن يدركوا قيمة هذه الفرصة العظيمة وأن يجعلوا هذه الأحداث منطلقاً للمرحلة الدعوية التالية: وهي مرحلة الجهاد الكبير بالقرآن كما قال تعالى {وجاهدهم به جهاداً كبيراً} ومن أسباب ذلك:-

أ - الدعوة الصريحة القوية إلى الإصلاح الشامل لحال الأمة ليطابق كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وخلفائه الراشدين وعصور العزة والتمكين، وذلك بواسطة برامج ودراسات محكمة تُنشر للأمة ويخاطب بها الحكام والعلماء والقادة والعامة.

ب - تجييش الأمة كلها لمواجهة أعدائها المتكالبين من كل مكان مع تنوع وسائلهم وطوائفهم.وترك الاستهانة بأي قوة في هذه الأمة لفرد أو جماعة وبأي جهد من أي مسلم، ونبذ التقسيمات التي حصر بها بعض طلبة العلم الاهتمام بالدين على فئة معينة سموها "الملتـزمين" فالأمة كلها مطالبة بنصرة الدين. وكل مسلم لا يخلو من خير. والإيمان شُعَب منها الظاهر ومنها الباطن، ورب ذي مظهر إيماني وقلبه خاوٍِ أو غافل، ورب ذي مظهر لا يدل على ما في قلبه من خير وما في عقله من حكمة ورشد. وهذا لا يعني إهمال تربية الأمة على استكمال شُعَب الدين ظاهراً وباطناً، بل إن استنفار الأمة كلها لنصرة الدين وتحريك الإيمان في قلوبها هو من أسباب توبة العاصي ويقظة الغافل، وتزكية الصالح.
وهذا جيش النبي صلى الله عليه وسلم خير الجيوش لم يكن من السابقين الأولين محضاً بل كان فيه الأعراب الذين أسلموا ولما يدخل الإيمان في قلوبهم، وفيه مَن خَلَط عملاً صالحاً وآخر سيئاً، وفيه المُرجَون لأمر الله إما يعذبهم وإما يتوب عليهم، وفيه من قاتل حمية عن أحساب قومه فضلاً عن المنافقين المعلومين وغير المعلومين، وإنما العبرة بالمنهج والراية والنفوذ التي لم تكن إلا بيد النبي صلى الله عليه وسلم ثم بيد أهل السابقة والثقة والاستقامة من بعده.
ولو لم نبدأ إلا باستنفار مرتادي المساجد لرأينا الثمار الكبيرة، وكذلك الأقرباء والعشيرة وزملاء المهنة وإن تلبسوا بشيء من المعاصي الظاهرة.
والمقصود أن نعلم أن حالة المواجهة الشاملة تقتضي اعتبار مصلحة الدين قبل كل شيء، فالمجاهد الفاسق - بأي نوع من أنواع الجهاد والنصرة - خير من الصالح القاعد في هذه الحالة.

ج - توعية الأمة بمفهوم نصرة الدين وتولي المؤمنين، التي هي فرض عين على كل مسلم، وأن ذلك يشمل ما لا يدخل تحت الحصر من الوسائل، ولا يقتصر على القتال وحده، فالجهاد بالمال نصرة، وكذلك الإعلام وبالرأي والمشورة وبنشر العلم، وبالعمل الخيري، وبنشر حقائق الإيمان ولاسيما عقيدة الولاء والبراء، وبالقنوت والدعاء، وبالسعي الجاد لجعل المجتمعات الأقرب إلى التمسك كمجتمعات دول جزيرة العرب قلاعاً تفيء إليها بقية الأمة، ومنارات للعلم وملاذات للأمن، فكل دعوة أو جهاد أو إغاثة تحتاج إلى من تفيء إليه، وتتحيز لجواره، والأخذ من علمه والإفادة من رأيه ومعونته، ولو استنفدنا طاقة هذه المجتمعات في حدثٍ ما لحلّت الخسارة بالجميع.
ولو تفهم كثير من المتحمسين هذه الحقائق لما حصرت نفوسهم بين المشاركة في الجهاد في جبهاته المعروفة أو اعتبار أنفسهم عاطلين قاعدين.
وأنت تعجب حين ترى كثيرين يسألون الشيوخ عن الجهاد: فإن قيل فرض عين سافروا إلى مواقعه. وإن قيل غير ذلك بقوا عاطلين بين اليأس والكسل، لا تَفَقّه في الدين، ولا تعليم، ولا دعوة، ولا جمع مال، ولا أمر بالمعروف، ولا نهي عن المنكر، وهذه مأساة في واقعنا التربوي.

د - تطوير وسائل الدعوة لمواكبة المواجهة العالمية الشاملة بين الكفر والإيمان،فلم يعد الوقت وقت الشريط أو النشرة أو الكتيب. بل القنوات الفضائية المتعددة اللغات والصحافة المتطورة، ومراكز الدراسات المتخصصة... والمؤسسات التعليمية والخيرية المُحْكمة التخطيط.

هـ - تحويل وحدة الرأي والتعاطف إلى توحّد عملي ومنهجي لكل العاملين للإسلام في كل مكان، يقوم على الثوابت والقطعيات في الاعتقاد والعمل، ويدرس الفروع والاجتهادات بأسلوب الحوار البناء. فاجتماع كلمة الأمة أصل عظيم لا يجوز التفريط فيه بسبب تنوع الاجتهاد واختلاف الوسائل. وما يجمع المسلمين أكثر وأقوى مما يفرقهم. والشرط الوحيد لهذا هو أن يكون المصدر كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وسيرته، وما كان عليه الأئمة المتبوعون في عصور عز الإسلام. أما المتَأخرون فـتُحاكم آراؤهم ومواقفهم إلى ذلك دون بخس لحقهم أو إهمال لاجتهادهم.

و - التيقظ الكامل لخطط العدو الماكرة وأهدافه المريبة، ومنها ما بدا من أفواه المسؤولين الأمريكان عن ضرورة تجفيف المنابع، وهي سياسة معمول بها من قبل، انتهجها أتاتورك وعبد الناصر ولا يزال ينتهجها معظم الأنظمة، والنظام التونسي مثالها العربي الواضح. والمقصود بها محو البقية الباقية من معالم الدين وشعائره على النحو الذي يطالب به المنافقون: مثل بعض الكتاب المارقين في صحف سعودية دولية. وأهم ما يرون تجفيفه من المنابع: مناهج التعليم، وخطب الجمعة، ووسائل الإعلام، ومدارس القرآن، وأول ما طالبوا بمحوه عقيدة الولاء والبراء، والأحكام التي تميز بين الكافر والمؤمن، والآيات والأحاديث المتعلقة بذم اليهود والنصارى، وكذلك أحكام الجهاد والترغيب فيه، وأحكام التشبه بالمشركين والسفر إلى بلادهم.

ز - مخاطبة الحكومات في البلاد الإسلامية وإشعارها - كل بلد بحسب أحواله ووسائل الاحتجاج المتاحة فيه - بأن ما تريده أمريكا من مراصد استخباراتية ومراكز للمعلومات عن الصحوة الإسلامية ورقابة على خطب الجمعة وغيرها - بل وللاغتيالات كما صرح أكثر من مسؤول أمريكي - مرفوض جملة وهو من القضايا التي تمس مباشرة عقيدة الولاء والبراء وحق السيادة للدولة، وكل دولة توافق عليه ولاسيما تلك المجاورة للعدو الصهيوني فهي خائنة لله وللرسول ولقضايا الأمة، وموالية للكفار على المسلمين ويجب على بقية الدول فضحها، وعدم إمدادها بأي شيء أو التعاون معها بهذا الشأن، وينبغي التنبيه إلى أن وجود مثل هذه المراصد أو المراكز هو مما يدفع شباب الجهاد لمهاجمة السفارات والمصالح الأمريكية، أما لو حدث اغتيال أحد المجاهدين من طريقها فسوف يؤدي إلى انتقام لا تحصر أبعاده.

ح - مطالبة الحكومات الإسلامية - كل بلد بحسب أحواله أيضاً - بفتح باب الحوار وتفهم هموم الشباب ومشكلاته واستيعاب حماسته فيما يخدم الإسلام حقيقة. فهولاء الشباب في الأصل طاقة ذات حدين إن لم تستصلح وتهذب أصبحت وبالاً وبلاءً، وهم إذا رأوا الصدق من أحد وثقوا فيه وقبلوا توجيهه، وإذا ارتابوا في أحد أعرضوا عنه وحذّروا منه، فلابد في التعامل معهم من حكمة وأناة وصبر. ولابد للحكومات من الكف عن الدعاية المسيئة للدين ولهم، وترك ما يستفزهم من المنكرات، وغض النظر عما يبدر منهم من مخالفات توقياً لما هو أكبر منها، وأن تلغي من تعاملها الحل الأمني الذي ثبت أنه لا يؤدي إلا إلى ردّات فعل أعنف والدخول في نفق مظلم لا نهاية لـه.
وعليها أن توضح لأمريكا وغيرها أن الصحوة شبّت عن الطوق وتجاوزت حدود السيطرة حيث وصلت إلى المطربين ولاعبي الكرة والممثلين ومروجي المخدرات وغيرهم، وأن الإسلام - ممثلاً في الطائفة المنصورة التي أخبر عنها النبي صلى الله عليه وسلم - قادم لا محالة وهو كما قال بعض المعلقين الغربيين على الحادث (( إن العفريت قد خرج من القمقم )) والحقيقة أن القمقم لم يعد لـه وجود وأن العفريت يمكن أن يكون ملاكاً في رقته ورحمته إذا لم يستفزه أحد.
وإجمالاً إن لم تغير الحكومات من سياساتها تجاه شباب الصحوة - بنفس القدر الذي تطالب به أمريكا بتغيير سياستها تجاه الانتفاضة - وإن لم تعتبر بهذه الأحداث وتداعياتها المتلاحقة فسوف تدفع ثمناً غالياً قد تضطرها أمريكا نفسها لدفعه.

ط - ضرورة فتح باب الحوار بين المسلمين والغرب، ولا نعني به الحوار الرسمي السياسي ولا المؤتمرات المشبوهة مع البابا وأمثاله، بل الحوار العقدي والفكري والحضاري بين المؤمنين بأن رسالة الإسلام هي وحدها الحق، ودين الله الذي لا يقبل غيره، وأن خير ما يقدمه المسلمون للشعوب والحضارات هو هدايتهم للإيمان، ودعوتهم إلى الله، وبين الباحثين الجادين عن الحق والحقيقة في الغرب - وهم كثير - ولا مانع أن يشمل حوار المسلمين الجهات السياسية أو المؤثرة في صنع القرار هناك إقامة للحجة ولعلهم يتذكرون أو يخشون، ويجب اتخاذ الوسائل المحكمة لهذا مثل مراكز الدراسات المتخصصة والإصدارات العلمية الموثّقة والندوات التي يمثل المسلمين فيها أهلُ الرأي والعلم والخبرة بأحوال الغرب.

ي - إن أمة تعيش حالة الحرب الشاملة يجب أن تكون أبعد الناس عن اللهو والترف. وأن تصرف جهودها وطاقتها للتقرب إلى الله ورجاء ما عنده، وأن تحرص على التأسي بالأنبياء الكرام والسلف الصالح في الزهد في الدنيا والرغبة فيما عند الله، فهي في رباط دائم وثغور متوالية، ولا قوة لها إلا بالله، ويجب أن يصحب أعمالها كلها إخلاص لله تعالى وصدق في التوجه إليه وتوكل عليه ويقين في نصره، وعلى أهل العلم والدعوة أن يكونوا قدوة للناس في هذا كله وأن يضعوه في أولويات برامجهم الدعوية، فإن الله سبحانه وتعالى لم يعلق وعده بالنصر والنجاة والإعلاء والعزة لمن اتصف بالإسلام بل خص به أهل الإيمان كما في قوله تعالى:
{إنا لننصر رسلنا والذين آمنوا في الحياة الدنيا ويوم يقوم الأشهاد}.
وقوله: {وكان حقاً علينا نصر المؤمنين}.
وقوله: {ونجينا الذي آمنوا وكانوا يتقون}.
وقوله: {ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين}.
وقوله: {ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين}.
وختاماً أسأل الله الكريم رب العرش العظيم أن ينفعني وإخواني المسلمين بما نسمع وما نقول وأن يقر أعيننا بنصرة دينه وإعلاء كلمته وأن يجعلنا هداة مهتدين والحمد لله رب العالمين. وصلى الله وسلم على عبده ورسوله محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

د. سفر بن عبد الرحمن الحوالي
===============

اللهم عجل بنصر دينك وكتابك وسنة نبيك صلى الله عليه وسلم وعبادك الصالحين .
أختكم / بنت الرسالة.

31-12-2002, 07:50 AM [/align]

الفارسة 05-31-2004 05:57 PM

[align=center]إلى الكبيرة بالإيمان..... إليك وحدك يا بيان ..

--------------------------------------------------------------------------------

الحمد لله الذي بحمده تتم الصالحات ..
ونصلي ونسلم على نبي المكرمات
وعلى آله وصحبه وسلم.

إلى الحبيبة الغالية .. صغيرتي بيان ..
حيا الله عزمك وهمتك .. ونوّر بالإيمان طريقك وأجلى بصرك وبصيرتك .
وأثابك فتوحات منه لمعرفته وحسن عبادته ..

بيان ....!!
كم أسعدني خبر تفوقك .. رغم ظروفك التي مررت بها ..
وإني أرى فيك إباء أسماء وشجاعة الخنساء وحماس بنت الأزور ..
فأمضي بنية يبارك الله خطوك .. حاملة مشاعل الهدى في يمينك تهدى الضالين إلى طريق الحق ، فتسابقين من حولك إلى جنات عدن وقصورها وأنهارها وأشجارها وثمارها في دار الخلود..

اللهم يا حي يا قيوم أنبتها وأخوتها نباتا صالحا وأجعلها للمتقين إماما .. وأجعلها قرة عين لوالديها ، وسببا لهداية من حولها ، وأظلها تحت ظل عرشك يوم لا ظل إلا ظلك برحمتك يا أرحم الراحمن ..
وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين. .

محبتك / بنت الرسالة.


15-12-2002, 09:04 AM [/align]

الفارسة 05-31-2004 07:03 PM

[align=center]رمضان شهر الدعوة

--------------------------------------------------------------------------------

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم.

رمضان شهر الدعوة
للشيخ محمد بن إبراهيم الحمد http://www.lahaonline.com/Daawa/Fiq...002.doc_cvt.htm

نحمدك اللهم أن هديتنا سبل الفلاح،
ونستعين بك على إعلاء كلمة الحق والدعوة إلى الإصلاح،
ونصلي ونسلم على نبيك محمد الذي أنزلت إليه قرآناً عربياً،
وعلى كل من دعا إلى سبيلك مخلصاً تقياً.

أما من زاغ عن الهدى، واتخذ المضلين عضداً فإليك إيابه، وعليك حسابه، أما بعد:
فإن الدعوة إلى الله لَمِن أوجب الواجبات، وأهم المهمات، وأعظم القربات، وإن شهر رمضان لفرصة سانحة، ومناسبة كريمة، وأرضٌ لنشر الدعوة خصبة، ذلكم أن القلوب في رمضان تخشع لذكر الله، وتستعد لقبول المواعظ الحسنة، وتقوى بها إرادة التوبة.

والحديث في هذه المقالة سيدور حول الدعوة إلى الله من حيث مفهومها، وفضائلها وآدابها، وما يدور في فلكها.

الدعوة إلى الله عز وجل تشمل كل ما يُقصد به رفعة الإسلام، ونشره بين الناس، ونفي ما علق به من شوائب، ورد كل ما يغض من شأنه، ويصرف الناس عنه.
الدعوة إلى الله تشمل كلَّ قول، أو فعل، أو كتابة، أو حركة، أو سكنة، أو خلق، أو نشاط، أو بذل للمال، أو الجاه، أو أي علم يخدم الدين، ولا يخالف الحكمة.

ولا ريب أن العلم هو مرتكز الدعوة، وهو أساسها، ودليلها، وقائدها.

ولكن الدعوة تحتاج مع العلم إلى كثير من الجهود التي مضى شيء منها، فكلٌ على شاكلته، وقد علم كل أناس مشربهم.

لقد جاءت نصوص الشرع آمرةً بالدعوة، منوهةً بشأنها، محذرة من التخاذل في تبليغها، مبيّنةً فضائلها والأجورَ المترتبة عليها.

ولقد جاءت النصوص في ذلك الصدد على وجوه شتى، وصيغ متعددة.
فجاءت بصيغة الأمر بالدعوة بصريح لفظها قال تعالى ]ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة[ وقال ]إليه أدعوا وإليه مأب[ وجاءت صيغة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ]كنتم خير أمةِ أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر[.
وجاءت بصيغة التبليغ قالت تعالى ]يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك[.
وجاءت بصيغة النصح قال عز وجل ]إذا نصحوا لله ورسوله[.
وجاءت بصيغة التواصي قال الله تعالى (وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر[).
وجاءت بصيغة الوعظ قال سبحانه(قل إنما أعظكم بواحدة),
وجاءت بصيغة التذكير، قال الله تعالى ]وذكّر فإن الذكرى تنفع المؤمنين).
وجاء بصيغة الإنذار قال الله تعالى ]وأنذر عشيرتك الأقربين[.
وجاءت أيضاً بصيغة التبشير قال تبارك وتعالى ]وبشّر المؤمنين[ وجاءت بصيغة الجهاد قال عز وجل ]فلا تطع الكافرين وجاهدهم به جهاداً كبيراً[.
وجاءت بصيغة التحذير من التولي عن الدعوة ونصرة الدين قال عز وجل ]فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم[.
أما فضائل الدعوة وثمراتها التي تعود على الأفراد بخاصة، وعلى الأمة بعامة فلا تكاد تحصى، وأدلة الوحيين مليئة بذلك، متضافرة عليه.
فالدعوة إلى الله طاعة لله، وإرضاءٌ له، وسلامة من وعيده.
والدعوة إلى الله إعزاز لدين الله، وإقتداء بأنبيائه ورسله، وإغاظة لأعدائه من شياطين الجن والإنس، وإنقاذ لضحايا الجهل والتقليد الأعمى.
والدعوة إلى الله سبب في زيادة العلم والإيمان، ونزول الرحمة ودفع البلاء، ورفعه.

وهي سبب لمضاعفة الإعمال في الحياة وبعد الممات، وسبب للاجتماع والألفة، والتمكين في الأرض.

والدعوة إلى الله أحسنُ القول، فلا شيء أحسن من الدعوة إلى الله ]ومن أحسن قولاً ممن دعا إلى الله وعمل صالحاً وقال إنني من المسلمين
[، وهداية رجل واحد خير من الدنيا وما عليها، والدعاة إلى هم أرحم الناس، وأزكاهم نفوساً وأطهرهم قلوباً، وهم أصحاب الميمنة، وهم ورثة الأنبياء.

وهناك صفات يحسن بالداعي إلى الله أن يتصف بها ـ سواء كانت دعوته فردية أم عامة ـ فمن ذلك: العلم، والعمل بالعلم، والإخلاص، والصبر، والحلم، وحسن الخلق، والكرم، والإيثار، والتواضع، والحكمة، والرحمة، والحرص على جمع الكلمة على الحق.

ومن الصفات التي يجمل بالداعي أن يتصف بها:
الصفح الجميل، ومقابلة الإساءة بالإحسان، والثقة بالله، واليقين بنصره، والرضا بالقليل من النتائج، والسعي للكثير من الخير.
ومنها تجنب الحسد، وتجنب استعجال النتائج، وتجنب التنافس على الدنيا والانهماك في ملذاتها ومشاغلها.
ومن آداب الداعي إلى الله
أن يكون ملازماً لّلين والرفق، حريصاً عل هداية الخلق، مستشعراً للمسئولية، قويّ الصلة بالله، كثير الذكر والدعاء والإقبال على الله بسائر القربات.

ومن آدابه:
الحرص على مسألة القدوة، وأن يغتنم كل فرصة للدعوة، وألا يحتقر أي جهد في سبيلها مهما قل.
ومن آدابه:
تحسس أدواء المدعوين، ومعرفة أحوالهم.
ومنها: البعد عن الجدال إلا في أضيق الحدود وبالتي هي أحسن.
ومنها: تعاهد المدعوين، وتشجيعهم، وربطهم بالرفقة الصالحة، ومراعاة الحكمة في إنقاذهم من رفقة السوء.
ومنها: البدء بالأهم فالمهم، والبعد عن الانتصار للنفس.
ومنها: تنويع وسائل الدعوة، فتارة بالموعظة الحسنة، وتارة بالهدية، وتارة بالتوجيه غير المباشر وهكذا..
ومنها: إظهار الاهتمام بالمدعو، ومعرفة اسمه، وإشعاره بأهميته، وإشغاله بما ينفعه.

هذه هي الدعوة إلى الله، وتلك فضائلها، وآداب أهلها؛ فحريّ بنا أن نكون دعاة إلى الله، كل بحسبه، فهذا بعلمه، وهذا بماله، وهذا بجاهه، وهذا بجهده؛ لنحقق الخيرية ولنسلم من الوعيد.

فيا طالب العلم هذا شهرُ رمضان فرصة عظيمة للدعوة إلى الله،
فهاهي القلوب ترقّ،
وهاهي النفوس تهفو إلى الخير، وتجيب داعي الله؛

فهلا استشعرت مسئوليتك، وهلا استفرغت في سبيل الدعوة طاقتك وجهدك، وهلا أبلغت وأعذرت، ورفعت عن نفسك التبعة؟!.

ويا من آتاه الله بسطةً من المال ألا تؤثر الدعوة إلى الله بجانب من مالك، فتساهم في كفالة الدعاة، وإعدادهم، وتشارك في طباعة الكتب النافعة، ونحو ذلك مما يدور في فلك الدعوة؟ ألا تريد أن تدخل في زمرة الدعاة إلى الله؟

ويا من آتاه الله جاهاً ألا تبذّلته في سبيل الله؟ ألا سعيت في تيسير أمور الدعوة إلى الله؟

ويا أيها الإعلامي المسلم أيّاً كان موقعك ألا يكون لك نصيب في نشر الخير، والدعوة إلى الله بالكلمة الطيبة، والطرح البناء، أما علمت أنك ترسل الكلمة أو تعين على إرسالها، فتسير بها الركبان، وتبلغ ما بلغ الليل والنهار؟ أما علمت أن لك غنمها وعليك غرمها؟

ويا من حباه الله دراية ومعرفة بشبكة الاتصالات وما يُسمى بالانترنت، ألا جعلت من ذلك وسيلة لنشر الدعوة إلى الله؟

أليس من اليسير في حقك أن تبث الخير على أوسع نطاق، وبأقل مؤونة، ألست تخاطب العالم، وأنت منزوٍ في قعر بيتك؟

ويا أيتها المرأة المسلمة ألا تسعين جاهدة في نشر الخير في صفوف النساء بما تستطيعين؟

ويا أيها المسلمون عموماً ألا نتعاون جميعاً في سبيل الدعوة إلى الله؟ ألا نجعل من شهرنا هذا ميداناً لاستباق الخيرات؟ ألا نتعاون في نصح الغافلين، وتذكير الناسين، وتعليم الجاهلين؟!
]ومن أحسن قولاً ممن دعا إلى الله وعمل صالحاً وقال إنني من المسلمين[.
اللهم اجعلنا من أنصار دينك، ومن الدعاة إلى سبيلك وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين،
وسلام على المرسلين، والحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم على نبينا محمد..

*******
والله من وراء القصد
أختكم / بنت الرسالة.


23-11-2002, 05:27 PM
رابط الموضوع
http://www.dawh.net/vb/showthread.php?t=9743[/align]

الفارسة 05-31-2004 07:37 PM

[align=center]رسالة ( من فوهة بركان ) لبنت الرسالة ..والله المستعان.!!


الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ..

من عادتي أن لا أفتح رسالة لا أعرف من هو راسلها .
ذكرا كان أو أنثى. وهذا أولا.

ثانياً لم أعتاد أن أقدم توجيها دعويا للرجال إلا فيما ندر ..
لأنني حقيقة لا أجد نفسي مؤهلة لدعوتهم فلهم عالمهم الخاص الذي أجهله،
ورحم الله أمرؤ عرف قدر نفسه .. وإن قدمت شيئا فبعد تردد كبير وإستخارة ...

ولكن أمر هذه الرسالة شيء غريب ..
أستهلت بقول آسف لكني مضطر أن أرسل لك .
فتحتها لأرى ما بها .

قال: أستحلفك بالله أن تقرئيها حتى لو لم ترغبي في الرد عليها .
قرأت رسالته كلها ..

قال : تتكلمين يا بنت الرسالة عن مخططات عصابة الشياطين في الأمم المتحدة ليل نهار ... تغلى دماؤنا مع توضيحاتك ....

ثم الكلام والدفع للتحرك يوجه منك لبنات جنسك . وكأننا لسنا معكم نحترق بهذا البركان. ونصطلي بناره ..

يا بنت الرسالة .. حسنا ما العمل؟ أجيبي؟ ..

إما خطط للمواجهة أو أصمتي.. يكفينا ما نحن فيه ..
ما تظنين ؟
ألا نحب الله وهذا الدين مثلك؟ بلا والله ..

فكيف السبيل إذاً لنصرته .؟
أين نصرف الطاقات المتفجرة بداخلنا..؟

ثم و تحدثتم عن العنوسة بين النساء فكيف هي بين الرجال ..
أتظنين يا هذه أن خطر العانسة أقل من خطورة الرجال غير المتزوجين .

تخيلي .. لا وظيفة ،لا زوجة ، ثم ودين يهان ، وكرامة تمرغ ، وظهر تجلد فيه الرجولة ...

وفي كل هذا الحطم والتحطيم تصرخين.. يا جند الإسلام ونسل اليرموك هبوا ..

أكاد أحطم ما أمامي وأنا أقرأ كلماتك ..

بنت الرسالة .
ألا كفي بربك عن شحن الرجال..فإما وسائل للعمل أو أصمتي .. يرحمك الله.

أخوك المسلم.

***********
انتهت الرسالة... لبنت الرسالة ..
ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .

يا من تريد الخير دونك نبعه
*** قم رو قلبك من نمير المنبع

إسلامنا كالطود يضرب في السما
*فتمسكوا بالحق أفضل مرجع.

راجع رصيدك من تقاك (ولا تهن)
*** وأسلك سبيل المبصر المتتبع

**وليد الأعظمي

اللهم ياحي يا قيوم يافاطر السموات والأرض .. إنا عبيدك بنو عبيدك بنو إمائك ،نواصينا بيدك،
ماض فينا حكمك ،عدل فينا قضاؤك، نسألك بكل إسم هو لك سميت به نفسك، أو علمته أحداُ من خلقك،
أو أنزلته في كتابك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك ،
أن تجعل القرآن العظيم ربيع قلوبنا ، ونور صدورنا ، وجلاء أحزاننا ، وذهاب همومنا وغمومنا ،
اللهم ذكّرنا منه ما نسينا وعلمنا منه ما جهلنا وأرزقنا تلاوته آناء الليل وأطراف النهار على الوجه الذي يرضيك عنا .
.
اللهم وإنا نشهدك وكفي بك شهيدا أن الحمد كله لك .
وانه لا قابض ما بسطت ، ولا باسط لما قبضت ، ولا هادي لمن أضللت ، ولا ضال لمن هديت ،
ولا معز لمن أذللت ، ولا مذل لمن عززت ،ولا معطي لمن منعت ولا مانع لمن أعطيت . بيدك الخير والشر ليس إليك.

اللهم إنا نسألك النعيم المقيم الذي لا يحول ولا يزول ، ونسألك النعيم يوم العيلة ، والأمن يوم الخوف .

اللهم إنا نعوذ بك من شر ما أعطيتنا وشر ما منعتنا ، اللهم حبب إلينا الإيمان وزينه في قلوبنا ،
وكره إلينا الكفر والفسوق والعصيان وأجعلنا من الراشدين .

اللهم أحينا مسلمين ، وتوفنا مسلمين ، وألحقنا بالصالحين ، غير خزايا ولا مفتونين .

اللهم وأهدنا ويسر الهدى لنا وجنبنا الفواحش ما ظهر منها وما بطن ، وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم .

اللهم فرج هم المهمومين ، ونفس كرب المكروبين وأنصر عبادك الموحدين ، وأشف صدور المؤمنين .
ومكّن لأمة خير المرسلين في كل الأرض وأظهرهم على أعداءك يا رب العالمين.

اللهم وأجعلنا شاكرين لنعمك مثنيين عليها ، قابليها وأتمها علينا بفضلك ومنك وإحسانك .
وتفضل علينا بغفرانك وأعتق رقابنا ورقاب آبائنا وأمهاتنا وجميع المسلمين من نيرانك ..برحمتك يا أرحم الراحمين .
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العلمين.

بنت الرسالة

09-11-2002, 09:34 PM

رابط الموضوع
http://www.dawh.net/vb/showthread.php?t=9502[/align]

الفارسة 05-31-2004 07:44 PM

[align=center]

إسلام بمعايير الآيزو (1)

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على نبينا محمد
وعلى آله وصحبه وسلم .

اسم الكتاب: الإسلام الجديد للنساء.
المؤلف: روتكلاين هسلينغ - زيغريد نوكل - كارين فيرنر - غريت كلينكهامر.
عدد الصفحات: 256
الناشر: دار نشر ترانسكريبت، بيلفيلد – ألمانيا.

بين يدي الكتاب:
أختي يعاجلنا الغرب بمثل هذا المؤلف الذي يجاهد في إثبات حتمية
عولمة المعتقد .. ..عولمة الثقافة .. عولمة الهوية .. ل
يكون مسخ كامل للشخصية المسلمة .. ثم وإستبدالها بالمسخ الأرعنْ . شخصية رجل اليقر بلباس الجن والعفاريت وفي يده أنبوبة السم ،( السيجارة).
هذا هو الأمل لأنثى متحركة بمواصفات( مقاس 10). تتلوى كالأفعي مائلة مميلة .
وقد أصطبغ كامل جسدها المعرى لكل ساقط لا قط .بألوان قوس قزح .. مهرجان ألوان تثير الغثيان ..
وفوقه رأس قد فرغ من كل ملكة خير وفعل فاضل. هذه الشخصية الكاريكاتيرية هي المطلوبة منك ..
مع الإبقاء على مسماك مسلمة . إنها العولمة التي تريد فرض تأنيث الإسلام. فما رأيك؟؟ ). (إسلام بمواصفات الآيزو الأمريكية)

يناقش هذا الكتاب
موضوع "الإسلام الأنثوي في زمن الحداثة",
معتمداً على نتائج أبحاث ميدانية قامت بها كل من الباحثات الألمانيات هيسلينغ ونوكل وفيرنر بالإضافة إلى غريت كلينكهامر من جامعة بايرويت.

وقد نشر الكتاب بتعاون مشترك مع قسم اجتماع الأديان في جامعة بيلفيلد بألمانيا.
ونتج عن هذا التعاون الرغبة في الخروج من الوسط الأكاديمي الضيق...من ناحية
وجمع الأبحاث ونشرها في كتاب ميسور الأسلوب بحيث يمكن لدائرة أوسع من القراء الاطلاع على نتائج الأبحاث فيه من ناحية أخرى.

وتقول مؤلفات الكتاب إنهن يهدفن إلى:ـ

1. المساهمة في إيضاح العلاقة بين الإسلام والعولمة.
2. التركيز الخاص على الجانب النسوي في هذه العلاقة.

وتشير الأمثلة الثلاثة عشر من دول (ألمانيا وهولندا ومصر ولبنان والسودان وماليزيا وإندونيسيا وتركيا) المتضمنة في هذا الكتاب إلى تعدد النواحي والاختلاف الشديد الذي يميز هذه العلاقة.
وتكتب الباحثات الثلاث في مقدمة الكتاب (ص 12) "يتمركز مشروعنا حول عولمة الحياة اليومية".

وبالتالي أيضا حول المحلي الذي تغير بفعل عملية العولمة ولكنه لم يختف تماما.

إننا نهتم إذا بالعولمة (( كعملية تكوين للعمليات والبنى الإجتماعية ولوسائل الإعلام وللأعراف (...) المتجذرة اجتماعيا على المستوى المحلي وما فوق المحلي بدون أن تختفي الحدود بينهما)).

ويتحدث عن وجه الربط بين الإسلام والعولمـة فيقول:
ونعلم من الأبحاث السابقة أن عملية العولمة لا تشمل الاقتصاد والسياسة والثقافة فقط بل الدين أيضا...

وهذا يعني حدوث عمليات تكوين بنى اجتماعية جديدة محلية وشاملة في نفس الوقت،
مثل الشبكات والمساحات الاجتماعية المدعومة بوسائل الإعلام المختلفة على المستويين الوطني وما فوق الوطني.

أما بالنسبة إلى العلاقة بين العولمة والإسلام على وجه التحديد فإنه يمكننا رصد ظهور أشكال اجتماعية دينية مختلفة ،
والتي من الصعب أن يتم مراقبتها من نقطة معينة أو توجيهها.

وتقول المؤلفات إنهن يعالجن ديناميكية الإسلام في علاقته مع العولمة
من زاوية أن الإسلام الشامل يعتبر وسيلة ومحركا لعمليات التجانس وعدم التجانس ،
بالإضافة إلى طبيعته المزدوجة العالمية والخصوصية.

فصول الكتاب التي تناقش موضوعات متعددة وتحت
شعار "الإسلام الجديد للنساء"،
ليست مقصورة على نماذج نسوية مغايرة للسائد العام،
كما لا تهدف الباحثات إلى عرض حركات نسوية متأثرة بالنسوية العالمية خاصة في الغرب
بل إن الاهتمام الأكبر فيه ينصب على :ـ
رصد وتجميع المبادرات التي تصف وتعبر عن الحركات الاجتماعية الجديدة التي حلت في زمن ما بعد الحداثة ،محل الطبقات الاجتماعية .
وهي والتي تمثل مصالح غير مركزية لمجموعات جزئية.
فهذه الحركات تعبر أكثر عن الممارسات التي تمارسها النساء في أمكنة مختلفة من العالم تحت ظروف العولمة.

وفي العالم الإسلامي يتم التركيز على (الإسلام نفسه ) وتقديم أوجه الشبه والاختلاف بينه وبين العولمة.

===================

أختي الحبيبة .!!
إن بين الرجاء والتمني خط فاصل . فالرجاء يكون مع بذل الجهد وإستفراغ الطاقة في الإتيان بأسباب الظفر والفوز.
أما التمني فحديث النفس ورأس مال المفلس والإحالة إلى العفو والمغفرة من جسد ساكن لا حراك فيه ، فيه يتم تعطيل الأسباب الموصلة إلى المبتغى .
قال تعالى : ( إن الذين آمنوا والذين هاجروا في سبيل الله أولئك يرجون رحمة الله والله غفور رحيم .).
فإلى أيهما أنتي ماضية ..؟. أنظري أخية وأعقلي جيداً لما يريده القوم منك.
وإياك يا درة الإسلام الذوبان في بوتقة الرجل العاهر راعي البقر آكل الخنازير....!!
وما أضيعنا ونحن في زمنٍ. لا نملك فيه إلا حق الصمت . فلا تلغي العقل لتحل المصيبة بالدين يا غالية.

ومنحت التراب وجهي أخشى .. أن أرى في فم العدو إبتساما.
آه من أمة تذوب وتنسى ...........كيف كانت مفوضاً مقداما .

وللموضوع تتمة. بإذن الله.

والله من وراء القصد ،،،
أختكم / بنت الرسالة.

12-11-2002, 02:11 AM

إسلام بمعاييرالآيزو (2)

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على نبينا محمد
وعلى آله وصحبه وسلم .

أختي يا رعاك الله ..!! إستكمالا لما بدأناه ..حول كتاب:الإسلام الجديد للنساء.
المؤلف: روتكلاين هسلينغ - زيغريد نوكل - كارين فيرنر - غريت كلينكهامر.
عدد الصفحات: 256
الناشر: دار نشر ترانسكريبت، بيلفيلد – ألمانيا.

مناقشات حول الحجاب في هولندا:ـ
يتمحور البحث الأول بقلم ( هيلما لوتس) حول المناقشات التي دارت بشأن الحجاب في هولندا وتقول بأن الصحف المحلية تناولت الموضوع بين عام 1989 و1994 مائة مرة تقريبا، وتعطي مثال مدير مدرسة أعاد إحدى تلميذات مدرسته إلى البيت لأنها جاءت مرتدية الحجاب.
وتنقل تبرير المدير القائم على "إيمانه التام بالمساواة بين المرأة والرجل وقطعة القماش على الرأس علامة صارخة للظلم الذي تعانيه المرأة في الإسلام"!!

وتضمن هيلما لوتس بحثها شهادات من مهاجرات شابات مسلمات، بعضهن يرتدين الحجاب والبعض الآخر لا يرتديه، وتسألهن عن مواقفهن وآرائهن بخصوص اللباس الإسلامي وهويتهن.
ثم تحلل مسألة الهوية بشكل خاص وتقول بأن زمننا هذا بحاجة إلى مفهوم جديد للهوية يغطي عمليات التغيير المستمرة التي يعيشها الفرد والمجتمع، والمهاجرات الشابات أحسن مثال على ذلك.

في فرنسا:ـ
وتركز( مونيكا زالتسبرون) على النساء القادمات من شمال أفريقيا وغربها المقيمات في فرنسا.
فبينما كان الإسلام الأنثوي غير مرئي تقريباً رغم الوجود الطويل للمهاجرين المسلمين في فرنسا في المساحات العامة حتى الثمانينيات فإن ز. التسبرون ، تلاحظ أنه في السنوات الأخيرة تصاعد بروز مبادرات نسوية لتجسيد الدين الإسلامي في الحياة العامة.
إذ يحاول جزء من النساء الشابات ذات الأصول المغربية مزج الخلفية الدينية لوطن الأهل بعالم الحياة في فرنسا، ويسعين إلى تجاوز التنقاضات التي تظهر لهن.
وتوجد كثير من النساء اللواتي يعود أصلهن إلى دول أفريقية جنوب الصحراء الكبرى على شكل مجموعات مستقلة، يكسبن من ارتكازهن على الإسلام عاملا مهما جدا لكي يحددن موقعهن داخل الخارطة السكانية في فرنسا.
وهن لا يجاهدن من أجل رفع صفة الغريب/الغريبة عن أنفسهن، بل يسعين عبر الإسلام إلى تعريف هذه الغربة بوضوح.

وباستعراض مقابلات أجرتها مع نساء مختلفات، تقول الباحثة في خلاصة بحثها (ص 77) "يعد الدين عاملا مساعدا حاسما في بناء الهوية وفي المطالبة بمساحات اجتماعية جديدة في سياق المجتمع المهاجر، ولم تعد المسألة متعلقة بالانسحاب من الحياة العامة إلى الحياة الخاصة بل بإزالة الخصوصية عن الدين والذي يؤدي إلى وجود ملحوظ في الحياة العامة بالإضافة إلى المؤشرات الإسلامية".( وهنا يماط اللثام عن هدف البحث والباحثة و تستبين سبيل المجرمين بجلاء، وتتضح مرامي التعويم للمفاهيم الإسلامية وتذويبها في عموم الثقافة العالمية الغربية)
وتتعمق( نانسي فينيل) في سيرة حياة طالبات جامعيات مسلمات في فرنسا من اللواتي يرتدين الحجاب ويؤكدن انتماءهن إلى الإسلام من جهة وإلى الثقافة الفرنسية من جهة أخرى.
وهن يقفن بذلك أيضا بين مطالب الأهل والوسط الاجتماعي الفرنسي.
وتتكلم الباحثة عن "إسلام فرنسي" تعتبره خلاصة تجارب العنصرية والاختلاف، ولكن أيضا الشوق نحو الاستقلال والاعتراف من الآخرين.

في ألمانيا:ـ
وتتناول( غردين يونكر) اشتراك نساء الجيل الثاني من الأجانب في برلين في فعاليات المساجد المتمركزة في المدينة.

في تركيا:ـ
وتقول الباحثة بأنه من الملاحظ ازدياد نشاط النساء في المساجد التركية. والمؤشر الواضح على ذلك هو تخصيص غرف مستقلة لهن.
ويعرض هذا البحث الميداني الأشكال المختلفة لنشاطات النساء الدينية كالدروس مثلا والمبادرات التي يقمن بها ضمن الجالية، والنفوذ الذي يمارسنه داخل المنظمات التركية الإسلامية.
وتعالج( باربرا بوش) في بحثها المناقشات الدائرة بشأن الحجاب في تركيا. وتنطلق الباحثة من المظاهرات التي نظمتها طالبات جامعات تركية للمطالبة بحقهن في ارتداء الحجاب في الجامعة، وتظهر علاقات التوتر الموجودة بين الكمالية والإسلامية.
ثم تحلل استنادا إلى الظروف الاجتماعية السائدة الإستراتيجيات المختلفة المتبعة في الكفاح من أجل الحجاب. وترى بوش أن المناقشات الدائرة عن الحجاب هي نتيجة للسياسة الاجتماعية التي تطبق في تركيا منذ عقود. ففي سياق التغييرات الاجتماعية يصطدم المشروع الكمالي للتجديد بتصورات سكان الأناضول المسلمين التقليديين الذين يعيشون أكثر وأكثر نمط الحياة الحديث.( كبرت كلمة تخرج من أفواههم إن يقولون إلاّ كذبا).

في لبنان وساحل العاج:ـ
بحث للباحثة أيا بلايكيس فيتمحور حول هويات أنثوية في "القرية المعولمة". وتستند في تحليلها إلى نساء يسكن في قرية واقعة في جنوب لبنان وعلى مهاجرات لبنانيات مقيمات في أبيجان/ ساحل العاج.
وترتبط الفئتان بعلاقات اجتماعية وثيقة. وعبر الانتماء إلى حركات سياسية دينية جديدة كحركة أمل مثلا، تخترق النساء الهويات الأنثوية التقليدية المتمثلة في حياة أمهاتهن.

في مصر:ـ
وعن الحالة المصرية تقدم الباحثة كارين فيرنر بحثا عن شابات في القاهرة، فتتناول سلوكهن الطريق الإسلامي من زاوية خاصة، من زاوية الحياة اليومية. وتقول فيرنر بأن إمكانيات التطور الفردية الممكنة في الوسط الإسلامي تعد بالنسبة إلى الكثير من الشابات المصريات الطموحات بديلا حقيقيا عن التناقضات الموجودة في شرائح عديدة من الطبقة الوسطى. وتظهر الشابات في وسطهن كعناصر قوية قادرة على حمل مسؤولية اجتماعية، كما أنهن واثقات من أنفسهن تجاه سلطة الذكور المحيطة وكذلك تجاه أزواجهن أيضا.( وهنا لم يتم ذكر هؤلاء الواثقات هل هن من المسلمات أم المتمسلمات .)
المصدر : الجزيرة نت.
======================

إن تحليل النتائج المفرزة من الدراسات السابقة ينبئك جلياً
أنك يا نجمة الطهر في زمن الإنحلال. والسقوط... المعنية بالخبر ...:


إن علمنة المفاهيم من المقاصد السافلة و الرزايا المقصودة لجعل تعاليم الإسلام بلا دلالة ولا مضمون، بل ذات إرتباط مفتعل بحوادث إجتماعية طارئة . تتلاشي وتتغير مع الزمن .. هي جوهر الدعاوى التي ينشرها أدعياء التقدم لبلاد الإسلام وأهله.

لم تألف النور البهي عيونهم ....... إن الظلام مناسب للعقربِ.
وتنكّبوا الحق السوي فنالهم ..... خزي وبئسَ نهاية المتنكبِ
سحقاً لأفكار تريدك تابعاً ...... قسراً رغبت بذاك أم لم ترغبِ.
جاسوا خلال ديارنا بوقاحة ... خرقاء تبغي نيل أعظم مكسبِ.

أخية.. العولمة سيف حاد يشهر على الحجاب ... والحجاب عندنا معشر أمة محمد صلى الله عليه وسلم إعلان الإنتماء لحزب الله وعباد الرحمن .
به تبدأ الواجبات لعملية بناء شاملة لجوانب الشخصية الإنسانية ، التي تتفجر ينابيع الصدق والإخلاص من جنباتها بحب لا يعرف التردد.

حبيبتي في الله ..!!
إنها الحرب لقلب الحقائق . التي تصوّر كل مظهر لإنتكاسة في الأمة تقدما ، وبذلك تنفخ في أعطاف الذين يعبدون الله على حرف .
أرأيتِ كيف يخافون أن نكون أكثر إحتراما لنفسنا ..
أرأيتِ كيف يخافون أن نكون أكثر حبا لطريقنا.
أرأيتِ كيف يخافون أن نكون أكثر شعوراً بإستقلاليتنا ووجودنا وقيمتنا وتمّيزنا عمن سوانا.
أرأيتِ حجم الشرخ في همة المغرضين عندما يتجلى فيك الإسلام ..وبك يمشي على الأرض.

قضية الحجاب أول قضاياكِ يامسلمة ..ولبنة أساسية في نظام دولة الإسلام فيك..
هذا الإسلام الذي نذرنا له أنفسنا ..أرتضيناه بعقولنا . وآمنا به من أعماقنا.
أنها طريقنا التي يفهمها الكبير والصغير متى نظر إليها بوعي.
فلسنا رجعيين ... بل قادة للمتقدمين.
ولسنا تابعين ... بل زعماء لكل حضارة مرت على مر السنين.
ولسنا أمعْين بل متميّزين نقباء بين العالمين.
أخيرا..!! أين مثل طريقنا في الوجود.. بل أين مثل حريتك نقاشا وبحثا غير مزيفيين ولا مفتعلين.

لقد أنقسم مسلموا زماننا إلى ثلاثة أقسام:ـ
1. قسم صدقوا الله فأصدقهم وأورثهم الجنة عرفها لهم.
2. قسم أعرض عن الدين إعراضا تاما وأتبع هواه وكان أمره فرطا.
3. قسم ثقل عليه التحمل والتجمل والتمسك بالدين ، لأن فيه مرارة قول الحق والصبر والمصابرة ، وتحمل الأذى بأصنافه.ولا أخالهم إلا من الخوالف المبطئين ، فلا ينصر الإسلام بهم . وقد هزم الإسلام داخل صدورهم .

وإن أعجب العجب ما ينتابك من هؤلاء المنتسبين للإسلام في زماننا.ممن سيطر عليهم مركب النقص والذلة ، فغدوا. يتابعون كالعميان قول وفعل وفكر الكفار .

ولعلي لا أجانب الحقيقة في كثير عندما أقول : أن ملامح خلاصنا في زمننا الحاضر تتبلور في أمرين :ـ
1. المزيد من فهم ديننا وحقائقه التي يقوم عليها . وأن السنن الربانية التى قضاها الله فيه لن تتبدل مع الزمن .
2. المزيد من التفوق، وأن يكون لدينا مد للنظر في جوف المستقبل ، فلا نسترخي حينما ننجز عملا متميزا بل نقفز إلى غيره ، متسائلين عن الخطوة التالية ونحن في فورة النجاح .
بإختصار ..
أن نجسد عزة المسلم، وسمو المؤمن، وشرف الأمة في شخص مسلمة يعلوها تاج يحلي رأسها إسمه الحجاب .
فلا تنتظري . الركب ماضون إلى الله ولن ينتظر كسلانا أو مترددا.


والله من وراء القصد،،،،
أختك / بنت الرسالة.
13-11-2002, 03:00 PM

رابط الموضوع
http://www.dawh.net/vb/showthread.php?t=9540[/align]

الفارسة 05-31-2004 07:50 PM

[align=center]
يابن ديني في كل الأرض . هلا وعيت مقالي.

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله.

مفكرة الإسلام : في محاولة لتشجيع الأقلية العرقية الصينية في ماليزيا علي زيادة معدلات الإنجاب قررت رابطة ذوي الأصول الصينية في ماليزيا‏,‏ رصد جائزة قدرها‏30‏ ألف رينجت أي ما يساوي سبعة آلاف و‏890‏ دولارا مكافأة لعدد من الأزواج الذين ينتظرون مواليد جددا‏.‏
وقال مسئول في الرابطة ـ التي تضم‏100‏ ألف عضو ـ إنه يعتقد أن تلك الطريقة سوف تؤدي إلي زيادة تعداد المواطنين من ذوي العرق الصيني في ماليزيا‏.‏ وقال‏:‏ إن المكافأة سوف تقدم لأي زوجين ينجبان مولودا جديدا بعد الطفل الثالث‏.‏
وعلى ما يبدو فإن الصين تحاول تأمين حدودها وبخاصة الملاصقة للدول الإسلامية ولكن على طريقتها الخاصة ..

بالمقابل ...
أعلنت اذاعة BBC أن دولة تونس أغلقت عددا من المدارس الابتدائية وذلك لتناقص عدد السكان من المواليد وزيادة عدد الدارسين في المراحل الجامعية في خطوة تدل على التطور ونجاح خطط بن على في تحديد النسل. أشار التقرير إلى أن تونس تضاهي الدول الأوربية في هذا المجال .


يا بن ديني في تونس والمغرب، في بلاد الحرمين والشام وعلى رؤوس كل الجبال وسفوح كل الأرض.
يا بن أمتي في كل مكان وتحت كل سماء. ؟
ليت شعري متى نبدأ الصلح مع ربنا ليصلح لنا أحوالنا .؟.

عدونا يقطف الثمار، ويجلسنا في العراء نشاهد تساقط أوراق عزنا غير مأسوف علينا ، متخمة بطوننا بالجوع وأفكارنا بالفساد والجهل والدجل. الفقر ، ملتهبة ظهورنا بالقمع والقهر ، مغشية أعيننا وبصائرنا بالوهم والسراب.

إني أحس النار في جنبي لاهبة ....... وألمح الروح كالبركان ينفجر .

يا بني أمتي .. يا من صدقتم مقولة أعدائكم وانبريتم تئدون نسلكم ، وتجتثون حرثكم ....

من للقطيع الشارد عن مولاه ....؟ ومن للتائهين الجانحين في لجج الحياة؟ .
من لهم يا من كان قدركم أن تكونوا...
رعاة لهم ،هداة لضلالهم .. حماة وجنداً للرحمن ما دامت تتردد في الصدور أنفاسكم.؟
متى تخلعون عن رقابكم قيود التبعية من فكركم .. والإمعية من مسلككم ؟..
متى بربكم تعيشون كما هيأكم له الباري مولاكم .؟
متى .... لست أدري.
يا هؤلاء ..!
إن الهوى أول قواطع الطريق نحو الله .. ومن تطاول تعظماً حطّه الله .
فإنما أنتم سائرون إلى مخدع ذو أربع أذرع .. فلا تجعلوه ربع ذراع تختلج فيه الأضلاع . ..
واسعوا إلى بنائه وتحسينه .. واستطالته إلى مد البصر ، ثم تأثيثه من فرش الجنة ..

آهٍ على قومي ولهفي عليهمُ
******* عانقوا الأهواء فأنفصم الحبلُ.
فمن كل صوب جاء غاز بجيشه
*** ومن كل حدب جاء فكر به ويلُ.
طمى السيل بل لجَّ الطغاة ببغيهم
***على( أمة الإسلام) وأحتدم الثكلُ
بغير هدى القرآن لن نجد العلا
**** ففي خيره نحيا وفي عزةٍ نعلو. ** شريف قاسم

يا نسل التوحيد لماذا تكرهون الجنة ..!!
إن كل من أعرض عن عبودية الله وطاعته ومحبته بُليَ بعبودية ما سواه وخدمته ..
قال الله تعالى : ( ومن يعش عن ذكر الرحمن نقيض له شيطانا). ولسان حالكم أبين وأصرح. .

اللهم أنصر الأمة وأكشف الغمة . وعجل بالفرج والنصر والتمكين لدينك الحنيف.
اللهم انصربنا دينك وكتابك وسنة نبيك صلى الله عليه وسلم وعبادك الصالحين.
وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين
اللهم أهدي قومي فإنهم لا يعلمون ..
اللهم وانصر دينك وكتابك وسنة نبيك صلى الله عليه وسلم .

والله من وراء القصد ،،،
أختكم / بنت الرسالة
17-11-2002, 11:34 PM
رابط الموضوع
http://www.dawh.net/vb/showthread.php?t=9628[/align]

الفارسة 05-31-2004 08:00 PM

[align=center]
فؤادٌ توسدته القروح

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده

تحلقتنا حولها ( أخت فلسطينية). لم تفارق البسمة وجهها ..
سألتها كيف أنتم قالت: بألف خير من الله .. ونسأل الله النصر والتمكين ..
شموخ لا يعرف الإنحناء. ووجوه لا تعنوا إلا لله الواحد الديان.
قلت أخبريني عنكم ...
قالت : أنا أعمل في مصنع للملابس .. نتبرع بنصف إنتاجه للفقراء .
سألتها : وأولادك .. أجابت. عندي سبعة أسكنتهم بل زرعتهم في تراب الأقصى..وكل أطفال فلسطين أبنائي..
تأبّى النطق مني أن يرد، ولم أستطع ان أمنع عيناي أن تترجم ما اعتمل في صدري ..

أكملت تقول: تزوجت ثلاثة مرات وكلهم أرتحلوا للمستقر الذي أختاروه طواعية . حباً في الله ورسوله .
وأرجوا أن ألحقهم عن قريب..
آخر أبنائي .. جائني يبكي .. قلت مابك يا أحمد : قال أريد الشهادة يا يمة.... ضممته إلى صدري.
قال : يا يمة أنا قوي.. صحيح عمري 7 سنوات لكني قوي ..
وكشف عن ساعده يريني عضلاته .. لم اجيبه .. فبكى . وأنتحب .. وقال: يا يمة أخواني في الجنة إن شاء الله ...

أنا أريد الجنة مثلهم لماذا سمحتي لهم وتمنعينني ألا تحبينني مثلهم .
قالت: فرحمته وأذنت له .
خرج من عندي يرقص طربا . .وما هي إلا سويعات .. وجاءنا الخبر بأن صغيري الحبيب قد أرتحل .

ساد الصمت أرجاء الغرفة .. وشحنت بمشاعر ما استطاعت إلا الدموع أن تترجمها.

جمعت حروف كلماتي أتمثل رباطة جأش أعلم يقيناً أنها مفقودة عندي..
ثم قلت : ما هي أكبر مشكلة تواجهكم أخية في طريق الجهاد في القدس ..؟
فأجابت على الفور وكأنها كانت تنتظر مني هذا السؤال.

إنهم بنو جلدتنا الذين يقطعون علينا الطريق إلى أعدائنا.

الله .... يا جيش النصرة ، يا جند الرحمن بمسرى الرسول ، يا كل أمهات وأطفال فلسطين .

يا كل هؤلاء وغيرهم في كل أرض بها يستذل أهل التوحيد ليت شعري ما أقول لكم ؟
سوى أن الله لا يخلف وعدا وعد عباده المؤمنين في محكم التنزيل
قال تعالى . ( وكان حقا علينا نصر المؤمنين)..


ويا ذلاه من فئام في أمة مكية قدسية كيف لقصابها تنساق.

يا من يحاول غافلا أن يجتني
عنب السلام بإصبع عنقودا

عنب السلام مخمّر يا صاحبي
والنخل أضحى تائها عربيدا

السيف يصدأ والبيان مكمم
واليوم أصبح بلبلا غريدا

عبثا أحاول أن أخط مشاعري
فالغدر يكتب للسلام عهودا

يا أيها العملاق في زمن الخنا
الموت سطر بالجهاد خلودا

جاهد ميول النفس وأكسر حظها
وأنحر ربيعك إن رأيت عنيدا

أطلق رصاص الليل وارقب فجره
فجّر بعزة مؤمن جلمودا

وأثقب جدار الصمت واكشف زيفه
حطم رؤوس الظلم والتلمودا

من مات في ذات الإله مجاهدا
قد عاش في ظل الكتاب حميدا

فالحر يأبى ذلة ومهانة
والنذل يعبُد شهوة ليسودا

** على بن صالح الغامدي

للإنتصار في المضي نحو العمران وليس المضي في سفه نحو الفساد والإفساد.

يا أمة محمد . صلى الله عليه وسلم .إن أجلَّ عمران يشيده صاحبه هو ما شيده بينه وبين الله .
عمران بمعاني التوحيد لله ، والخوف منه والرجاء لنيل محابه والجنة .

أيتها البضعة المرجفة في جسد أمتي .. ليت شعري متى يشيد بناءكم بين الأضلع لنصرة الله والدين ، ويحطم فيكم بناء جاهلية الكفر والمعاصي ..
فهلا أصبتم من الصالحات ما ترفعون به الصخرة عن حبسكم .
ازيلوا عن دربكم أحجار العثرات قبل أن تهلكوا..
فثُم . ولات حين مندم.


يا ايتها الكثرة اللاهية المسترسلة أفيقوا.
وأمضوا مع الركب الزاحف دون تردد ..
ولما استبطاء عزمة النهوض ... وقد أعدت للعاملين المتقين .. جنات عرضها السموات والأرض فإذا رأيت ثم رأيت نعيما وملكا كبيرا ..
ولما التلكؤ منكم ولا تكونوا فيها أول الداخلين ..

اللهم وليس للأمر من دونك كاشفة .
اللهم عصبة العزم المرابطة ببيت المقدس وأكناف بيت المقدس لا تكلها إلى نفسها فتعجز ولا إلى الناس فتضيع .
اللهم أنت ملجأهم وملاذهم ..
فيا غوثهم ورجاءهم لا تمنع عنهم بذنوبهم فضلك وإحسانك . إنك أنت مولاهم ونعم النصير. وإنك على ذلك قدير وبالإجابة جدير.

أختكم / بنت الرسالة.

25-10-2002, 12:47 AM
رابط الموضوع
http://www.dawh.net/vb/showthread.php?t=9175[/align]

الفارسة 05-31-2004 08:05 PM

[align=center]أنا أم أطفال ألا تسمعون نحيبي.


بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على إمام المرسلين
وعلى آله وصحبه أجمعين.

يا تاريخ الأمم والشعوب ..!!

هل وجد بين ثنايا السطور من صفحاتك أن تحالفت دول كل المسلمين مع الكفار ، ثم تحركت جموعهم المدججة بعددها وعتادها . نحو نحر فتية آمنت بربهم المتعال . وإلجاؤهم لعرض أنفسهم على القبائل فتؤويهم أضعف وأفقر قبيلة عرفها تراب الأرض ذات مسغبة ومتربة ؟ . فينادوا بين من لا حياء ولا حياة لهم .. اللهم إننا مظلومون فانتصر.
ثم مالت جموعهم المدججة لغمد حرابها في أستار عفاف أعراضهم طال الشرف فيهن عرف الشمس منزلا. قاموا إليها يسلمها كل خسيس لخسيس.

أيها التاريخ ..إن لم يمر بك مثل هذا .. ألا فأكتب الآن.. أكتب ما الذي أحسب أن يخجل من قراءته أحفادنا.. ويقولون بازدراء لا ملامة عليه. بئس ما قدمتموه لنا من أثر.

أكتب أيها التاريخ قبل أن تصادر حقوق الكتابة لديك ، فيضيع منك أحقر أثر ، من قوم أُلجم فيهم المُدكر.

يا أيها الجسد الموحد بلا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله ..!!
إن التي تُسحق أمٌ... ألا تسمعون منها النحيب.

هلاَّ قرأتمَ ملامحَ الأمِّ التي
** ذَبُلَتْ محاسنُ وجهها المذعورِ

هلاَّ استمعْتمَ إلى بكاءِ صغيرها
***** وإلى أَنينِ فؤادها المفطورِ

هلا نظرتم إلى دموع عَفافها
**** وإلى جناحِ إبائها المكسور

أنا يا دُعاةَ البغيِ أُمٌّ، يا تُرى
**** هل تفهمون دِلالةَ التَّعبيرِ؟!

خوفي على الأطفالِ أحرق مُهجتي
****** فأنا وهم في خندقٍ محفورِ

زوجي تَخطَّفه الرَّصاصُ عشيَّةً
** فمضى بفرحةِ خاطري وسروري

وأبي العزيزُ تناثرتْ أَشلاؤه
** *في يومِ قَصْفٍ غاشمٍ مَسْعورِ

أنا أمُّ أطفالٍ صغارٍ لم تجدْ
** مأوى، ولم تَظْفَرْ بعطفِ مُجيرِ؟

هرَبتْ من القَصْف الشديد فواجهتْ
** شَبَحَ الفَناءِ وظُلْمةَ الدَّيْجور

أ وَما سمعتم صرختي وتوجُّعي
** أ وَما فهمتم ما يقول صغيري؟

أَنا أمُّ أطفالٍ صغارٍ فارحموا
**- معنى الأمومةِ واعذروا ( تَقصيري )

يا لحمة التوحيد... أين أنتم؟؟ ألا تسمعون ندائي !!..

عفواً..!! حبيبتي المسلمة..
لست أسمع ...
صكت الآذان مني بالإعلانات لما أحتاجه ومالا أحتاجه .. تحثني لأدفع مؤونة من قام إلى عرضك فأغتاله وطفلك فنحره وزوجك فغدر به.
ولا أري....
غلفت بصائري بصور المائلات المميلات ا وسيدات أعمال الدعارة .. فلا أري تساقط الحمم على خيمتك ، ومطاردة الصواريخ لخطواتك المذعورة .
و لن أرد الجواب....
فقد بح صوتي من المزايدة والشجب للخاطئين الذين دمروا التماثيل في باميان ، ودكّوا مباني الحضارة بجوار البيت الأبيض الحرام قبلة الإمعيين ، وأذناب القردة والخنازير...
حبيبتي المسلمة لا تجهدي نفسك يكفيك ما أنتي فيه..

قد أسمعت لو ناديت حيا .. ولكن لا حياة لمن تنادي.

حبيبتي المسلمة المستصرخة لإخلائك ..
لن أتخلى عنك في كل جلساتي مع أعداءك وقتلة أحباءك، وسأمضي بالمساعي الحميدة لإنقاذك وترفيهك...
فلا تحزني وقرّي عينا.
لكن عذراً...!!
لا نستطيع جهاراً أن نسمع ( لك) أو نرى ( لك ) أو نتكلم ( من أجلك ).. فعليك بنصرة السماء إنها لا تخيب..
وما زلنا نحبك.

اللهم يا مالك الملك تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء ، وتعز من تشاء وتذل من تشاء بيدك الخير إنك على كل شيء قدير .
اللهم أعز الإسلام والمسلمين ، وأجعل الدائرة على الصليبين والملحدين والمنافقين. ولا تجعل للكافرين على المحسنين سبيلاً ... يا رب العالمين.

والله من وراء القصد ،،،،،
أختكم / بنت الرسالة
01-10-2002, 01:32 PM
رابط الموضوع

http://www.dawh.net/vb/showthread.php?t=8564[/align]

الفارسة 05-31-2004 08:16 PM

[align=center]وتشتكي في الجراب السيوف فمن لشكواها مجيب .؟.


http://www.al-fateh.net/photo/faph10.JPG

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده.

إلى طلاب الجنة من أمة المختار صفوة المرسلين وقائد الغر المحجلين نحو الجنة

سؤال يفرض نفسه في زحمة الأحداث المتسارعة ..

إن كنا نفترض وشيك لقاء يننا وبين أعداء الله .
فما نوع الإستعداد الذي قمنا به .( جميعنا نساء ورجالا.)

أيها الوثابون خلف كل هيعة ...

ولم أجد قي قائمة الهوايات للمشتركين في الدعوة إلى الله والجهاد في سبيله على النت إلا بضعة من رجال بينوا أن هوايتهم ركوب الخيل ..
فما ظنكم . لوتقابلتم مع من قضي الطويل من الإعداد والإستعداد لملاقاتكم .
حريصون لقتلكم .يتربصون غفلتكم ليميلوا عليكم ميلة واحدة
فهل أخذنا حذرنا يرحمكم الله .

( هل تضمن برنامجكم اليومي ، أو الأسبوعي ، أو الشهري يا رجال محمد . ..
تدريبات للزحف على الأرض والسير تحت شباك وتسلق حبال . ومصارعة رجال.. )...

(ولإن كان هذا الأمر مفقودا في السابق فما هي درجة وجوبه حاليا في نظركم يا نسل اليرموك).

وأنتي يا أخت بنت الأزور . هل تعلمت شيئا من فنون الكر والفر . لحماية حصنك من المباغتة .
هل قمت بالتدريب على قذف الحصاة بالمقلاع على الأقل ،
مساواة مع ما يفعله أشبال العقيدة في أرض المحشر والمنشر وإجتماع الأنبياء ...؟.

هل قمت بتوفير مكان ليتدرب إبنك على الرمي ولإصابه الهدف ...؟
هلا كانت لك عبرة من أم إسماعيل . التي ربت إبنها على طاعة الله ...
وتعلم فنون القتال لأعداء الله .
فكان أول ما لقيه أبوه وهو تحت ظل شجرة يبري النبل .

أسئلة ... آن الآوان أن يسألها كل فرد منا .....
ثم يعرض واقع حاله على الجواب التالي..

يمينـــاً قطعنــاه مـنذ الأزل** بالا نهـــــــــون وألاّ نـــذل

وألا نطأطأ هامــاتنا *** لشيء سـوى الله مهـــما حصـل

فنحن الضراغم في غابها ***ونحن بنوا الفاتــــحين الأول

بنو الصيد نحن وهل يرتضي *** سليل الملوك حياة الخول

جراح الجسوم لها طبها ****وجرح الكرامـــــة لا يندمـــل

كفرنا بمجلس حيف وإن **** تستّــــــر زورا بزين الحـلل

عرفنـــــاه حربا على ديننا*** وسلماً لما دونــــه من ملل

فليس سوى الله مـــن كاشف**** لضرٍ بسـاحاتنا قد نزل

نكابد نارين أذكاهمـــــــا**** عدوّ طغى وقريب خــــذل

رويدك يا أيها المـــــعتدي*** فعينك بالنصر لن تكتـــحل

أغــــــرك هذا العتـــــاد الذي*** جمعت وأقسـمت ألا يُفل

وأنا قليلٌ وأعـــــــداؤنا**** كثير وإخواننــــا في شــــُغل

فأما نـــكونن في قــــلة ***** ففي القادسيـــــــة كنا أقـل

إذا فتن التبر حرَّ اللظـــى**** أُبين الرديء وبان الزغــل

وما كان رب الورى مـسلماً**** فريقــــا هدى لفريق أضـل

من شعر: د. محمد الشهري


اللهم أنصر دينك وكتابك وسنة نبيك صلى الله عليه وسلم وعبادك الصالحين.

أختكم / بنت الرسالة.

31-10-2002, 12:04 PM



رابط الموضوع

http://www.dawh.net/vb/showthread.php?t=9314[/align]

الفارسة 06-03-2004 03:09 PM

[align=center] يا أمتي ..!! لاتطفئوا السراج..




بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على رسولنا الكريم
وعلى آله وصحبه أجمعين.

نعم..!!
العولمة ( المعنية بطمس الهوية الشخصية) :- تحد كبير ، ويحتاج إلى حجم هائل من الهمم، تتناسب مع حجم التحد الذي يحشد لنا فيها... فأين الملجأ.. وإلى أين المفر؟؟
يقول كابلان :
سيكون الإسلام بسبب تأييده للمظلومين والمقهورين هو الثقافة الاكثر جاذبية لعامة افراد الشعوب.
ولذلك فهو الثقافة الوحيدة القادرة على :-
1. الانتشار السريع بل المذهل.
2. المنازلة الحقيقية وصد أي هجوم عليها مهما كانت ضراوته.
وتقول ستريب فيش من هيئة اليونسكو:
ان قوة العرب الذاتية اكبر من كل تصور، رغم مظاهر الضياع والفقر والجهل الذي يظهرون بها.
وهذه القوة تجعل التفوق حليفهم لا محالة متى استغلوا طاقاتهم المبعثرة.
لديهم العلماء والمهندسون والاطباء والخبراء، أضعافُ ما هو موجود لدى باقي الامم المجاورة لهم.
ويشكّلون قوةً بشريةً ضخمة ،تتجاوز 250 مليون ، يمكن إستنفارها دفعةً واحدة. وسيصبحون 700 مليون نسمة عام 2030م.
وهم يتزايدون 6 أضعاف باقي الشعوب سنوياً ، في حين أن دولاً أخرى تؤول الى الانقراض، كايطاليا واليابان، والمانيا، وفرنسا، وانجلترا.
ولديهم قوةً اقتصاديةً كبيرة وضخمة بكل المقاييس، ولديهم عاملٌ مشترك، هو الدين واللغة.لذلك ينبغي أن يحسب لهم الحساب المناسب.
قال تعالى : {لأنتم اشد رهبة في صدورهم من الله} .

يا صناديد قومي..!!
سرقت أرضكم وأنتم نيام ...
وأصبح الذي يقول الحقيقة صليبيٌ وحاخام..

يا أمة محمد..!!
تجمع رحم التوحيد أسلافكم مع نسلكم تحت شعار ( إنما المؤمنون أخوة) ، ويقوم بناء أمتكم على أساس ( المؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض).وهو ( يشد بعضه بضا) ، ( وإذا أشتكى منه عضوا تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى). وحدة الدين يا أهل التوحيد .أما عرفتموها بعد..
وكلما تحقق التوحيد فثم الرابطة الإيمانية العالمية التي تذيب كل أنواع الفوارق بينكم .وهاهم القوم من أعدائكم يشهدون بهذه الرابطة التي وضعت غراسها منذ 1400 سنة خلت.
فأنى لكم الجري اللاهث وراء طروح فكرية فجة عقيمة .. .ومنها المؤتمر الذي عقد بمسمى الدين والدولة .

رباه لا عجب إن جنت البقرُ............... وكان أحرى بها لو جنت البشرُ.
أبعد هذا الذي يجري لأمتنا .................. يبقى لذي عقل عقلٌ ومدّكرُ.
تبت يد الباغون وزمرتهم................ وتب من خَلْفََهم ساروا وما أزدجرُ.

متى يا هؤلاء المنتكسون..!! كان لأمتنا فصل ومفاصلة أن نقف مع الدين في طرف أو مع الدولة في الطرف الآخر , أليست هذه عين العلمانية البغيضة ألا تباً لدعوى الديمقراطية وما أتت به من فكر أعوج في أي دار به حلت..
أنه لن تقوم قائمتنا إلا بعودتنا لروابطنا.. الدين مع الدولة .أفرادا وجماعات. ذكورا وإناثا. شيبا وشبانا .
فهلا كففتم يا أبناء أمتي القابعون خارج نطاق البراء من أعداء الملة ، يا من سلمتم قيادة مصائركم لمن برعوا في القيادة نحو الهاوية .
وإن هذا الكيد المنظم نحوكم لولا حماية الله لدينه لكانت ملة الإسلام عفى على آثارها الزمان .
أما علمتم بعد مما يخافونه ، حتى يطلقوا عقال مكرهم نحوكم ؟؟

فهلا رجعتم نحو بارئكم ......................... حتى يعود لنصركم ربُ.
لكن..!!ستبقى الحقيقة القائمة من رب السماء والأرض. أنه لن تهزم ثقافة ميكى وباربي ومن شايعهم، الايمان الحقيقي المتوقد الفعال في الأمة الخالدة ، حاملة الرسالة العالمية.
.ولئن تقاعس أهل الأرض فلن يجبن عن تلبية النداء النصرة جنود السماء. وإن غدا لناظره لقريب..
"والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون".
والله من وراء القصد،،،،،،،،،،.

07/06/2001 01:30 ص

رابط الموضوع
http://gesah.net/vb/vb/showthread.php?threadid=426[/align]

الفارسة 06-03-2004 03:13 PM

[align=center]

يادرة الإسلام وشموخه..!! حتى لاتبكي.


بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على نبينا محمد
وعلى آله وصحبه وسلم.

حبيبتي بارض الحرمين ..!! وآخر معاقل الإسلام.
يا رعاك الله..!!
نحن أمام حقيقة ماثلة للعيان ، يدركها كل مفكر ولا تحتاج إلى ذكاء كبير لنفهم مقاصدها.
إن المجتمع الغربي الذي ملكتيه زمام ناصيتك، لم يقدم لأي إمرأة منهجا مدروسا لضمان حقوقها في العفة والشرف، وهو آخذ بيدها في تيار إعصار عارم منجرف إلى هاوية سحيقة من الرغبه الجانحة، رغبة في الوصول في أسرع وقت ممكن إلى أعلى لذه ممكنة.

إختي يا رعاك الرحمن..!! وما قطاف هذا السباق من ثمار اللذة العاجلة إلاّهتك شرف، وتمريغ عرض عزيز بالوحل أمام ناظريك .
فياأيتها الغالية..!! النتائج الأليمة يراها الجميع ولا ينكرها أحد.
وما يريدون تصديره لك يا نسل الهدى بأرض التوحيد عندما يوزن بميزان المنطق، سوف يظهر لك جلياً صلته بأهواء الرجل ولا غير ذلك .

أختاه.. هذه الحقوق التي كفلت لك من قبلهم لا تتعدى .. أن تكوني مشاعاً لكل الرجال يا درة في سماء اسلامك..

حبيبتتى ..!!
وفي السباق للتساوي في الحرية مع الرجل ، ثم الإنفلات والخروج معه.. ثقي أنك الخاسرة في نتيجته.
لأن القضية ببساطة الرجل فيها هوالخصم والحكم ..
في حين أن خروج حريتك من نطاق السباق البشري إلى القضاء العلوي ،إلى حكم وقضاء الرب والمولى والقاهر فوق العباد، تحصلين على حريتك الكاملة ومعها العدل والإنصاف إحقاق الحق أيتها العزيزة .
لأن القاضي هنا هو الله وحده .. فاتقي الله في نفسك وعرض أمتك. ..
إن الذنوب جراحات ورب جرح أصاب مقتل أيتها الحبيبة.
فألزمي ..مكانك تحمدي.. وإياك والهاوية ..
إن السقوط فيها غاليتي لن يؤسف أحد عليه سواك، وأول الشامتين بك هو من رماك.

أختاه يكمم فاك خئون بغيض ................. ليخنق صيحات عرض مذاب.
وقد طمأنوك بورد الطريق ... .................. وأمن السبيل وسحر المآب.
فهلا أفقت وهذا نداء ............................ حريص عليك لدفع المصاب.
أيرضيك عهر لكل الرجال....................... . أخية ..فبعد الصحب صحاب.

اللهم وأنظر بعين الرحمة لآمة التوحيد ، وخذ بنواصينا إلى مرضاتك ، وردنا جميعا إليك مردا جميلا .. اللهم آمين.
أختك / بنت الرسالة.


07/07/2001 11:45 ص
رابط الموضوع

http://gesah.net/vb/vb/showthread.php?threadid=439[/align]

الفارسة 06-03-2004 03:23 PM

[align=center]

واكرباه لمن يحدق البصر في زماننا..!!



بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف المرسلين
وعلى آله وصحبه وسلم.


أصدرت الخارجية الأمريكية تقريرا حددت فيه ثلاثا وعشرين دولة قالت إنها لا تعمل علي مكافحة تجارة الرقيق المعاصرة .

وبين الدول التي أوردها التقرير أربع دول حليفة لواشنطون هي إسرائيل والمملكة العربية السعودية واليونان وكوريا الجنوبية .

وقالت الخارجية الأمريكية في تقريرها إن نحو 700 ألف شخص يجري تهريبهم عبر الحدود الدولية للعمل في المصانع الصغيرة ومواقع البناء والزراعة وفي البغاء إجباريا كل عام.

ويمكن للولايات المتحدة الأمريكية أن تفرض بموجب قانون أصدره الكونجرس في العام الماضي عقوبات علي الدول التي لا تتخذ الإجراءات اللازمة لتنقية سجلها في هذا الصدد.


أشار التقرير إلى أن اليونان تعتبر محطة مرور ومقصد في نفس الوقت ومعظم الضحايا من النساء اللاتي يتم استغلالهن جنسيا .

وأشار إلى أن إسرائيل هي جهة تصدر إليها النساء من ملدوفا وروسيا وأوكرانيا والبرازيل وجنوب إفريقيا وبعض دول آسيا للعمل بالدعارة وأن الحكومة الإسرائيلية تعترف بوجود مشكلة ولكنها لا تخصص الإمكانيات الكافية لحلها.

وأوضح التقرير ان المملكة العربية السعودية هي مقصد لمهربي العمال والخادمات من دول مثل بنجلاديش و تايلاند و الفلبين و إندونيسيا حيث يرغمون على العمل في المنازل كخدم.

كما كشف النقاب عن أن روسيا هي من أهم الدول المصدرة للبشر وخصوصا النساء اللائي يعملن في الدعارة
وقد قدم وزير الخارجية الأمريكي كولين باول التقرير في مؤتمر صحفي وقال إنه سيتم تشكيل جهاز خاص في الولايات المتحدة لحماية الضعفاء و المعرضين للاستغلال البشري و معاقبة المهربين ورعاية الضحايا.

وأوضح التقرير أن معظم الضحايا من النساء والأطفال وان نحو نصف مليون منهم يتم تهريبهم عبر الولايات المتحدة التي أصبحت محطة عبور بدلا من مقصد.

وقال باول إن الضحايا من جميع أنحاء العالم يتعرضون لتهديدات على حياتهم وضد أسرهم ويعانون من ظروف معيشية غير إنسانية ويتعرضون لمخاطر كثيرة .

ويذكر أن التقرير يحدد الأسباب وراء تهريب البشر بأنها الجشع و الانهيار الأخلاقي و الظروف الاقتصادية والسياسية ، وأن بعض عمليات التهريب تتم عبرالشاحنات.

ياأيها المضللون البغاة .. !!
هل التهريب للدعارة يتساوى مع التهريب لأعمال أخرى كالصناعة والحرف الأخرى .؟.

وقال التقرير إن معظم دول العالم تسعى للقضاء على هذه الممارسات ولكنه حدد ثلاثا وعشرين دولة أخفقت في مكافحتها. وهي :ـ
1. ألبانيا
2. البحرين
3. روسيا البيضاء
4. البوسنة
5. بورما
6. الكونغو
7. الجابون
8. اليونان
9. إندونيسيا
10. إسرائيل
11. لبنان
12. كازاخستان
13. ماليزيا
14. باكستان
15. قطر
16. رومانيا
17. روسيا
18. السعودية
19. كوريا الجنوبية
20. السودان
21. تركيا
22. الإمارات
23. يوغوسلافيا.

يا معشر الكفار من أمثال باول من شايعه. وسار في ركابه.!!
أنتم تتحدثون عن تجارة البشر أليس كذلك !!. فهل إستقدام العمالة يا هؤلاء القوم هي من تجارة البشر؟ .. وكيف يكون نوعا من الرق أيها الدجالون ! من قال بهذا ؟؟ وأين الدليل العلمي لما تفترون.. أفيدونا به إن كان موجودا ؟.

ثم ..!! كيف تستقيم دعواكم مع قوانين العمل والعمال التي تعترف بالتلاقح المعرفي والتبادل الثقافي وما موائمة الجامعات منا ببعيد.. ومنظمتكم غير الجليلة منظمة الظلم الدولي تبارك بكل قحة عمالة الدعارة ، وأنها مصدر من مصادر الدخل القومي للدول وأثبتت لها حقوقا معترفا بها ،وقد أضحت تضغط بها على الحكومات للإعتراف بحقوق نساء الليل ، وإحترام أعمالهن الداعمة لرفاهية الشعوب.

وبلاد الحرمين تستقدم العمالة للخدمة في البيوت ، فلماذا خلط الأوراق والإيعاز بأن هذا الفعل أصله تجارة لجسد المرأة ، بمعنى أنكم تقدحون في نزاهة الإستقدام وصلاحه ببلاد الحرمين .
لقد أضحى الزيف لدعواكم آكد بياناً. وماهو إلا كيد لدين الله ، وتشويه لمسلك عباد الرحمن بمأرز الإسلام .
( وإن كان مكرهم لتزول منه الجبال)..

تثائبت الغيوم وطال ليلٌ ........ ووسّد في التراب لنا نهارُ.
وأرعدت السماءُ ولا سحابٌ....... وشاهت في ترقبها القفار.
فلا سفني تلوح لها المواني .. ولا للنسرِ في أرضي مطارُ.
ولا أنصارٌلأحمد في بلادي...... ولا الساحات فيها من يغارُ.
فهل يرجّى من الأموات غوثٌ ... وهل تروّي برارينا البحارُ .
أنادي نخوة اليرموك لكن ...... يسربل هامنا وحلٌ وعارُ.

يا وجه أمتي المسافر.. الريح تعصف بعزنا ، فهل من وقفة لمدّكر..

اللهم أغفر لقومي فإنهم يعلمون..!!
اللهم برحمتك هب المسيئين منا للمحسنين ، فإن لم يكن بيننا محسن فهبنا جميعا لوسيع رحمتك ومغفرتك يا رب العالمين . وأنصر دينك وكتابك وسنة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم . اللهم آمين.

والله من وراء القصد ،،،
بنت الرسالة.

07/14/2001 01:40 ص
رابط الموضوع

http://gesah.net/vb/vb/showthread.php?threadid=485[/align]

الفارسة 06-16-2004 10:42 AM

[align=center]
تالله تلك سجية السرّاق

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على نبينا محمد
وعلى آله وصحبه وسلم.

عباد الله..!!
الأمومة ليست صفة بيولوجية فسيولوجية لدى المرأة .. ولكنها وفقا للمادة (5) لإتفاقية السيداو وظيفة إجتماعية يمكن أن يؤديها أي شخص ولو كان الرجل نفسه. " نعم هكذا بكل بساطة.ولتلقى الحقائق العلمية المناهضة في البحر".
ومن هنا فُتح الباب على مصراعيه لكل من يريد تغيير نوعه من ذكر إلى إنثى أو العكس .. وبالتالي تمت الزيادة غير الطبيعيه( لعدد الجنس الثالث) بعد أن أن كانت نادراً لا حكم له .
بهذه الزيادة ظهر لزوم توفير الحقوق لإفساح المجال لهم ليمارسوا دورهم مع القطبين الأصليين الذكر والأنثى. تاليه فتح الباب لأنماط جديدة للأسر الجديدة التي تتكون من رجلين أو إمرأتين . يربط بينهما برباط الزوجية بهدف إنجاب الأطفال للحفاظ على النوع البشري. .. وهنا بالذات تدخلت الهندسة الوراثية في الطب البشري غير الأخلاقي ليعمل اعاجيبه.التي يعلم ممارسوها جيداً انها غير سوية لا علمياً ولا أخلاقياً . ( يؤكدها كل من له معرفة بالعلم الطبي وأنا أعني تماماً ما أقول ).

تنص المادة (10) على وجوب الإختلاط في التعليم بين الشباب والشابات .والقضاء على أدنى مفهوم يدل على إختلافٍ للدور بين المرأة والرجل في المنهج أو أساليب ووسائل التعليم .

المادة (11) تنص على مساواة المرأة والرجل في الإرث. وفي المقابل تلزم المرأة بإلتزامات مالية تجاه نفسها وأسرتها وأقاربها إن لم تكن متزوجة...غير أن الأخطر من ذلك .

المادة (16)التي تنص على ضرورة إتخاذ الدول الأطراف جميع التدابير المناسبة على التمييز ضد المرأة في كافة الأمور المتعلقة بالزواج والعلاقات الأسرية..
هذا يعني تساوى الرجل مع المرأة في الحق الخاص ..بعقد الزواج وإختيار الزوج ونفس الحقوق والمسؤوليات أثناءالزواج وعند فسخه ، وفيما يتعلق بالولاية والقوامة والوصاية على الأطفال وتبنيهم..
هذه المادة التي تعطي للرجل والمرأة الحق نفسه في عقد الزواج وأثنائه وعند فسخه يتعارض علانية مع قاعدة ولي الزوجة عند العقد، ومع المهر، وقوامة الرجل ، وتعدد الزوجات، ومنع زواج المسلمة من غير المسلم، وكل أحكام الطلاق والعدة وحضانة الأولاد.

والأغرب من ذلك فإن هذه المادة تحظر على الدول الموقعة على الإتفاقية التحفظ عليها(وهو في هذه المادة بالذات فقط ) .
ثم يأتي ختام نص المادة بالتلويح بإستخدام قوة الأمم المتحدة لمن يخرج عن نصها من الدول الموقعة .حتى لو تعارضت مع صميم معتقد الشعوب ...
وبعد هذا تم للمنظمات النسائية الغربية نقل وتحريك الإباحية بشكل سافر وقح لتستكمل دورها النشط في فرض منظومتها الثقافية على دول العالم في كل مجال . فكان ( مشروع عالم جدير بالطفل ) الذي تضمن عدد كبير من بنوده مضاميناً مستقاة من نفس المنطلقات الآثمة لوثيقة السيدوا ...
وعلى غرار ما تمت به أدوار مهزلة إتقافية السيدو تأتي لحظة تصفيق الدول عقب التوقيع الجماعي عليها .
ويكون هذا بعد أن تتم صياغة هذه الأدوار وحياكة عملية الإخراج الفني المدروس لها في 6 سبتمبر القادم بنيويورك ثم إستصدار وثيقة مماثلة ( لكن تختص بالطفولة) .
عندها يسوغ للجميع أن يصفق ويهتف من الأعماق لتحيا الحياة البهيمية .. وليسقط الشرف ومرادفاته ، ولا حرمنا من سكوتكم أيها الأعزاء النيام .

نعم .. الإنسان الغربي في كثير من الأحيان .. كائن يرى فوقيته ويعشق غلبته وسيطرته، ويتلذذ بإرهاق أعناق من حوله ..
بهذه النرجسية ... يرى أنه الأقوى والأذكى والأولى بالإتباع ، فعمل جاهداً على طبع نموذجه وتعميمه على العالم إما مباشرة أو بواسطة سماسرة محترفون في تسويق هذا النوع من السلع .
وبات وكلائهم في ديارنا يتدخلون في أساليبنا حتى حجرة النوم الخاصة جداً لنا ولأطفالنا ..إلى هذا الحد تم لهم الإذن منا للتدخل والسيطرة وإستعبادنا ..بل وقلنا لهم: هيت لك..!. فهل هذا يرضي الله والرسول يا عباد الله.

أختاه .. يادرةً قد سموت .لا تجعلى شرف أمتك يداس..

لا تخدعنك دعوة ً هي بين أظهرنا دخيلة.
لك في حمى الإسلام ـ لو تدرين منزلة أثيلة.
شقيت نساء الغرب.. فهي تئن يائسة ذليلة.
لو ترقبين ضميرها لسمعت في ألم عويلة.
لعلمت زيف الواقع المحموم .. والقيم الهزيلة
يا ربة الشرف المصون على التقى أرخي سدوله.
لك في ذوات الفضل آيات .. وأمثلة جميلة .
من كل مصلحة مربية .. تدين لها الرجولة.
فأرعي غراسك الخضراء في أزهى خميلة .
وتعهدي برعاية الرحمن أزهار الطفولة.
ثم أسعدي مرضيّة .أماً.. وأختاً..أو حليلة.

يا عباد الله .!!
إن في قلب كل منا واعظ من الله عليه فلا يغتاله .
وإن للمؤمن سراجاً مزهر في قلبه يخف ضوؤه بالمعاصي .
لقد ألقى الله تعالى سبحانه العداوة بين الشيطان وبين العبد ، والعداوة بين العقل وبين الهوى، والعداوة بين النفس الأمارة بالسؤء وبين القلب.
وأبتلى العبد بذلك وجعل لكل فريق جنوده وأعوانه .فالحرب سجال ودولا بين الفريقين .. فإذا كانت النوبة للهوى جاءت الهموم تتدافع لحبس العبد .
فما ظنك بمن أستولى عليه عدوه وحبسه وحال بينه وبين ملكه وخزائنه . ومع ذلك فهو لا يطلب الخلاص بمن يغيثه وينجده . وفوقه ملك قاهر عزيز لا يذل يرسل إليه : أن أستنصرني أنصرك ،إلجأ إلىّ أخذ بثارك وأطلقك، وإن هربت منه وآويت إلىّ جعلته تحت أسرك، .ولمّا لم يردَّ عليه ، تركه في يد من هو خاذله وليس براحمه.

فما ظنكم بهؤلاء القوم . الذين حملوا لواء عداوة الله ورسوله والكتاب..

لا يعرف الخير من في قلبه مرض ........ ولا صلاح إذا لم تصلح الذات.
كيف النهوض وهذا العرض منتهك .. والصف مضطرب والشمل أشتات.
دعا لها كل مخبول كما أرتفعت ........... للكفر والغدر والإفساد أصوات.
قامت بها زمر رعناء كافرة .................... للهدم يدفعها حقد وعاهات.
متى نصون الحمى من كل ذي طمع ....... أواه لو تنفع المحزون آهاتُ.

االلهم وليس لها من دونك كاشفة ..اللهم إنا نستنصرك فأغثنا وأنصرنا على القوم الكافرين...
ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
والله من وراء القصد،،،،،
أختكم / بنت الرسالة.

08/01/2001 09:06 ص

http://gesah.net/vb/vb/showthread.php?threadid=526

[/align]

الفارسة 06-16-2004 05:25 PM

[align=center]نداء عاجل .. لمن صدقوا ما عاهدوا الله عليه..



الحمد لله وكفى والصلاة والسلام على نبي الهدي وعلى آله وصحبه وسلم .

بارك الله في جهودكم أجمعين ، وبلغكم فردوسه الأعلى بما أحسنتم وقدمتم لأنفسكم من خير .
بهذا العمل ..الموجود في هذا الرابط..
http://www.alsakher.com/vb2/showthr...?threadid=16011

يا رعاكم الله..!!
وليتكم تنشرونه في المنتديات الإسلامية وفي فهارس والردادي ..وبإذن الله سيؤثر بالغاً في إقتصاد دولة الكفر . ولكم الأجر .
معاشر المسلمين ....يا أتباع نبي الملحمة .. البدار البدار.. في زمن عز فيه النصير.قال تعالى : "وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان" .
فهلا أجبتم يرحمكم الله داعي الجهاد من حفيد أبا بصيروكنتم معه الرجال ليوم النزال ،والأجناد من نسل ثمامة إبن أثال قائد المقاطعة الإقتصادية للمشركي مكة في زمن خير المرسلين صلى الله على وسلم . .
أخيتي .من رحم خولة والخنساء .. وقد حان دورك يا أخت الرجال ومصنع الآساد.
دونك الميدان فشدي.. يدفع الله بك عزائم خابية ويشركك معهم في الأجر . فأضربي بسهمك مع الماضين بقدر الله لنصرة الدين وإعلاء راية التوحيد، والله لا يضيع أجر المحسنين.
اللهم إجعلنا ممن ينصر دينك ويعلي كلمتك . اللهم إجعلنا سلما لأولياءك حربا لأعدائك أنت ولينا فأنصرنا على القوم الكافرين.

والله من وراء القصد،،،،،،
أختكم / بنت الرسالة.
08/20/2001 02:07 م

http://gesah.net/vb/vb/showthread.php?threadid=566[/align]

الفارسة 06-29-2004 12:41 AM

[align=center]أطفالنا على موائدهم..

بسم الله ،والصلاة والسلام على خير خلق الله
وعلى آله وصحبه ومن والاه.

عباد الله ..!!
أضع بين أيديكم الذي تم حتى الآن من إعدادات عصابة الأمم في سراديبها النكرة، لمشروع وأد عفاف الأطفال .، تحت شعار ( عالم جدير بالطفل / وثيقة حقوق الأطفال ).

المحاور الرئيسة في الوثيقة المقترحة:
الطفل والفقر:
1. تعزيز القضاء على أشكال التمييز، وحقوق الإنسان.
2. التأكيد على أشكال الأسر المتنوعة لتأمين بيئة مأمونة و حانية ولإزالة الضغوط الاجتماعية والاقتصادية التي تقوض دور الأبوين والأسرة.
3. تسجيل أسمائهم بعد الولادة ومنحهم الجنسية.
4. ضمان حصولهم على المرافق والخدمات الصحية والاجتماعية.
5. مواجهة انتشار مرض الإيدز والأوبئة الفتاكة.
6.
الطفل والإعاقة:
1. ضمان حصول المعاقين على الخدمات .
2. توفير الصحة البيئية لضمان نمو بدني وعقلي سليم.

الطفل والمخدرات:
اتخاذ إجراءات لمكافحة ما هو غير مشروع من إنتاج المخدرات.

الطفل والتعليم:
جعل التعليم الابتدائي إجباري لكل أطفال المجتمع.

الطفل والصراعات :
1. توفير التعليم والخدمات الصحية والمرافق الصحية للأطفال الموجودين في المناطق المتأثرة بالحروب.
2. محاربة القتل والتشريد والاختطاف والاعتداء الجنسي والتجنيد الإجباري العسكري للأطفال الذين يعيشون في المناطق المتأثرة بالحروب.



الطفل والتنمية البشرية:
1. التأكيد على رفاهية الطفل المبنية المستندة على بنود حقوق الإنسان واتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز بين المرأة والرجل.
2. التأكيد على إرساء قواعد التنمية الاجتماعية المتمثلة في مجموعة القيم العالمية وهي: الحرية ، المساواة، التضامن، عدم التعصب ، محاربة العنف، احترام الطبيعة، تقاسم مسؤولية ،تعزيز الأمن والتنمية البشرية المستدامة للأطفال.

الطفل والسلام والأمن:
1. التأكيد على حماية الطفل في الصراعات المسلحة.
2. تعزيز علاقات الشراكة مع القطاع الخاص لتهيئة بيئة ملائمة لصالح الطفل.
3. بث ثقافة السلام واللاعنف لتعزيز احترام حياة وكرامة كل إنسان، دون أي شكل من أشكال التمييز.
4. توظيف تكنولوجيا الطب والصحة لإنقاذ حياة الأطفال.

الطفل والتنمية الاجتماعية:
1. تحفيز التنمية الاجتماعية بواسطة: تحفييز الفعاليات الوطنية والشركاء الدوليين وحشدهم على طريق العمل ، وتوفير معايير لقياس التقدم الذي تحقق .
2. عدم إشراك الأطفال في الصراع المسلح، وبيع الأطفال ، وبغاء الأطفال، والمواد الإباحية .

الطفل والتعليم والتدريب والتغذية الصحية:
بذل الجهود المناسبة لرعاية الأطفال والمحافظة عليهم في بيئة آمنة مساندة.

حقوق الطفل المشرد:
1. تنفيذ برامج وسياسات مناسبة لحماية أطفال الشوارع.

الطفل و الأذى:
2. وضع حد للممارسات التقليدية التي من قبيل الزواج المبكر، المهر، الختان.
3. تشجيع وجود نظم لقضاء الأحداث.

الطفل في مرحلة الطفولة المبكرة:
الإهتمام بالرعاية للولادة، التحصين، التغذية، الحفز النفسي، تهيئة البيئة الصحية الآمنة.
1. إتاحة حصول النساء اللائي في (سن الحمل) ( ولم يتم تحديده بالمتزوجات فقط) على خدمات الصحة الإنجابية الجيدة، التغذية، مقاومة الأمراض المعدية، رعاية الأطفال المعوقين، تعزيز النماء الاجتماعي والعاطفي و الروحي للطفل.
2. تشجيع الرضاعة الطبيعية.

الطفل في مرحلة المراهقة:
1. رعاية طاقاتهم الإنجابية.
2. المحافظة على نماء حالتهم الصحية.
3. تشجيعهم على المشاركة في العمليات والقرارات.
4. توقير سبل حمايتهم من الإصابة بالإيدز توفير الوسائل الطوعية والسرية، وتلقي التوجيه والدعم في مجال الوقاية من الإيدز،والإصابات المنقولة بالاتصال الجنسي والمعالجة منها.( نعم!! هكذا بكل بساطة يتم تشجيع الزنا ).


الإستراتيجيات التي ستستخدم على مستوى العالم هي:
1ـ تلبية الحاجات الرئيسة والحقوق الأساسية للأطفال حسب مستوى أعمارهم ومستوى نضجهم.( ماهي هذه الحاجات والحقوق..ياترى ..؟؟ ولماذا تستخدم الألفاظ الفضفاضة.. الهلامية).
2ـ استخدام نهج يركز على الأطفال في السياسات والبرامج الوطنية وكذلك في عملية اتخاذ القرارات، بحيث يتم إعمال حقوق الطفل في مجالات المعونة أو التجارة أو الدين أو السلام أو الأمن العالمي.
3ـ تعزيز فعالية استخدام الموارد مع زيادة تخصيص الموارد للأطفال على نحو النصف بإيجاد مؤسسات مسؤولة ، وزيادة مشاركة المجتمع المحلي.
4ـ اتخاذ خطوات لزيادة الاشتراك للأسر والمجتمعات المحلية في عملية اتخاذ القرار من أجل التنمية البشرية.، وتشجيع اللامركزية .( فيُجنّب رأي أولياء الأمور).
5ـ تعزيز الشراكات من أجل الأطفال ومعهم، فيجب تشجيع إقامة علاقات جديدة مع منظمات المجتمع المدني ووسائط الاتصال والأطفال أنفسهم تشجيعاً للتنمية البشرية وإعمالاً لحقوق الطفل والمرأة .ومنها زيادة رفاه الأطفال.

( إنها سياسة خلط الأوراق ببراعة ليمزج الخبيث بالطيب..والله المستعان..!!)

أرى في فم الزمان سؤالا..........وأرى في سؤاله إنكارا
كل عذر فيما نرى ليس يجدي .. لو ملأنا سماءنا أعذارا.

أين أصحاب السواعد المتوضئة ...لإيقاف هذا التردي وإنقاذ الأمم.؟
أين الهداة للخروج من هذا الرمم؟؟.
أين المسلمون فيكم يا ألف مليون من خير أمة أخرجت للبشر..؟؟

ليت شعري متى يسمع قومي صوت صائحهم .لقد أجلبوا بخيلهم ورجلهم عليكم يا رقود.

اللهم ..!! لا حول ولا قوة إلا بك ..

والله من وراء القصد.،،،
18-05-2001, 06:02 PM


[عدلت بواسطة بنت الرسالة ت:05-18-2001 س: 06:10 PM]

http://www.dawh.net/vb/showthread.php?t=35[/align]

الفارسة 06-29-2004 12:46 AM

[align=center]تباشير الصباح..؟؟
إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ،ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالا، من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له .وأصلي وأسلم على نبي الرحمة والرسول القدوة الهادي الى سعادة البشر في الدارين، وعلى آله وصحبه ومن تبعه بإحسان إلى يوم الدين .

عباد الله ..!!!
لقد صدعت وفود إسلامية ( ببعض ) ما حبانا الله به من عزة ومنعة وهداية تختص بحقوق الإنسان ,ففي مدينة جنيف وبتاريخ 28 سبتمبر / أيلول 2000 نظم مركز الدراسات العربي ـ الأوروبي ندوة دولية حول العالم العربي والإسلامي وحقوق الإنسان برئاسة الدكتور ادريس الضحاك رئيس المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان وبالاشتراك مع رابطة العالم الإسلامي ومنظمة الإيسيسكو ومركز الدراسات والأبحاث في العالم العربي والبحر المتوسط بجنيف CERMAM والنادي السويسري للصحافة ، واشترك فيها ما يقارب 200 شخصية عربية وأجنبية ، وهذه حصيلة العروض والمناقشات فقالت :ـ
إن عالمية حقوق الإنسان لا تعني التطابق ، إذ أن هاك حقاً رئيسياً لاختيار الهوية والتمسك بها ، ذلك إن الهوية العربية الإسلامية لا تتعارض مع هذه العالمية .

§ ومن ثم فإن العالم العربي والإسلامي المتمسك بمبادئ حقوق الإنسان كما هي متعارف عليها عالمياً ، وبالقانون الدولي ، لا يفقد حقه في منح الصيغة الملائمة لممارسة هذه الحقوق .

§ وإن للفاعلين في هذا الميدان من منظمات ومؤسسات وطنية ورسمية حقاً في اختيار الطريق الأمثل والصيغة الملائمة لممارسة الحقوق ، مستندين في ذلك على المعتقدات الدينية والعادات والتقاليد الوطنية ، وفي هذا الشأن تمكنت بعض الدول في العالم العربي والإسلامي من تحقيق خطوات إيجابية لتطوير حقوق الإنسان وحمايتها .

§ إن ما يشهده العالم من تدهور في الميدان الاجتماعي يطرح من جديد ضرورة إعطاء الأسبقية لحقوق الإنسان الاقتصادية والاجتماعية ، تلك الحقوق التي تعتبر عنصراً أساسياً لممارسة الحقوق المدنية والسياسية إذ يتميز عصرنا الحالي باتساع الهوة بين الأغنياء والفقراء وبروز حالات من التهميش والبطالة والعبودية ، وليس هناك مؤشر إلى تحسين هذا الوضع ، ومن ثم لممارسة الحقوق وتحقيق العدل الاجتماعي ، ذلك العدل الذي يرتبط بدرجة التربية السائدة ومستوى الأخلاق المنتشرة .

§ إن التربية والأخلاق تهذبهما الشرائع السماوية بشكل إيجابي وفعال . ومن ثم يعتبر الدين في هذا الميدان عاملاً أساسيا يخدم حقوق الإنسان وينميها ويحميها ، إذ يعتبر التزاماً فردياً نابعاً من القواعد الأخلاقية للدين ومنها حماية الحقوق والحريات ، ويسعى نحو تحقيق العدالة الاجتماعية بعدة وسائل ومنها التكافل والتضامن الاجتماعيين .

الحمد لله على نعم الله ...!! ولقد علمنا أن الصدوق إذا همّ أُلقي بين عينيه عزم الحديد.
فيا أقدام الصبر في أمتي إحملي بقي القليل.

يا أهلي وقومي..!!

لو تخيلنا قرب لقاء الأحباب، بمستراحنا في معسكر الإيمان، وقرب السقيا من كأس بكف حبيب الرحمن على مشارف دار الأبرار ، لأقمنا المأتم على بعدنا.
فأعلى الهمم . همةُ من أستعد صاحبها للقاء الحبيب. وهو يقول : يوشك عبادي أن يلقوا عنهم عناء المسير.


كأن ملاعب التاريخ حقا .......لنا حكراً . وموكبنا المنارُ.
وأسرجت الثريا لنا ركابٌ ..... فبالقران قد وضح المسارُ.
فنحن إرث يرموك وبدرٍ .......ونحن في عيونهم الغبارُ.

قال تعالى : (فاصدع بما تؤمر وأعرض عن المشركين ، إنا كفيناك المستهزئين، الذين يجعلون مع الله إلها ًآخر فسوف يعلمون .)

والله من وراء القصد،،،،
23-05-2001, 10:29 AM

عدلت بواسطة بنت الرسالة ت:05-23-2001 س: 10:32 AM
http://www.dawh.net/vb/showthread.php?t=55[/align]

الفارسة 06-29-2004 12:57 AM

[align=center]مفتوح..!! لمساهمتكم ..؟؟

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على خير المرسلين
وعلى آله وصحبه أجمعين.

يا رعاكم الله..!!
لقد أصبح التركيز الآن على فئة الشباب ، من قبل دعاة الانحلال والتخريب.ولا يخفى على كل لبيبٍ مغزى هذا التركيز.
ومعلوم أنه قد انتشرت مشكلات وأمراض أخلاقية وسلوكية في هذه الفئة المستهدفة ، تُغذى جهاراً نهاراً بوسائل مرئية ومسموعة ومقروءة ، علاوة على ما هو متوفر في البيئة المحيطة بهم لتعزيزها تطبيقياً.
فهلا تآزرنا معاً بارك المولى فيكم أجمعين ..!! مستخدمين أسلوب (العصف الذهني) لاستعراض أكثر عشرة مشاكل ، يقع فيها أبناؤنا ( ذكورا وإناثا) في الوقت الحاضر، مرتبة ترتيباً تنازلياً حسب درجة انتشارها من وجهة نظركم في المجتمع . وعرض أفضل ثلاثة حلول للقضاء على كل مشكلة .(على أن تكون كلها في نقاط محددة) .

الهدف يا رعاكم الله ..!!
استخلاص النتائج من مساهماتكم ودراستها، ومن ثم! الخروج بخطة دعوية لإنقاذ أبناؤنا من المهالك التي تعدها وتدعمها بقوة منظمة الأمم المتحدة.

قال تعالى: ( وتعاونوا على البر والتقوى).
كما أوصانا المبعوث رحمة للعالمين .صلى الله عليه وسلم بأن ( المؤمن للمؤمن كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضا).

شكر الله لكم سعيكم معنا ، وأثابكم المولى على حسن تعاهدكم لعمل الخير والصلاح .
قال تعالى.( إن أريد إلاّ الإصلاح ما استطعت وما توفيقي إلاّ بالله عليه توكلت وإليه أنيب).

والله من وراء القصد،،،،

ملاحظة: ( المساهمة مفتوحة لمدة أسبوع واحد.)
19-05-2001, 05:55 PM

الحمد لله رب العالمين ولا عدوان إلاّ على الظالمين
وأصلي وأسلم على المبعوث رحمة للعالمين
وعلى آله وصحبه أجمعين


السلام عليكم جميعا ورحمة الله وبركاته

أثابكم المولى ووفقكم لما يحبه ويرضى.وشكر لكم حرصكم وتعاهدكم وتجاوبكم معنا . وأسأله أن ينفع الله بكم الإسلام والمسلمين .

وإننا سنقوم بإذن الله بإستعراض المشكلات الواردة من كل المنتديات التي نشر بها الموضوع ، وإعتمادا على نسبة تكرار كل مشكلة سيتم إختيار العشرة مشاكل . وفقا للترتيب التنازلي لها، وبعدها تجرى عملية البحث عن الدراسات والبحوث التي رصدت هذه المشكلات المختارة من بين ما ورد من المشاركين .

وبعد التحليل العلمي المدروس للبيانات المجمعة، مسترشدين بمقترحاتكم للعلاج يتم إعدادنا بحول الله وقوته لخطة دعوية للإصلاح والتقويم لما أنحرفت إليه سلوكيات أبنائنا .وإننا لنرجو بهذا العمل تجارة مع الله لا تبور .

وفق الله الجميع للعمل في مرضاته والثبات عليه ، وأخص كل من شاركوني في العمل بالشكر الجزيل ، جعله المولى في موازين حسناتهم يوم لا ينفع مال ولا بنون إلاّ من أتى الله بقلب سليم.

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين ،،

أختكم / بنت الرسالة




23-05-2001, 10:06 PM

http://www.dawh.net/vb/showthread.php?t=40[/align]

الفارسة 06-29-2004 01:07 AM

[align=center]
التربية الجنسية في المدارس العربية..والله المستعان..!!

إن الحمد لله وحده نستعينه ونستغفره ونسأله من فضله، ونصلي ونسلم على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه ومن سار على نهجه إلى يوم الدين.

يا أصحاب الأذن الواعية في المليار من خير من أخرجت للناس كافة ..... دونكم هذا الخبر .الوارد بعنوان ( التربية الجنسية في مدارس البلاد العربية ).

يقول علي عليوه : الجنس غريزة أصيلة في الإنسان تمده بطاقة هائلة إذا لم يتم توجيهها وتصريفها في الاتجاه الصحيح والمشروع من خلال الزواج تتحول الي مصدر من مصادر المشكلات الصحية والاجتماعية للفرد والمجتمع علي السواء وقد كشفت الاستطلاعات عن ان الطلاب وطالبات المرحلتين الثانوية والجامعية يعتمدون بصفة أساسية علي المواقع الإباحية علي الإنترنت والقنوات الفضائية في التعرف علي عالم الجنس .


وخطورة هذه المصادر أنها تقدم المعلومات الجنسية بشكل يثير الغرائز ويحفز المراهقين علي محاولة تجربة ما يشاهدونه ، وتلقنهم دروسا في الممارسات الجنسية المشروعة وغير المشروعة وما يستتبع ذلك من نتائج سلبية وضارة أخلاقيا وصحيا واجتماعيا، مما يتطلب ضرورة توفير بديل آمن للمعلومات والثقافة الجنسية تضطلع به المدرسة باعتبارها المؤسسة التربوية والتعليمية الأساسية في المجتمع.

القضية تبدو شائكة ومثيرة للجدل بسبب اصطدامها بقيم وعادات مجتمعية ترفض الخوض في الأمور المتعلقة بالجنس فماذا يقول علماء الدين وخبراء التربية والتعليم حول تدريس الجنس بمدارسنا العربية "؟؟

ويؤكد الدكتور عبد الحليم الجوخدار المستشار الإقليمي في التربية السكانية باليونسكو وعضو فريق الخدمات الفنية للدول العربية ، بصندوق الأمم المتحدة للسكان و يحذر من خطورة الإنترنت والقنوات الفضائية كمصدر للثقافة الجنسية للشباب العربي فهذه المصادر تروج لمفاهيم غربية تدعو للتحلل والإباحية وما يسمي بالحرية الجنسية للمراهقين بدون أية ضوابط دينية أو أخلاقية وهذا من شأنه تدمير الشباب المسلم والدفع بهم إلى ممارسات تلقي بهم إلى تهلكة الأمراض الجنسية وعلي رأسها طاعون العصر (الإيدز
.



ووجود مقرر دراسي يتم تدريسه في التعليم النظامي وغير النظامي يتضمن التوعية بالأحكام الشرعية المتعلقة بالأمور الجنسية أمر ضروري وحيوي للمراهقين والمراهقات لأنها تعلمهم الآداب والأحكام الإسلامية في هذا المجال والإمام الشافعي يري وجوب تعليم الأولاد أحكام البلوغ والاحتلام والحيض والقرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة يمثلان المعين الذي لا ينضب لمقرر التربية الإسلامية المطلوب تدريسه خاصة سورة النور وسورة المؤمنون وسورة يوسف

الدكتورة كوثر كوجك مدير مركز تطوير المناهج بوزارة التربية والتعليم المصرية تري أن القضية ليست فقط مجرد وجود مقرر د راسي يتناول الأمور الجنسية من خلال التربية الإسلامية ففي السنوات الأخيرة تم وضع هذا المقرر وإدخاله ضمن مناهج التعليم في المدارس ولكن المشكلة أن المعلمين كانوا يجدون صعوبات في شرح هذا المقرر للطلاب والطالبات وهذه الصعوبات ترجع إلى حساسيات تتعلق بالتقاليد ففي صعيد مصر مثلا كانوا يطلبون من تلاميذهم قراءة هذه الأمور في منازلهم ، ومن هنا - تضيف الدكتورة كوثر - فهناك حاجة ماسة لإعداد المعلم القادر علي شرح هذه المسائل بأسلوب لا يخدش الحياء أو يثير حساسيات لدي التلاميذ خاصة وأن هناك تعطش لدي هؤلاء التلاميذ للثقافة الجنسية واتضح ذلك من إقبال التلاميذ علي حضور الندوات التي عقدتها وزارة التعليم المصرية في المحافظات المختلفة للتوعية ببعض القضايا الجنسية ،وتبين أن الأمهات علي وجه الخصوص واللاتي كن يحرصن علي حضور الندوات مع بناتهن يجهلن الكثير من هذه القضايا أو لديهن معلومات مشوشة عنها .

تجربةرائدة
الدكتور محمد هيثم الخياط
نائب المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط يشير إلى تجربة المنظمة في إصدار سلسلة التثقيف الصحي من خلال تعاليم الإسلام ويمكن الاستفادة منها في وضع منهج يتناول الثقافة الجنسية في إطار الحلال والحرام ، وقد اشتملت هذه السلسلة علي كتاب (دور الدين والأخلاقيات في الوقاية من الإيدز ومكافحته) وكذلك (إعلان عمان لتعزيز الصحة باتباع أنماط الحياة الإسلامية) وأهم هذه الأنماط ممارسة النشاط والجنس كاملا في الإطار المشروع و هو الزواج والتذكير بأن الإسلام يوصي بالملاطفة والملاعبة ويأمر كلا الزوجين بانتظار الآخر حتى يقضي شهوته .

ونص الإعلان علي ضرورة التوعية بالآداب التي جاءت بالسنة النبوية المطهرة عند ممارسة الحياة الجنسية منها ما رواه الديلمي في مسند الفردوس ،وما اخرجه أبو يعلي عن رواية الصنعاني في المصنف عن أنس رضي الله عنه عن رسول الله صلي الله عليه لوصف أنماط ممارسة النشاط الجنسي كاملا بما فيه مقدماته الموجبة له وعن الإتيان في المحيض ووصف للأوضاع الجنسية ما دامت .. ، ويوصي بالنظافة التامة والطهارة . وكله في الإطار المشروع و هو الزواج.

والآن ...!! أيها التربويون أسألكم بالله ..!! بماذا تؤكد نظرياتكم التربوية حتى الفاسدة منها...
( هل يستقيم معنا للتربية الخلقية .... تعليم الأبناء هذه الأحاديث وسط البيئة الميدانية الموبوءة أخلاقيا التي يعيشون فيها في البلاد العربية والإسلامية ، بيئة الإعلام المنحط المقروء والمسموع والمرئي) ، أم أنها المغالطة ولا شيء آخر.

انها البيئة القذرة والمتردية أخلاقيا التي يروج لها بعف وقوة لسحق كل بذرة من خلق قويم أوعفة أو شرف يراد أن تستبقى للأبناء.

إذ تؤكد كاميليا حلمي المدير /التنفيذي للجنة الإسلامية العالمية للمرأة والطفل في القاهرة إحدي لجان المجلس الإسلامي العالمي للدعوة والإغاثة (ان هناك مخاطر أخري علي المرأة والشباب خلاف الإنترنت والقنوات الفضائية الإباحية وهذه المخاطر تأتي من بعض مواثيق الأمم المتحدة الخاصة بالمرأة والطفل التي تلزم بنودها الدول التي صادقت عليها ومن هذه المواثيق (السيداو) أي اتفاقية الغاء كافة أشكال التمييز ضد المرأة واتفاقية (C.R.C) الخاصة بالأطفال والمراهقين وتتضمن حقوقا تتصادم مع الإسلام وتهدد الأسرة المسلمة).


وتضيف أيضاً أن من هذه الحقوق الحق في ممارسة الجنس للمراهقين خارج نطاق الزواج والحق في الصحة الإنجابية، أي الحصول على وسائل منع الحمل ووسائل الحماية من الأمراض المنقولة عبر الاتصال الجنسي والترويج لأنماط من الأسرة لم تعهدها البشرية من قبل وهي الأسرة المكونة من (رجل ورجل) أو (أنثي وأنثي).


ومن هذه الحقوق أيضا حق المرأة في الإجهاض و أن يكون لها سكن آخر خلاف سكن الزوجية . ومواجهة مخاطر هذا الغزو القيمي القادم من الغرب عبر الأمم المتحدة تتطلب تحصين الشباب والشابات من خلال مناهج التربية الإسلامية التي تتضمن إبراز وجهة نظر الإسلام في أمثال هذه الحقوق التي من شأنها إشاعة الفاحشة وهدم مؤسسة الأسرة التي هي أساس تماسك وبقاء المجتمعات .

ومن جانبه يري الدكتور إسماعيل الدفتار الأستاذ بجامعة الأزهر أن المعاشرة الزوجية لون من ألوان العبادات وهي الوسيلة الوحيدة لتصريف الطاقة الجنسية ومن الضروري وجود منهج للتربية الإسلامية يعرف منه الشباب التوجيهات والأحكام الشرعية الخاصة بالجماع والتطهر من الجنابة والاحتلام وحكم الإسلام في العلاقات غير المشروعة مثل اللواط والسحاق والتبرج والإباحية وكيف تتطهر الفتاة من الحيض حتى تؤدي الصلاة وكيف يتطهر الفتي بعد الاحتلام واستئذان الأطفال علي النساء ووالديهم والتفريق بين الأخوة والأخوات في المضاجع وغيرها من الأمور المتعلقة بالثقافة الجنسية .ووجهة نظر الاسلام فيها.


ويؤكد الدكتور رشاد علي عبد العزيز أستاذ الصحة النفسية بكلية التربية بجامعة الأزهر أن غياب التوعية بالثقافة الجنسية المنطلقة من التصور الإسلامي هو السبب في وقوع طلاب وطالبات الجامعات في أخطاء فادحة منها الزواج الذي يتم بين طالب وطالبة دون شهود ودون إعلان أو الكتابة في وثيقة رسمية وقد أجمع الفقهاء علي أنه باطل لفقده شروط الصحة وهى وجود الشهود ووجود الولي ، والإعلان والإشهار ، وهذا النوع من الزواج يلحق أضرارا بالغة بالفتاة ولا يرتب لها أية حقوق وهي ما كانت لتقع في هذا الخطأ الفادح لو كانت لديها الوعي والعلم بحرمة هذا الزواج.

ومشكلة هذا الزواج تكاد تكون كارثة أخلاقية وتشريعية واجتماعية وهي تدل علي أن الشباب لم يتلق أي ثقافة دينية تعلمه أركان الزواج الصحيح وهو ناتج عن الفهم الخاطئ لمفهوم الحرية ويؤدي إلى إيجاد جيل مشرد منحرف ، وخلط الأنساب ، وفقد حقوق الأبناء والأمهات ويهدد أمن المجتمع واستقراره .

نعم ..!! هذه هي جوانب الثقافة الجنسية التي تذخر بها كتب الفقه والحديث ..
لكن السؤال .. مالذي يريدون تطبيقه وتدريسه منها في مناهج التعليم ؟؟..دونكم الجواب .
وهو المهم في كل ما سبق ...!! وأسمعوا وعوا يا عباد الله يا حملة التوحيد ..كما ورد نصاً .

أنه قد أوضحت بحرية عدوان/ الخبيرة بإدارة التربية بالمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (الايسيسكو) .أنه((( تم وضع دليل موحد لمنهاج في التربية الإسلامية للتعليم النظامي وغير النظامي ،يمكن أن يتم تدريسه في الدول الأعضاء بمنظمة المؤتمر الإسلامي بعد التصديق عليه من وزراء التعليم بهذه الدول ، وتم عقد عدة حلقات نقاشية من خبراء التربية وواضعي المناهج في البلاد العربية للمشاركة في وضع هذا المنهاج الموحد ويتضمن مفاهيم الصحة الإنجابية والمفاهيم السكانية وقضايا النوع (الجندر))).

ويهدف هذا المنهاج إلى( إدماج هذه المفاهيم في البرامج التعليمية داخل العالم العربي والإسلامي).. من أجل تحقيق هدفين هما:ـ
1ـ بيان وجهة نظر الإسلام في هذه المفاهيم والفروق الواضحة بين التصور الإسلامي والتصور الغربي لتلك المفاهيم لتكون واضحة تماما لدي النشء العربي والمسلم .
2ـ تعويد الأطفال والمراهقين علي السلوكيات الصحية في مجال الممارسات المتعلقة بالجنس فالبرنامج يتضمن آداب البلوغ وأحكامه والزواج وغيرها لتحقيق مقاصد الشريعة الإسلامية الخمس وهي حفظ النفس والعقل والدين والنسل والمال.
فهل هذان الهدفان يتم تحقيقهما من خلال الدليل المشبوه والخبيث السالف ذكره، والذي سيُتداول بين أيدي التربويين .ليطبقونه على أبنائنا .

إليس هذا هو الحق الذي أريد به باطلا.؟؟.
أيحتاج الأمر إلى تعليق بعد هذا ؟؟ ، لا أدري.. فأنا أحادث قوماً نؤوم.


اللهم إننا مغلوبون فأنتصر..!! ولا حول ولا قوة إلاّ بالله العلي العظيم .
اللهم أكفي أبناءنا شرهم بما شئت وكيف شئت . ورد كيدهم في نحرهم عاجلا غير آجلاً يا رب العالمين . اللهم آمين .

والله من وراء القصد ،،،،،،،
25-05-2001, 01:17 PM
http://www.dawh.net/vb/showthread.php?t=65[/align]

الفارسة 06-29-2004 01:23 AM

[align=center]مصطلحات مشبوهة في صكوك هيئة الأمم..

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .


لعله من المفيد تقديم توضيح موجز لما يتم تسويقه من قِبل الفساد المسمى( صندوق السكان) ، برئاسة د. ثريا عبيد .والذي يدور عمله في محورين وهما تقليل النسل ، وربطه بعملية التنمية .
بالنسبة للمحور الأول:
فإن إصرار (عصابة الأمم) على عولمة القيم الاجتماعية المتمثلة في الركيزة الأصلية فيه وهو الأسرة، ظهر بعدما لمست تماسكه وقوته في البلاد الإسلامية، لذلك جاءت مؤتمراته معولا بيد ضحاياه، لهدم ما تبقي من عناصر قوة المجتمع الثالث ، وهو القوة البشرية الكثيفة التي يتمتع بها .

إن هذا العنصر الإنتاجي وهو (العنصر البشري) كان ولا يزال يمثل هاجساً للغرب . وقد عبر عنه صراحة رجل المخابرات صامويل هنتنجون صاحب الكتاب الشهير ( صراع الحضارات) حيت قال: " إن زيادة عدد سكان المسلمين وبصورة خاصة في منطقة البلقان والشمال الأفريقي وآسيا الوسطى كانت أكبر بصورة ملحوظة مما حدث في البلدان المجاورة لهذه المناطق وفي العالم بصورة عامة ، ونما السكان في البلاد الإسلامية بمعدل عشرة أضعاف النمو السكاني في بلدان أوروبا الغربية ، ويغير هذا التطور بصورة أساسية (التوازن الديني في العالم ).. ثم يستطرد قائلا : تدل التقديرات على أنه في حين أن المسلمين شكلوا 18% من سكان العالم في عام 1980م ، فإنهم سيشكلون نحو 23% من سكان العالم عام 2000م ، و31% في عام 2025م. .. وستكون الغالبية العظمى من الشباب من سكان المدن، كما سيكون معظمهم قد تلقى تعليمه الثانوي .. فهل تنجح جهود الأمم المتحدة في إعادة التوازن السكاني في العالم ؟ وهل ستتخلى البلاد الإسلامية عما تبقى لها من عناصر القوة؟بحث ألقاه هنتنجون على مؤتمر ( الإسلام السياسي والغرب)ـ نيقوسيا .
بذلك أنطلقت الشرارة الماكرة لتتحرك قوى الخبث نحو تجفيف المنابع من ناحية ،والإجهاز على القوة المتبقية للأمة المسلمة من ناحية أخرى.

ويعتبر مصطلح الصحة التناسلية ( Reproductive Health) والصحة الجنسية ( Sexual Health) من أخطر المصطلحات التي وردت في وثائق مؤتمرات الأمم المتحدة ، حيث أعتبرت حقوقا إنسانية عامة غير مقصورة على المتزوجين زواجا شرعياً إذ أعتبرتها كالغذاء حاجات طبيعية وحقوقاأ لكل الأفراد من كل الأعمار دون ضوابط من أي شرع أو أي دين
وهذه المصطلحات تعني في " وثيقة عمل المؤتمر الدولي للسكان والتنمية الذي أنعقد بالقاهرة من 5ـ 13 سبتمبر سنة 1994م.:" المتعة الجنسية المأمونة والقائمة على التراضي بإعتبارها حقاً للجميع كالغذاء وليست حقا خاصاً بالأزواج شرعياً دون سواهم، وإنها في رؤية الوثيقة حق للإنسان يقتضيه الجسد ولا تضبطه تشريعات دينية.

والمصطلح يتضمن كما ورد في الوثيقة العناية بتحسين الصحة الإنجابية للرجل والمرأة من خلال إقامة علاقات سوية بإتباع إرشادات وتعليمات صحية، وقد تم إدخاله ضمن برامج تنظيم الأسرة مع مصطلح ( تنظيم الخصوبة)، والذي يعني تحديد نسبة التوالد في بلد معين ، وهو مرتبط بتوفير خدمات الرعاية التناسلية والجنسية ومنها موانع الحمل بأن تكون في متناول الجميع دون اشتراط ،... حتى أنه يتم توزيعها مجاناً بدعم من الفساد المركب المسمى( صندوق السكان ). ( وثيقة المؤتمر. & حمدي عبيد ، قراءة في مصطلحات مشبوهة).

ومن المشاريع الضخمة التي يمولها الصندوق في الأقليم العربي ، وحدة البحوث والدراسات السكانية وموقعه على الإنترنت .

وقد نشأ عام 1986م. ضمن الإدارة العامة للشؤون الإجتماعية والثقافية بالجامعة العربية بموجب الإتفاق بين صندوق الأمم المتحدة للأنشطة السكانية وجامعة الدول العربية.
وأهم أهدافه إعداد وتنفيذ برامج توعية في مجال البحث المعنية بالصحة الإنجابية والسكان والتنمية و الموجهة إلى متخذي القرار على الصعيد القومي العربي.
وكان من أنشطته المقترحة تنفيذ التحليل النوعي للصحة الإنجابية ، وصياغة تنفيذ خطة متكاملة للتحليل المعتمد على نتائج المسوح وفقا للأولويات التي تم تحديدها ومنها : توفير مؤشرات تساعد في تحقيق أهداف المؤتمر الدولي للسكان والتنمية.

وفي الوثيقة التي أصدرتها لجنة مؤتمر ( المرأة عام 2000م . المساواة بين الجنسين والسلام للقرن الواحد والعشرون ) في الفترة 5ـ9 يونيو عام 2000م.برعاية صندوق السكان للتنمية الإجتماعية.
ورد ما يلي:
· تغيير مسمى الداعرات إلى ( عاملات الجنس ) مع المطالبة بحماية حقوقهن في ممارسة الدعارة.
· أشارت إلى أن مسألة التناسل تحتاج إلى الكثير من العمل إذ يوجد عدم اعتراف بحقوق البنات والنساء التناسلية كحقوق إنسان. لذلك ينبغي مراجعة التشريعات الحالية والمستقبلية للتأكيد على توافقها توافقا كاملا مع إتفاقية إلغاء أشكال التمييز.
· أشار البند (102) في الوثيقة إلى أن هناك أنظمة إجتماعية وسياسية وثقافية مختلفة توجد فيها أشكال متنوعة وهو زواج الجنس الواحد ينبغي الإعتراف بها .
· أستحدثت الوثيقة مصطلح إغتصاب الزوج لزوجته ،وسوء المعاملة الجنسية ، وأنها من أنواع العنف ضد المرأة ، والتأكيد على تقديم مثل هذه الجرائم إلى القضاء بأسرع وقت.

ومن بين مشاريع الصندوق إنشاء ( الشبكة الإلكترونية للمرأة العربية) مقرها عمان ، بحيث تربط المنطقة العربية بشبكة إلكترونية توفر الدراسات والإحصاءات والمعلومات عن المرأة العربية في المنطقة العربية من خلال البريد الإكتروني والإنترنت.
يتم هذا في الوقت الذي ينادي عقلائهم فيقول بريجنسكى في كتابه ( Out of control) إن أعظم خطر على أمريكا يتمثل في انحدار مركزيه المعايير الأخلاقية مع مضاعفة الانهماك في الإشباع الذاتي (واستباحة الاباحية ). ـ( Premissive Corrucopia) .

أما المحور الثاني: فهو تأكيدهم على وجود علاقة عكسية بين عدد النسل والتنمية الاجتماعية ، فكما هو معلوم أن الانفجار السكاني الذي يقولون أنه تضاعف 10 مرات فهم يعلمون أن الإنتاج العالمي تزايد 20 ضعفاً في نفس الفترة ، وهو يكفي لإطعام 20 مليار نسمة، وهو أكبر من كل توقعات الزيادة السكانية المحتملة ، لكن الخطأ يمكن في سوء التوزيع من الدول المنتجة والمهيمنة.

نسأل الله أن يرينا الحق حقاً ويرزقنا إتباعه ، والباطل باطلاً ويرزقنا اجتنابه.
وسلام على المرسلين، والحمد لله رب العالمين.

والله من وراء القصد،،
26-05-2001, 06:39 PM

http://www.dawh.net/vb/showthread.php?t=68[/align]

الفارسة 06-29-2004 01:27 AM

[align=center]
وأد الضمير في مكمنه.؟؟
بسم الله الرحمن الرحيم ،
والصلاة والسلام على قائد الغر المحجلين
وعلى آله وصحبه ومن تبعهم إلى يوم الدين.


لقد اصبح معروفاً لدى الكثير بأنه لم يعد يقض مضجع معسكر الكفر أوجع من مرض الإيدز الفتاك.
فالقوم يعلمون أنهم مهددون باختفاء الأسرة ، وأنه من بين 450 ألف علاقة غير شرعية سنوياً تتقدم 150 ألف إلى 200 ألف فقط للحصول على عقد مدني، وأن من بين كل عشرة أشخاص هناك تسعة منهم يعيشون خارج الإطار الشرعي للزواج، وأن 40% من الولادات المسجلة تأتي من علاقات خارج العلاقات الزوجية.، وأن عدد الرجال والنساء الذين يسكنون تحت سقف واحد بدون رباط شرعي أو قانون مدني يتجاوز عدد المتزوجين. ( التقرير السنوي للمعهد الوطني الفرنسي للأبحاث الديموغرافية، 1999م).

"بقي أن نعرف أن هذه الأرقام المخيفة هي للدولة الفرنسية الأحسن حالاً من البلدان الاسكندنافية ، كما أنها الأفضل من الولايات المتحدة التي تبقى في طليعة الانحطاط".

لذلك ...!
خلص العقلاء من هذه الشعوب لتجاوز هذه الهاوية والوقاية من الإيدز المرعب؛ الذي يعتبرونه النهاية المتربصة لكل هذه الممارسات،.إلى فكرة:
1ـ تدريس التربية الجنسية في المدارس الابتدائية.
2ـ توزيع موانع الحمل على الأطفال .
3ـ تدريبهم على استخدام العوازل.

إلى هنا!! ولا يزال الأمر غير عجيب لنا معشر المسلمين، ليقيننا بأنه صادرٌ من ( القوم الذين لا يعقلون).
إنما العجب . كل العجب أن يتم تصدير هذه المهازل إلى ديار الإسلام ومعاقله ، ثم تتلقفها قلوب مسلمة ، وتلهج ألسنتهم ويمناهم بالتهليل والتبريك ، والتصفيق لما يسمى
( بحقوق الطفل الجنسية) .
رفاهية الطفل، وحقوقه في ممارسة حرياته الشخصية الجنسية ، .
وهو الأمر الذي تشحذ حوله الهمم هذه الأيام لإتمام صياغة وثيقته العالمية، ولا تزال الأيام حبالى بالفتوحات الشيطانية لفريق أهل السعير.

لكن ....!
(لا تحسبن الله غافلاً عما يعمل الظالمون).

والله من وراء القصد،،،،

17-05-2001, 08:28 PM
http://www.dawh.net/vb/showthread.php?t=27[/align]

الفارسة 06-29-2004 06:49 PM

[align=center]ومهرجان لتسويق وحدة الأديان..

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على نبينا محمد
وعلى آله وصحبه وسلم.


عباد الله ..!!
ينظم هذه الأيام في مدينة فاس المغربية مهرجان دولي للموسيقى الروحية بمشاركة منشدين ومغنين من مختلف الأديان والعقائد.
ويضفي المهرجان الذي ينظم منذ سبع سنوات طابعا روحيا على هذه المدينة التي تعد أعرق مدينة إسلامية في المغرب.
وأوضح الدكتور محمد مزِّين عضو اللجنة المنظمة للمهرجان وعميد كلية الآداب في جامعة فاس، أن الهدف من هذا الملتقى الفني والروحي هو محاولة إحياء الطابع الروحي المتعدد لهذه المدينة العريقة .

وتتحول الأماكن القديمة في المدينة التي بنيت مع دخول الإسلام إلى هذا البلد الشمال إفريقي، إلى سوق عكاظ جديد يشدو فيه مغنون وتتعالى فيه موسيقى إسلامية ومسيحية ويهودية.
ويستمر المهرجان الذي بدأ يوم الجمعة إلى التاسع من يونيو/حزيران الجاري .

وقال مزين في تصريح لبي بي سي أونلاين: إن المهرجان لا يقدم عروضا فنية للحاضرين فقط، وإنما يكون مناسبة لإجراء لقاءات بين مئات من المثقفين والصحفيين وتبادل آرائهم والاطلاع على ما تجود به العقائد الأخرى.

وأضاف أن هذا اللقاء يشكل منتدى لأعداد كبيرة من الراغبين في التعرف على الجانب الإبداعي والروحي للعقائد الأخرى ومد جسور الحوار في ما بينها.
وركز الدكتور مزِّين على أن ما يميز المهرجان هو أنه يؤمه فنانون من إفريقيا وأوروبا وآسيا وأمريكا.

ومن بين المشاركين في هذه الدورة المغنية اللبنانية (المسيحية ماري كيروز)، وفرقة الكندي من حلب في سورية، وأبي لنكولن من الولايات المتحدة، وكولينسو أبافانا من الزولو بجنوب إفريقيا،( والشيخ أحمد التوني من مصر).

كما يحضره فنانون من أمريكا اللاتينية وباكستان وبنجلادش (إضافة إلى فرق من منشدي الأمداح الدينية) من المغرب ومن أبرزهم الحاج باجدوب وفرق اكناوة ذات الجذور الإفريقية.

ويتميز المهرجان بأنه يوزع عروضه على مختلف ساحات الجزء العتيق من مدينة فاس، في محاولة لخلق التواصل بين السكان المحليين والضيوف من فنانين ومهتمين.

وتعتبر فاس القديمة العاصمة الروحية للمغاربة من مختلف الأديان والأصول، حيث توجد فيها مناطق لليهود والمسلمين، كما شكلت مستقرا لأعداد كبيرة من الفارين من الأندلس بإسبانيا في القرون الوسطى بعد سيطرة الصليبيين عليها .

يالبلوانا .. ..كيف تتوالد ونرعاها في حجورنا ...!!
نبذنا تراثنـــا بإزدراءٍ..............في عقوق وقحةٍ وإبتذال.
أقفر القلب والعزائم خارت ...........وأصيب الذكاء بالإمّحال.
ثم لذنا بكل عذرٍ صفيــق ..... شأن أهل المراءِ . أهل الجدال.

إنه التطبيع لوحدة الأديان على أنغام الموسيقى الراقصة أيها السادة الكرام .هل سمعتم بوحدة الأديان من قبل.. ؟ هل نما إلى سمعكم أن عام 2001م هي العام الدولية لوحدة الأديان ،
وإن لم يكن لديكم به علم، فهل علم الآن ؟؟ .

إلى الله المشتكى وهو المرتجى .فلنطمئن ولا نحزن ..إن للدين رب يحميه..!!
اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا . ربنا إنك غفور رحيم .ولا حول ولا قوة إلاّ بك.

والله من وراء القصد،،،

05-06-2001, 10:29 AM
http://www.dawh.net/vb/showthread.php?t=106[/align]

الفارسة 06-29-2004 07:14 PM

[align=center]السعار من عصابة (العفو الدولية) نحو القضاء الشرعي.

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

عنف منظمة العفو ضد أجكام الشريعة بالسعودية..!!

نفت المملكة العربية السعودية الادعاءات التي أطلقتها منظمة العفو الدولية والتي قالت فيها بأن الحكومة السعودية تمارس التعذيب على نطاق واسع في سجونها.
وقال ناطق بلسان وزارة الخارجية السعودية لصحيفة الحياة الصادرة في لندن بأن بلاده تضمن سلامة كل مواطنيها وان الحكومة السعودية تعاقب أي مسؤول فيها يقترف انتهاكات لحقوق الانسان، مدنيا كان أم عسكريا.
وكانت منظمة العفو الدولية قد بدأت حملة في وقت سابق من الأسبوع الحالي لتركيز الانتباه إلى ما وصفته بسجل حقوق الإنسان المروع للحكومة السعودية، وما وصفته أيضا بصمت المجتمع الدولي حياله .
ووجهت منظمة العفو الدولية ( بشكل خاص انتقادات للنظام القضائي السعودي) والذي قالت المنظمة إنه يجعل معارضي الحكومة والمهاجرين والعمال والأقليات يواجهون خطرا مستمرا بالتعرض للتفرقة والاحتجاز لأجل غير مسمى.(وهو مربط الفرس عند هؤلاء اللئام).
وقال التقرير إن السعودية من أكثر دول العالم استخداما لعقوبة الاعدام، حيث أن معدل ما تقوم بإعدامه هو شخصين اسبوعيا.
من ناحية أخرى، نقلت وكالة أسوشييتيدبريس عن بيان أصدرته وزارة الداخلية بأن رجلا قد أعدم يوم الجمعة بعد ادانته بقتل والده.
فقد تم تنفيذ الحكم الشرعي بخلف بن صالح الجوفي في بلدة عرعر الشمالية وذلك لقيامه بقتل والده صالح بن خلف الجوفي رميا بالرصاص.
وبهذا يرتفع عدد الذين نفذ بهم القصاص الشرعي في السعودية هذا العام إلى 14 شخصا. وكانت السعودية قد أعدمت في العام المنصرم 99 شخصا.

والآن أيها المراقبون لما أصدرته تقارير هذه المنظمة غير العلمية ولا الموضوعية.
فمعدل الإعدام أسبوعيا . هو 2 من الأفراد ، فكيف أستقام معها العدد 99 فردا في السنة بواقع 2 كل أسبوع.( أين الباقي من المعدمين .. هل سقط سهواً).

عباد الله ..!!
وحتى يتبين لنا غياب القواعد العلمية لما تتاجر به هذه المنظمة المريضة ، أسوق لكم هذه الإستناد العلمي البحت المناقض لأصل دعواهم ، وهي إلغاء العقوبة الجسدية المناسبة لحجم الإجرام الذي وقع .
فلقد أنتهت التحليلات النفسية لكل من دوركايم ،ومنجر، وحتى الغبي فيهم وهو فرويد ..إلى "أن الإحساس بالذنب والعار والنقص ثالوث دائم وراء كل مرض نفسي وهو الذي يدعوا صاحبه للقيام بالانتحار".

وأنه بشكل عام كل المجرمين تعتريهم ثلاثة حالات وجدانية مؤلمة وهي : ـ

§ حالة الخوف المستمر المؤدي إلى تحقير النفس وهو الذي ينتهي بصاحبه للإكتئاب.
§ تأنيب الضمير المستمر والمؤلم فيؤدي بالإنسان إلى إحتقاره لنفسه .
§ إفتقاد المذنب للشعور بالتقدير لنفسه .
§
ويقول هنري برجستون: "ولذلك فالخطيئة تؤدي عاجلا أو آجلا إلى التدهور النفسي والموت وأن المجرم يعرف أن المجتمع لا يخاطبه بالتقدير بل يخاطب شخصا آخر مات ."
لذلك لابد أن يكون الجزاء يتناسب مع حجم الخطيئة لإعادة التوازن النفسي وعلاجها مما أعتراها .

قال تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا استجيبوا لله وللرسول إذا دعاكم لما يحييكم .).
وهو ما يفسر إصرار المرأة الغامدية لإقامة الحد عليها زمن الرسول صلى الله عليه وسلم .
وقوله عنها (غفر الله لها) لقد تابت توبة لو وزعت على الناس لكفتهم ...
(ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب.).

إنه التأهيل للحياة الطيبة عقب القصاص.
وإن أهل الكفر والضلال يعلمون الحق ولكنهم للحق كارهون .
إنه الحقد الدفين الذي توارثوه للتوحيد وأهله لاغيره . .
لكن الله .. رب الناس غالب على أمره.
الله غالب على أمره ولو كره الكافرون.

لاح السنا يا جاهلية فاركعي........للنور يسطع وأسجدي لأذانِ.
أبدا يذكرني صعودك شامخاً........غزو الظلام وقصة الطوفانِ.

والله من وراء القصد،،،،،،،،

02-06-2001, 01:07 PM
http://www.dawh.net/vb/showthread.php?t=90[/align]

الفارسة 06-29-2004 08:50 PM

[align=center]
جناح منظمة العفو الدولية التابع لعصابة الأمم.
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على نبي العالمين
وعلى آله وصحبه أجمعين.

عباد الله...!!
لقد حمل التقرير عن بلاد الحرمين الصادر من منظمة العفو الدولية (أمنستي إنترناشونال ) بين طياته ،العديد من القضايا المتنوعة التي تُجلّي مستوى سلامة الاتجاه الموضوعي، الذي تعتمد عليه تقاريرها المصدرة لدول العالم ، كما تضمّن على مساعي مبطنة للعنف الفكري مع سبق الإصرار على المرأة في مأرز الإسلام ( ولا يخفى على اللبيب أهمية النيل من المسلمة في مهبط الوحي) ، وإليكم الشواهد على ذلك :

لقد احتوى التقرير الذي جاء مطولاً على أحكام مختلفة ، ثم أختتم كل ذلك بدعوته للمملكة في السماح لهذه لمنظمة بالدخول وتقييم أوضاع حقوق الإنسان.

والسؤال الذي يطرح نفسه. على أي شئ استندت المنظمة في إصدارها لكل هذه الأحكام ، في الوقت الذي لم يتم لها الدخول إلى المملكة وتقييم الأوضاع فيها ؟. الأمر الذي ينبئ عن الافتقار الشديد لأبسط قواعد الدقة والكفاية العلمية للمعلومات المجمعة التي تقوم عليها استنتاجاتها المستخلصة.

ادعت المنظمة في تقريرها أن بالمملكة أنماطاً متعددة مما أسمته معاناةً للمرأة السعودية ، ثم ربطت أسباب هذه المعاناة التي تعيشها بما أسمته ممارساتٍ متخلّفة، وتطبيقاتٍ لفتاوى دينية. ( كبرت كلمةً تخرج من أفواههم إن يقولون إلاّ كذبا ). وهنا أسفر التقرير وأماط اللثام عن مراميه.

بعد ذلك أنتقل التقرير إلى استعراض أنواع المعاناة المزعومة، بعد أن أطلق عليها اسم ( قيود الحرية ) وهي :- حرية التنقل ، وحرية التعبير، وحرية التعليم والعمل.

أيها السادة القائمون بأعمال هذه المنظمة.... لعل الأمر أكبر من إدراككم، فأنتم كما وصفكم خالقكم ( يعلمون ظاهراً من الحياة الدنيا) .غير أنني أتمنى أن تساعدوا أنفسكم لفهم الحقائق التالية:-

إن الذي أنسحب على نساء الأرض قاطبة ، ورضين به من أنواع العنف الفكري ، لن يمرر على سلوك ومعتقد المرأة السعودية ،لأنهن لسن كأحدٍ من النساء اللواتي تعرفونهن.
لقد رضين بالله رباً وبالإسلام دينا وبمحمدٍ نبياً ورسولا (صلى الله عليه وسلم).

في البداية أين الدليل على ما أسميتموه معاناةً لدى المرأة السعودية ، هل لديكم دراسة علمية استطلاعية أنبأتكم بهذه المعاناة ؟ فضلاً : أفيدونا بها.

ولنفترض جدلاً بوجود مثل هذه المعاناة لدى المرأة السعودية، فما هي نسبتها في المجتمع السعودي النسوي ؟ ثم هل كان سبب هذه المعاناة هو التطبيق السليم لآداب الإسلام وتعاليمه، أم جاءت نتيجة الجنوح، وإساءة تطبيق مبادئه السمحة ؟.

أين الدليل العلمي لما ورد في تقريركم، أن سبب المعاناة التي تعيشها المرأة السعودية ( إن وجدت معاناة أصلاً ) هو التطبيق للفتاوى الدينية. إنه تَعدٍ صارخ منكم على حريتنا الفكرية والعقائدية.

ثم لنأتي لما أسميتموه قيوداً للحرية:

حرية التنقل : أين الدليل العلمي الذي أفادكم بأن المرأة السعودية ممنوعة من التنقل. فإن كان القصد من التنقل هو السفر الذي يقتضي وجود محرم معها ، فما البأس في ذلك؟. وكيف يُعد الحرص والرعاية والعناية والتكريم قيداً ؟. إن مثل هذه الرعاية والحماية القصوى لا تُكفل إلا للذوات من نسائكم، لكن شرع البارئ عز وجل كفلها لكل من انتسبت للإسلام وعملت بشرائعه.

حرية التعبير: أيضاً ما هو دليلكم على وجود قيودٍ حول حرية التعبير لدى المرأة السعودية ؟.فالكل منا يدلي بدلوه ، وما هو ممنوع هو سبُ الدين وأهله ، والنطق بالكفر أو التحريض عليه، وهي مبادئ إسلامنا الذي ندين به، ونلتزم بقواعده وأصوله وفروعه، فإن كان الالتزام بما ندين به تعتبرونه قيداً فهي وجهة نظركم ، و ليس لنا بأي حالٍ الأخذ بها. وتبنيها من أجلكم.

حرية التعلم والعمل: التعليم في إسلامنا أيها السادة إن كنتم لا تعلمون ليس حقاً من حقوق الإنسان بل فرضاً من فروض الإسلام ، يعاقب تاركه ويجازى العامل به، إننا نفيدكم بأن أول أمر أمرنا الله به عز وجل في محكم تنزيله هو الأمر بالقراءة. قال تعالى: ( اقرأ باسم ربك الذي خلق ). وأن العلم في شرعنا يسبق العمل قال تعالى: ( فأعلم أنه لا اله إلا الله وأستغفر لذنبك ) ، وأن الاستزادة من العلم أمرُ واجب علينا قال تعالى: ( وقل ربي زدني علما )...أما إن كان القصد هو مطلق العلم النافع والضار، فكل ذي عقل رشيد يرفض العلم الذي يضر الناس ويهلك الحرث والنسل ، ويربأ بنفسه عنه ، ولا يمكن وصف تعلم العلوم غير النافعة بأنها حرية أبدا.

حرية العمل: من الذي أفادكم بأن المرأة السعودية لا تعمل، ومن الذي أخبركم أن الإسلام يعارض عمل المرأة ، إن سياسة قلب الحقائق وخلط الأوراق سياسة مهينة ، خصوصاً عندما تمارس من قبل مؤسساتٍ يفترض فيها تحري الدقة والموضوعية فيما تصدره.
إن تقنين عمل المرأة السعودية شئ ، ومنعها من العمل وتقييد حريتها فيه شئ آخر.

لقد تم لكم معالجة فكر المرأة في الدول الأخرى ، كما تم لكم استهلاكها جسدياً تحت مسمى حرية العمل الذي حصرتم مفهومه على الكم العددي المتوفر للنساء من نفس الوظائف التي يقوم الرجال بمزاولتها، وبذلك دفعتم بها للعمل في كل المجالات باسم هذه الحرية، فانبرت تجتهد ، في تنظيف الشوارع ، وحفر الآبار، وفي جمع القمامة ، بل حتى والعمل في المجاري ، ورضيت لهذه الحرية المفتعلة أن تغتال كرامتها بمطارق العوز والرغبة في سد الاحتياج، الذي ما فتئ يعصف بأحوالها المعيشية صباح مساء، ولم يرحمها حتى في كهولتها وتحول عافيتها.
في حين أن المرأة السعودية ، تعمل بمحض إرادتها، فلا الحاجة الضرورية تدفعها نحو العمل، لأن شرع ربها كفل لها حق النفقة عليها من الولادة حتى الوفاة، ولا قانوناً حكومياً يلزمها بالخدمة الإجبارية في المجتمع .
ثم إن نزولها للعمل مشروط بأن يتوفر في بيئة عملها، كل وسائل الحماية لها جسدياَ وفكرياً ونفسياً. ولها كامل الحقوق التي يتلقاها كل من يعمل بمثل الوظيفة التي تشغلها. ولها العمل متى شاءت وتركه متى أرادت، لا تضار في أي خيارٍ تختاره لنفسها.
أما المال المكتسب من عملها فهو حق خالص لها ، لا ينازعها عليه أحد ، وهي تضيفه إلى النفقة التي فرضت لها من البارئ عز وجل .

بقي أن تدرك هذه المنظمة بأن المغالطات التي تمارسها على المجتمعات الأخرى ، لن تنسحب على أبناء وبنات هذا المجتمع ، وما أمكنها فرضه عنوة على سلوك البشر ، لن يمرر على سلوك المرأة السعودية التي انضوت تحت لواء يخفق بلا إله إلا الله محمد رسول الله..

وإننا نعلم يقياً بان أمة المغضوب عليهم وأمة الضالين ،تعرف أن قولنا وفعلنا هو الحق المبين، لكن لا يزال أملهم معلق في أن نتبعهم ،ثم نحشر معهم إلى جهنم وبئس المصير.
قال تعالى: ( ود كثير من أهل الكتاب لو يردونكم من بعد إيمانكم كفاراً حسداً من عند أنفسهم من بعد ما تبين لهم الحق ).

وأنتم أيها الأذناب. أيها الوكلاء الأمينين من أهلي لعصابة تخريب الأمم ،المندسين في قومي :

( اتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله).... فبفضل جهودكم لا بارك الله فيها.

ولأول مرة يتم التوقيع (الأعمى ) لإتفاقية ((إستجمال الناقة)) وتخريب مصانع الرجال .
مع التحفظ على ما يناقض الشرع الإسلامي فيها....
ولا أظن أنه لم تتم قراءة المادة رقم (28) الذي تنص فقرته رقم {2} :" لا يجوز إبداء أي تحفظ يكون منافياً لموضوع هذه الاتفاقية وغرضها."
والمادة (18) التي تنص على :
{1}ـ تتعهد الدول الأطراف بأن تقدم إلى الأمين العام للأمم المتحدة ـ للنظر من قبل اللجنة تقريراً عما اتخذته من تدابير تشريعية وقضائية وإدارية وغيرها من أجل إنفاذ هذه الاتفاقية ( القضاء على أشكال التمييز) ، وعن التقدم المحرز في هذا الصدد وذلك :
(ا) في غضون سنة واحدة من بدء النفاذ للدول المعنية.
(ب) وبعد ذلك كل أربع سنوات على الأقل ، وكذلك كلما طلبت اللجنة ذلك.
{2} ـ يجوز أن تبين التقارير العوامل والصعاب التي تؤثر على مدى الوفاء بالالتزامات المقررة في هذه الاتفاقية.

فهل فهمنا !! يا بنى قومي الطيبين !! لماذا يتم اختيار السعودية د.ثريا عبيد كمدير تنفيذي لصندوق الأمم المتحدة للسكان. المتعهد الرسمي لتفعيل بنود هذه الاتفاقية .وليكون كوفي عنان رئيسها المباشر .

هل فهمنا !!. من أين سيكون اختراق الصف ..ورفع التقارير ..يا أحفاد أُسد الغابة والخنساء و شراحبيل.

لأول مرة يتم التوقيع على ثقافة السلام بكل بنودها التي تسقط فوفية المسلمين على كل الأديان والملل ،أعدوا لهم ما أستطعتم من قوة ترهبون به عدو الله وعدوكم . . وتدعم بتعزيز البحوث العلمية الداعية لإدراجها ضمن منهج البنين في المرحلة المتوسطة .

نعم ..!! نحن أمة أختارها الله تختزن قوى الإرهاب والسطوة لكل من حاد الله ورسوله ولا يدينون دين الحق .ولو كانوا آبائهم أو إخوانهم أو عشيرتهم .

فوا ألمي...يا بني قومي.!! وفيكم قد..

ألجم كل أرباب المعاني...وحُكّم في رقابهم الصغارُ.
وللأحياء مأتمنا كبير... ..على أرجائه يزدان عارُ.

يا أهيل الحرم :
كيف أستقام معكم ولأول مرة أن تجرى الخطوط الجوية دراسة لرفع الحظر عن السعوديات من الالتحاق بوظيفة مضيفة ،على متن خطوطها الجوية.

يا أهيل الحرم :
ولأول مرة تصدر جريدة (نسائية) أسبوعية ، (على غرار خضراء الدمن) من قبرص، وتحرر بأقلام سعودية .

وفوق كل هذا..!
هزء بديننا في معقل عزنا... وله يقوم من بيننا من يُلبّس.

الله المستعان .!. ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ..
اللهم ردنا إليك مردا جميلا ،وحبب إلينا الإيمان وزينه في قلوبنا ، وكره إلينا الكفر والفسوق والعصيان واجعلنا من الراشدين. اللهم آمين.

والله من وراء القصد ،،،،،،،،،،







20-05-2001, 11:00 PM


[عدلت بواسطة بنت الرسالة ت:05-20-2001 س: 11:07 PM]

http://www.dawh.net/vb/showthread.php?t=43[/align]

الفارسة 06-29-2004 08:55 PM

[align=center]دعوة للمقاطعة فهل لها من مجيب.

الحمد لله وكفى والصلاة والسلام على نبي الهدى
وعلى آله وصحبه ومن على منهجه أقتفي .

كتب الأخ الفاضل محمد السليمان ما يلي:

http://www.ta7bah.net/vb/showthread.php3?threadid=15633

يرجى الاشتراك في القائمة حتى يكون عملنا حول المقاطعة منتظما ونكون متحدين ضد الأعداء عبر الموقع ويمكن الاشتراك عبر

http://iboycott.listbot.com/

يرجى الدعاية للقائمة قدر الممكن بأي طريقة والله يجزيكم ألف خير حيث أن ميزة هذه القائمة هي أنها كلها تتم عبر البريد الالكتروني حيث أن الفكرة هي بالقيام بعمل مشترك
حتى يكون أكثر تأثيرا مثلا من الممكن إذا رأينا أن شركة معينة مثلا تتعامل مع الأمريكان من الممكن عندها تهديدها بمقاطعة بضائعها وإجبارها على عدم توضيف الأمريكان أو
عدم شراء بضائع أمريكية فأنا لوحدي لاأستطيع إرسال رسالة الكترونية لشركة أهددها بعدم شراء بضائعها وأتوقع أن الشركة ستستجيب
ولكن ان كان هناك ألف شخص يقومون بذلك معي وقاطعوا الشركة إن لم تستجب فعندها سنتحرر من أن يكون إقتصادنا وأمولنا خدمة لأعداء الإسلام فلا أقل من أن نقوم بذلك من أجل دعم إخواننا المجاهدين في كل مكان سواء في فلسطين أو غيرها
فنحن مقصرون مع إخواننا أشد التقصير.

فلا أقل من إذا لم ندعهم كما يجب أن لانكون دعما لأعدائهم والكل يعلم أن الأمريكان لهم أسواق بمئات المليارات في عالمنا الإسلامي فأموالنا إذا تدعم أعدائنا فماذا نحن إذا فاعلون هل نقبل بالأمر الواقع أم يحاول كل شخص أن يغير الوضع على قدر إستطاعته وتكفىانظموا للقائمة فلا أقل من أن نوحد جهودنا من أجل تقوية المقاطعة ونجعلها منظمة حتى نضرب مصالح أعداءنا الاقتصادية ودعنا نتعاون في هذا المجال ولو الكترونيا فهذا من التعاون على البر والتقوى ويد الله مع الجماعة والله عيب ياشباب أنه في فقط 15 شخص انضموا للقائمة ولو الواحد يروح على http://www.clubs.yahoo.com
ويعمل بحث تحت عنوان arab يجد غالبية النوادي نوادي لاترضي الله وأعداد المنتسبين الى هذه النوادي كبير.
فهل نريد أن يخدم الانترنت أعداءنا أم أن نستخدمه فيما يرضي الله ويخدم الأمة كما أن هناك شركات عربية عديدة لها علاقات مع شركات غربية تتبرع لإسرائيل أو تشتثمر هناك ويجب مقاطعة هذه الشركات ولابد من أن ينبه بعضنا البعض إلى أسماء بعض هذه الشركات.
فالاقتصاد عبارة عن حلقة مغلقة ومن السخيف عدم التعامل مع الصهاينة ومن ثم التعامل مع من يتعامل معهم فالنتيجة واحدة وهما وجهان لعملة واحدة وكلاهما يصب في مصلحة قتلة الأنبياء
لا يمكن أن نرضى أن تكون هناك شركة عربية تتعامل مع شركة لها علاقات مع اسرائيل وتتعامل معها فهذا أسواء من شراء البضائع الأمريكية فإذا كنا محكومين من قبل حكام رفعوا المقاطعة من الدرجة الأولى وكانوا جبناء لايرغبون في إعادتها فلماذا لانطبق هذه المقاطعة .

وأي شخص لديه أية ملاحظة أوإ قتراح فليكتبه ولايبخل به علينا جدوى القائمة
من المعروف أننا لانستطيع القيام بعمل منظم من أجل تفعيل المقاطعة في الوطن العربي دون التعرض لمضايقة السلطات لكن عبر اللانترنت ذلك ممكن دون أن تستطيع الحكومة منعا لعمل من أجل ذلك هذا أولا.
ثانيا من الجميل أن نقتنع بالمقاطعة ونطبقها ولكن هل الجميع يطبقونها.
مثال محلات مارك أند سبنسر التي تتبرع سنويا بمئات الملايين من الجنيهات الاسترلينية لازالت موجودة في عالمنا الاسلامي فهناك أناس لايزالون يدعمون أعدائنا بشراءهم بضائعهم ، ولا بد أن نمارس الضغط على المحلات التي تبيع بضائع أمريكية مثلا حتى تتوقف عن بيع هذه البضائع وتحترم مشاعر المسلمين ودماءهم التي أريقت وبهذا نحاول أن نقطع الطريق على من يشترون بضائع أمريكية ولا يلتزمون بالمقاطعة ومن الممكن عبر القائمة محاولة الإتفاق على الضغط على شركة أو محل معين حتى نوحد جهودنا ولايحاول كل واحد لوحده تحرير إقتصادنا من التبعية للغرب بدون جدوى بل لابد من توحيد جهودنا في هذا المجال وتنجح ضغوطنا ومحاولاتنا ان شاء الله حين نكون متحدين في عملنا ويد الله مع الجماعة فليقل لي شخص أنه لايؤلمه دخوله للسوق ورؤيته لبضائع الأعداء موجودة بكثرة على رفوف المحل .
المقاطعة جيدة لكنها ل اتكفي بل يجب أن نطهر العالم الاسلامي قدر الممكن من بضائع أعدائنا وكما أننا نرفض التطبيع مع اليهود فيجب أن نرفض أي تطبيع مع حليفتها أمريكا
ونجعل التجار يفهمون ذلك .


و والله العظيم أني رأيت محلات تابعة للمسلمين في الغرب تبيع بضائع إسرائيلية وهذ اليس انتقاد للمسلمين للغرب ففي عالمنا الاسلامي رجال أعمال وشركات تتعامل مع الكيان الصهيوني ولكن هذا مارأيته وهذا المحل لايبالي بالنصح أو مقاطعتي له لأن مقاطعة رجل واحد لاتأثر في أعماله ولكن ان كان هناك مئة شخص في القائمة يعيشون في نفس البلد الغربي فإن بإمكانهم توجيه النصح وإن لم ينفع النصح أدبوا المحل بالمقاطعة فمقاطعة مئة شخص ليست كمقاطعة رجل واحد بل ونجبر المحل حتى على عدم بيع البيبسي والكولا لأن القلب يتألم عند رؤية بضائع مثل هذه تباع في محل غالبية زبائنه من المسلمين.

وهنا مقالان قمت بنشرهم عبر القائمة وكونوا الحكم في رؤية هل هناك فائدة من كتابتي للمقالان أم لا وأنا أقبل أي حكم مهما كان,

------------------------------------المقال الأول بعنوان خطتنا للمقاطعة---------------------------

حيث أن الفكرة هي بالقيام بعمل مشترك حتى يكون أكثر تأثيرا مثلا من الممكن إذا رأينا أن شركة معينة مثلا تتعامل مع الأمريكان من الممكن عندها تهديدها بمقاطعة بضائعها وإجبارها على عدم توضيف الأمريكان أو عدم شراء بضائع أمريكية فأنا لوحدي لاأستطيع إرسال رسالة الكترونية لشركة أهددها بعدم شراء بضائعها وأتوقع أن الشركة ستستجيب
ولكن ان كان هناك ألف شخص يقومون بذلك معي وقاطعوا الشركة إن لم تستجب
فعندها سنتحرر من أن يكون إقتصادنا وأمولنا خدمة لأعداء الإسلام فلا أقل من أن نقوم بذلك من أجل دعم إخواننا المجاهدين في كل مكان سواء في فلسطين أو غيرها فنحن مقصرون مع إخواننا أشد التقصير.

فلا أقل من إذا لم ندعهم كما يجب أن لانكون دعما لأعدائهم والكل يعلم أن الأمريكان لهم أسواق بمئات المليارات في عالمنا الإسلامي فأموالنا إذا تدعم أعدائنا فماذا نحن إذا فاعلون هل نقبل بالأمر الواقع أم يحاول كل شخص أن يغير الوضع على قدر إستطاعته كما أن هناك شركات عربية عديدة لها علاقات مع شركات غربية تتبرع لإسرائيل أو تشتثمر هناك ويجب مقاطعة هذه الشركات ولابد من أن ينبه بعضنا البعض إلى أسماء بعض هذه الشركات فالاقتصاد عبارة عن حلقة مغلقة ومن السخيف عدم التعامل مع الصهاينة ومن ثم التعامل مع من يتعامل معهم فالنتيجة واحدة وهما وجهان لعملة واحدة وكلاهما يصب في مصلحة قتلة الأنبياء

لايمكن أن نرضى أن تكون هناك شركة عربية تتعامل مع شركة لها علاقات مع اسرائيل وتتعامل معها فهذا أسواء من شراء البضائع الأمريكية فإذا كنا محكومين من قبل حكام رفعوا المقاطعة من الدرجة الأولى وكانوا جبناء لايرغبون في إعادتها فلماذا لانطبق هذه المقاطعة بأنفسنا وأي شخص لديه أية ملاحظة أوإ قتراح فليكتبه ولايبخل به علينا
-----------------------------------------------------------------------------------------
---------------------------المقال الثاني----------------------------------------------------------
العنوان

نرجوا مقاطعة وكالة النابودة للسياحة والسفر الوكيل الحصري في الامارات وقطر لكلوب ميد وشركات أخرى
---------------------------------المقال -------------------------------------------------
نرجوا مقاطعة وكالة النابودة للسياحة والسفر الوكيل الحصري في الامارات وقطر لكلوب ميدحيث ان شركة كلوب ميد لها علاقات مع اسرائيل وتروج للسياحة الى اسرائيل
وللتأكد زر رابط الشركة
http://www.clubmed.com

لايمكن أن نرضى أن تكون هناك شركة عربية تتعامل مع شركة لها علاقات مع اسرائيل وتتعامل معها فهذا أسواء من شراء البضائع الأمريكية وهذا هو رابط الخبر

http://www.albayan.co.ae/albayan/2001/04/13/eqt/14.htm


ونرجوا من الأخوان بمناسبة اقتراب الاجازات عدم السفر مع شركات الطيران الأجنبية حيث أن هذه الشركات ضمن وجهات سفرها مدن اسرائيلية والبديل متوفر في شركات طيران بعض الدول الاسلامية التي خدماتها راقية جدا مثل طيران الامارات وماليزيا فلا تتعاملوا مع شركات تتعامل مع اسرائيل كما نرجوا من الاخوان نشر أسماء الشركات التي تتعامل مع
شركات أجنبية لها علاقات مع اسرائيل .


ان لله وان اليه راجعون حتى عندما كانت المقاطعة من الدرجة الأولى تتطبق كانت شركات الطيران الأجنبية يسمح لها بالعمل في البلدان الاسلامية كم دعمنا الاحتلال الصهيوني اقتصاديا ونحن لانعلم ونرجوا أيضا من الاخوان نشر هذا الكلام قدر المستطاع سواء بالبريد أو في المنتديات
-----------------------------------------------------------------------------------------
والآن يا رعاكم الله ...!!

يا من نصرتم بالرعب يقذف في قلوب أعدائكم مسيرة شهر.
يا من لديكم ممد من السماء وملائكة مردفين لا ينهزمون..
ألا هل من مشمر منكم للجنة .. أم نتقدم نحن النسوة. ببريدنا الإلكتروني ..بدلا عنكم نجيب داعي النفير ..

يا سلعة الرحمن ليس ينالها ..... في الألف واحد لا إثنان .

اللهم إجعل أبناءنا وأبناء المسلمين عدة للإسلام ورفعة لراية التوحيد، حتى يظهر دينك القويم على كل من في الأرض أجمعين يارب العالمين .اللهم آمين.


22-05-2001, 03:50 PM

http://www.dawh.net/vb/showthread.php?t=50[/align]

الفارسة 06-29-2004 08:59 PM

[align=center]مهازل ومخازي..؟؟ ولا حول ولا قوة إلاّ بالله العلي العظيم.

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على نبينا محمد
وعلى آله وصحبه وسلم.

إلى كل أهلي في وطن التوحيد الحبيب..!!

إلى عهد قريب ، ومنظمة الصحة العالمية وكل الأجنحة الأصلية والفرعية في عصابة الأمم ، تؤكد للمتعاونين معهم يسبحون بحمدهم طرفا من النهار وزلفا من الليل. الجميع يؤكد تزايد نسب ومعدلات الإصابة بالإيدز في العالم ،
فمرة يأتي التقرير عن الزيادة الفاحشة في آسيا الكبرى والصغرى والمتوسطة ومرة في أمريكا الجنوبية ، وثالثة في أوروبا الشرقية بسبب الحروب وتدني مستويات المعيشة...وغيرها من قائمة الأسبا ، وبالطبع تبقي أفريقيا على رأس قائمة المجتمعات التي تتفشي فيها مرض الإيدز . وتقرر أمريكا تخصيص الملايين لمكافحة المرض الخبيث ويتم إدارج مكافحة مرض الإيدز في وثيقة حماية الأطفال العالم, وضمن محاورها الأساسية ، ويقوم صندوق السكان بجمع الأموال لإيقاف زحف العدو القاتل على شعوب العالم.
وبعد كل هذا الزخم المشبوب بالقلق والأسى والتعاطف مع المصابين أنفسهم.الذي أستمر معنا
سنوات. ندور معهم في تقاريرهم التي تصدر لنا ولا حيلة لنا إلا التصديق والتفاعل معهم وفي دائرتهم .
والآن يطالعنا التقرير المفاجئ التالي :ـ
أسرائيل اعلى نسبه مصابين بالايدز في العالم

ذكر تقرير رسمى دولى ان الاصابات بمرض الايدز فى اسرائيل اخذة فى الازدياد سنة بعد اخرى.

واوضح التقريرالصادر عن منظمة الصحة العالمية ان السنوات الخمس الاخيرة شهدت زيادة هائلة فى اعداد الاصابات بمرض الايدز بين الاسرائيليين والاسرائليات وان هذه النسبة زادت بنسبة 14 بالمئة سنويا وهى من اعلى النسب فى العالم.

وجاء فى التقرير الذى جرى توزيعه على الدول الاعضاء فى منظمة الصحة العالمية ان عدد المصابين بمرض الايدز فى اسرائيل بدات فى الارتفاع منذ عام 1991 فى اعقاب وصول مئات الاف من المهجرين اليهود من روسيا ودول اوروبا الشرقية والولايات المتحدة.

واكد التقرير ان السبب الرئيسى لارتفاع اعداد الاصابات بمرض الايدز فى اسرائيل هو انعدام التوعية الصحية بهذا المرض الخطير وان السلطات الاسرائيلية عاجزة عن وضع حد هذا المرض


ســؤال : هل الحملة العالمية المسعورة كانت من أجل فئة المغضوب عليهم ،؟؟. الله المستعان..!!.
اوهكذا يمارس علينا التعتيم الإعلامي.. ونحن غافلون .


هلموا بني يعربٍ نتلاقى....... على محنةٍ حارَ فيها الخيالْ.
وبتنا من الحيْف كالإِمْعين........نصدق كالبُلهِ .زيف المقالْ.
فيا تعس من أوصلونا لهذا .. ويا بؤس جيل الهوى والخبالْ.
صِرنا أضاحيك أهل الزمان ..... وكنا بَنيَّ .قُدْمَةٍٍ في النِزالْ

اللهم ولا حول ولا قوة إلا بك.
اللهم أهدي قومي فإنهم ياربي باتوا يعلمون .

والله من وراء القصد.

12-06-2001, 07:32 AM

http://www.dawh.net/vb/showthread.php?t=120[/align]

الفارسة 06-29-2004 09:08 PM

[align=center]إستطلاع للرأي..؟؟

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على نبينا محمد
وعلى آله وصحبه وسلم .

يا أُمة من بعث نبيها بالسيف..!!

في استطلاعٍ للرأي بالموقع الإخباري إتجاهات . ورد ما يلي:
سؤال يتيم يُدلى به على استحياء هو :
هل تؤيد قيام حرب إسرائيلية عربية شاملة .؟
النتيجة حتى الآن (ربما تزيد أو تنقص بعد نشر هذا الموضوع لأن الاستطلاع لا يزال قائما) جاءت كالتالي:ـ
نعم :81%
لا : 18.6 %.
عباد الله ، الذين ولدتم من أرحام خير أمة أخرجت للناس ..!!

ومع احترامي للموافقين والمتفرجين والمعارضين ، أقول وإن أخطأت في ظني فلا أزال وسأظل قاصرة عليه لا أحيد .

أقول وبالله التوفيق أن الأسئلة الكبيرة والملحة التي تتناسب مع فداحة الخسارة التي يعيشها المجتمع المسلم في كل الأرض. وعلى الأخص في مسرى الرسول عليه أفضل صلاة وأتم تسليم.

§ لماذا لا تقوم الحرب الآن وفي هذه الثانية ؟.
§ وما السبب الذي يدعونا للتأخر في إعلان حالة الطواريء والمناداة بالتعبئة العامة ؟
§ ما إيجابيات تحركنا نحن الشعوب ؟.

ولا أعني بكل ما أسلفت مخاطبة أصحاب العروش ، أبداً لأنني أعتقد جازمة أن رجال الأمة الشعث الغبر يمكنهم إعادة التمكين للمآذن أن تنطلق بالله أكبر والعزة للإسلام في كل مكان أخرس فيه المؤذن وهدمت المأذنة فوق رأسه ورأس من يأمهم، وبعد النصر سوف نهدي مفاتيح المساجد إلى أصحاب السيادة مع وافر التقدير والاحترام .

أما الجواب الوحيد لكل لهذه الأسئلة مجتمعة هو :ـ

أنه لن يتحقق العز والمنعة والرفعة والانقلاب المحمود للواقع المرير إلى ما نحلم به نحن وأطفالنا .حتى ينبت من أعماقنا الإيمان الراسخ بإسم ( النصير) من أسماء الله الحسنى.

أن الله هو النصير الموثوق منه، وبأنه لا يسلم وليه ولا يخذله ولو اجتمعت عليه الأعداء وتنادوا لمهلكته من أقطارها ..

أنه ...!! حتى نؤمن بالحقائق التالية:
( إن ينصركم الله فلا غالب لكم ).
(واعتصموا بالله هو مولاكم نعم المولى ونعم النصير).
(ولينصرن الله من ينصره إن الله لقوى عزيز).
(وكان حقا علينا نصر المؤمنين).

وحتى نعلم أن ( من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب ).

وأنه لهذا أهلك الجبار ومالك الملك قوم نوح ، وعاد، وثمود ،وأصحاب الرس ، وقوم لوط، وأهل مدين، وأشباههم ممن كذب الرسل وخلف الحق .وأنجى الله تعالى من بينهم المؤمنين فلم يهلك منهم أحداً ،وعذب الكافرين فلم يفلت منهم أحدأ.

وحتى نعلم أن الله وعد من ينصره بالنصر والتأييد ، ومن نصر الله بالقيام الدين والدعوة إليه ونشره وجهاد أعدائه وقصد بذلك كله وجه الله ، نصره وأعانه وقواه ، والله وعده وهو الكريم وهو أصدق قيلاً وأحسن حديثا، فقد وعد الله الذي ينصره بالأقوال والأفعال، سينصره مولاه وييسر له أسباب النصر من الثبات وغيره.

عباد الله ..!!
وما تغيير القرآن ولا عد الله لنا فيه ، ولكن تغيرت القلوب فأمست مطموسة بالران الذي يعلوها، فلا تستفيد مما جاء في الذكر الحكيم . ولهذا ننقب في وجهات النظر. هل نقوم للجهاد أم نتابع النوم والرقاد.

يا أيها النور من (أم القرى ) رشَدا........ يهدي السبيل فإنا قد أضعناه.
يا أمةً شاءها الرحمن هادية... ......... سيُزهَق الباطل الباغي ودعواه.
الكافرون هوى الشيطان منهجهم ........ والقاصدون الهُدى يهديهم الله .

والله من وراء القصد،،،،،،،،،

31-05-2001, 03:25 AM

http://www.dawh.net/vb/showthread.php?t=81[/align]

الفارسة 06-30-2004 12:18 AM

[align=center]سيف الحوار لإعلاء كلمة الله .



بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على رسولنا الكريم وعلى آله وصحبه أجمعين.

من موقع الإسلام اليوم.
http://www.islamtoday.net/forumsasu...fm?subjectID=26

لماذا يفشل الحوار ؟ سؤال يستحق أن يفكر فيه من يريد أن ينجح في الحوار .. وهذا أمر طبيعي .
للحوار قواعده المرعية التي نتعلمها منذ أن تبدأ مراحلنا الأولى لاكتشاف ما حولنا حتى نغادر هذه الحياة إلى غير رجعة...ومع ذلك فنحن متفاوتون في إتقانه.
لكن ..! كم منا تعلم مهارة الاستماع ثم التحرك إلى ما وراء الاستماع..؟.
المبادئ في منتهى البساطة والأهمية في نفس الوقت :ـ
1ـ أن يكون مستعداً. وهذا يعني القراءة والتعمق والكفاية العلمية لمن يريد أن يدخل في حوار مع الآخرين وإلاّ فليتنحى عن المتابعة .( حتى لا يكون فتاناً ).

2ـ أن يوجه الاهتمام الكامل لمن يخاطب. لنذكر حوار النبي صلى الله عليه وسلم . عندما جاءه أبا الوليد وقال له : أن كان بك حاجة للمال ، إن كان..…حتى انتهى .قال صلى الله عليه وسلم . أفرغت يا أبا الوليد. نقف هنا . عند مهارة عالية في الإنصات وهي الإقبال الكامل على المتحدث .وعلم الاتصال الحالي يؤكد على أهميتها .

3ـ محاولة الوصول إلى المشاعر المختفية خلف الكلمات للتعرف على الدوافع .وأنظر إليها .. عند الرسول صلى الله عليه وسلم عندما جاءه الشاب يطلب رخصة منه ليزني. لنقف عند هذا الحوار كيف تغلغل حس الرسول صلى الله عليه وسلم داخل الكلمات التي أطلقها الشاب الذي يطلب الزنا ، أنصت إلى المشاعر المتوقدة الجامحة خلف الكلمات ، فلم يقل له أنه حرام أو لا أجد لك رخصة ، هو أمر لا يرضى الله عنه .. وغيرها لكنه حاوره أتحبه لأمك .. أترضه لأختك .. في كل مرة يجيبه الشاب لا ، والرسول يقول له : ولا المؤمنين كذلك .

وتتضح أهمية أسلوب الحوار للدعوة إلى الله من استخدام الأنبياء له مع معانديهم . فإبراهيم عليه السلام حاور النمرود .. قال إبراهيم ، فإن الله يأتي بالشمس من المشرق فأتي بها من المغرب فبهت الذي كفر . وكذلك باقي الأنبياء عليهم السلام، نوح ولوط وشعيب خطيب الأنبياء ..حتى قال قومه قد جادلتنا فأكثرت جدالنا .

وقد علم القوم الكافرون أهميه الحوار ومدى تأثيره.. وما يمكن أن يفعله من انقلاب في الفكر الإنساني .. فخططوا لتوظيفه بذكاء من أجل الهدم المقصود لما تربت عليه الشعوب ودرجت . فكانت المخططات المدروسة لاستثماره بأعلى جودة.

وبدأت غراسه بتربية أطلق عليها مسمى : التربية الدولية( العالمية) وهي:ـ
(التربية من أجل تعزيز التفاهم والتعاون الدولي لتحقيق الحرية) .
هيئة اليونسكو -الدورة ( 18)ـ 1974م

ماهيتها أنها تربية دولية تحقق الحرية اللامتناهية من خلال تربية الناس على إتقان فن التعاون والتفاهم والحوار بين الشعوب على اختلافها . وهم يؤكدون على أهميتها بقولهم:ـ
"أحد سبل مواجهة تحديات القرن القادم أن تبنى التربية على دعائم منها تعلم الأفراد للعيش مع الآخرين .وذلك بفهمهم وتحقيق مشروعات مشتركة معهم في ظل احترام التعددية والتفاهم".
تقرير منظمة اليونسكو" التربية في القرن 21، 1998م.
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

"العمل على إيجاد نظام ثقافي عالمي جديد يقوم على أساس من الحوار المتكافئ بين الثقافات مع احترام كل ثقافة،كما ويهدف إلى تقديم صورة أمينة عن الثقافات المختلفة بما يكفل تحقيق تفاهم أفضل بين الشعوب.".
.توصيات منظمة اليونسكو ـ نوفمبر ـ 1981م.
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

متي بدأت؟
في عام 1970م أعلنت الأمم المتحدة قراراً بجعل عام 1970م عاماً للتربية الدولية .
"في عام 1973م أسس مشروع الدراسات الدولية في بريطانيا عرًف بأنه حقل من حقول المعرفة و يتضمن:-
دراسة الثقافات المختلفة للدول.
دراسة القضايا الدولية المعاصرة."
د. فهيمة سليمان عبد العزيز ـ1990م.

أهدافها:-
1. فهم الإنسان لدوره في النظام العالمي وأنه أحد مكوناته ويحتاج إلى جهوده ومشاركته الإيجابية.
2. دراسة أنشطة الإنسان الفكرية التي تجعله يبادئ في تبني الأفكار الجديدة.
3. إدراك الفرد الصورة الكلية للنظام العالمي بما يؤهله للحياة في مجتمع دولي.
4. تكوين التقدير واحترام التباين والاختلاف الثقافي بين الشعوب بغض النظر عن الجنس أو اللون أو الدين.

من نتائجه:ـ
أن التعاون بين الشعوب أو التفاهم فيما بينهم يقتضي أموراً متعددة أهمها التطبيع الاجتماعي والثقافي والفكري .الذي يقتضي فيما يقتضيه أن يتم تعزيز الممارسات المختلفة للتردي الخلقي من شذوذ وسواه، والتعاون معهم في إقامة الحفلات التنكرية وما فيها من تبرج واختلاط وتفسخ خلقي ،وإحياء لحفلات مسابقات الجمال وعروض الأزياء، و في عقد المباريات الرياضة المخلة للأدب والحياء ،دون أن يكون لدى أمة المصطفى صلى الله عليه وسلم أي إنكار حتى ولا بالقلب الذي هو أضعف الإيمان... والله المستعان.

والله من وراء القصد ،،،،،
بنت الرسالة.
06-08-2001, 01:26 AM

http://www.dawh.net/vb/showthread.php?t=414[/align]

الفارسة 06-30-2004 12:44 AM

[align=center]تفريق الأمم عن قصعتها..! كيف..؟؟

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على خير المرسلين.
وعلى آله وصحبه أجمعين.

يا من تراميتم على االكفار في سفهٍ....بلثمٍ وضمٍ وتجميلاً وتحسينا.
هل مِزقةٌ من حياءٍ لا أبا لكم .............. ترقعون بها وجه الأذلينا .

يا هؤلاء...!!
إسلامنا لم يصلنا على أطباق من ذهب ، بل حُمل لنا على أشلاء قطعت في سبيله، ودماءٌ غزيرة عزيزة في الأرض والسماء نزفت من أجله ، و دافع عنه أجناد أصطفاهم المولي وأردفهم بملائكة مسومين من عنده، وبُذل له الغالي والرخيص ليصل إلينا غضا طريا كما أنزل على قلب رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم .

ففي أحد فقط قدم 70 شهيدا أرواحهم رخيصه دونه ، وقف أبو دجانة ليذود عن النبي صلى الله عليه وسلم ، معطيا صدره للمشركين فوقعت عليه بضعا وسبعون ضربه ، وتمركزت أم عمارة تدور حول الرسول فلا يلتفت يمينا ولا يسارا إلاّ وراءها تقاتل دونه فأصيب عاتقها في ذلك ، وكسرت رباعيته بأبي هو وأمي وسال الدم الطاهر على وجهه الشريف صلي الله عليه وسلم،ووقع في حفرة في أرض المعركة، ومُثل بالصحابة حتى لم يعرف الربيع إلا ببنانه، وقتل أسد الله الذي يعده الرسول صلى الله عليه وسلم بألف من الرجال. ..

هذا الصنف من الركب ..!! هو الذي حمل إسلامنا حتى وصل إلينا .. فهل نتخلى عنه ونضيّعه نحن الوارثون ، أم ماذا نحن فاعلون ؟؟.. وأعداؤه يتكاثرون للنيل منه جهارا نهارا وتحت سمعنا وبصرنا .

يا عِقال أمتنا ويا أصحاب الدِعة...!!
يقول لكم الفاروق عمر رضي الله عنه : إخشوشنوا فإن النعم لا تدوم .
والبيت المسلم ، والمحاضن المؤمنة هي المؤهلة الوحيدة لإخراج فئام من البشر لا يعرفون إندحارا .فللموت صناعته التي لا يقتنها إلاّ نسل التوحيد . لا أحد سواهم.

تخرج من هذه المصانع قديماً الكثير، منهم معوذ ومعاذ أبناء عفراء الذين فعلوا ما فعلوه بعلج مكة وكبيرهم الذي ترأس كفرهم وهوابو جهل .
وحالياً طفل الحجر ، في أرض المحشر والمنشر .

يجزيك عنا الله كل كرامةٍ...... يا طفل الإباء وفي الدارين إنعاما.
علّمت آي الجهاد لعسكرٍ ........... نسوا الأنفال وسورة الأنعاما.
فكنت لليوم الذي شربت به ..........جمع اليهود الذل والإرغاما.
ومضيت للحق الأثيم تدكه ..... فحباك ربي رغم أنوفهمُ المفازا.
أبيت إلا أن يكون لقدسنا ........... جيشٌ . وكنت طليعه وإماما.
طفل العقيدة يا صابرا ومصابرا....... نهدي إليك محبةً وسلاما.
فلقد أقمت بكل خطوة تخطوا بها.......عزا يعز الجند والإسلاما.
جمعت بين شهادة ورسالة.......ورفعت وأمك مصحفا وحساما.

اللهم أعز الإسلام والمسلمين ، وأقم علم الجهاد على أعداء الدين يارب العالمين..اللهم آمين.

والله من وراء القصد ،،،،،،،،

26-06-2001, 10:34 AM
http://www.dawh.net/vb/showthread.php?t=193[/align]

الفارسة 06-30-2004 12:52 AM

[align=center]قناديلٌ للسالكين نحو الجنان..

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على نبينا محمد
وعلى آله وصحبه وسلم.

يا رعاكم الله..!!

أنقل إليكم عن (موقع السلفيون)نصاً كاملاً....!
لمحاضرة: (لقاء في الباحة لصيف 1421هـ)
فضيلة الشيخ: د. سفر ابن عبد الرحمن الحوالي
(أول محاضرة للشيخ بعد خروجه من السجن).


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم وبارك على عبده ورسوله محمد الأمين وعلى آله وصحبه الطيبين الطاهرين.
أما بعد:
فنحمد الله تبارك وتعالى ونشكره على هذه النعمة العظيمة وعلى هذا الاجتماع الطيب المبارك وعلى هذا التوفيق الذي وفق الله تبارك وتعالى الدعاة إليه في هذه المنطقة فكان هذا الفتح وكان هذا الخير وهذه البركة التي نسأله سبحانه وتعالى أن يزيدها نماء وقوة وزكا وأن يجعلها خالصة لوجهه الكريم إنه على كل شيء قدير.

الحقيقة أن الله تبارك وتعالى فتح علينا في هذه السنة بفتح عظيم وهذا من فضل الله تعالى وكرمه ثم بجهود وبدعاء وبإخلاص الأخوة القائمين على هذه الأعمال.
الحمد لله كما ترون وكما يرى الأخوة المقيمين هنا وكما يرى الزائرون للمنطقة التحول الذي طرأ على العمل في هذه السنة هو تحول كبير جدا ونحن في البداية ونسأل الله سبحانه وتعالى أن تكون النهاية خيرا وأن يستمر وأن يتطور وأن يتقدم أكثر فأكثر إلى ما فيه الخير والنفع العام إنه على كل شيء قدير.

الأخوان وفقهم الله اجتهدوا في تأسيس المكتب التعاوني كما رأيتم وترون ثم في تنسيق العمل الدعوي للعام كله بحيث لا يقتصر ذلك على العطلة التي هي مجمع القادمين إلى هذه المنطقة بل يكون في العام كله.
ويريدون ويخططون وقد فعلوا أن يكون كلا منا مشاركا بقدر ما يستطيع وأن يرى الناس أثر الدعوة حية في هذه الفترة وفي غيرها من الفترات.

وكما يعلم الأخوان جميعا أن الله سبحانه وتعالى جعل الأيام دول:
(وتلك الأيام نداولها بين الناس).
وربما تأتي فترة زمان أو سنة أو أكثر أو ما شاء الله تبارك وتعالى تكون الدعوة مبتلاة،
أو تكون ضعيفة،
أو تكون خطواتها ثقيلة أو متباطئة.

ولكن يعقب ذلك ولله الحمد انطلاقة جديدة.
ويعقب ذلك قيام ونهضة وإحياء للإيمان في القلوب.
وحركة تجدد ما ضعف أو ما اندرس في المرحلة التي قبلها.
فأنا أبشر الأخوان جميعا بأننا الحمد لله الآن على باب مرحلة جديدة من النشاط والنهضة الدعوية وانتشار الوعي والخير والبركة ولله الحمد.

والحجة قد قامت علينا الآن فمن كان يريد الإسهام في هذا الخير والبذل والعمل والمشاركة فلا عذر له، إن كان لأحد عذر في ما مضى فلا عذر لأحد في ما بقي.
فإن الله سبحانه وتعالى قد هيأ وسائل الخير ولله الحمد والشكر والمنة، والدعوة الآن على باب من أبواب العزة ولله الحمد، وباب من أبواب الفتوحات والانتصارات.
وأصبح القاصي والداني والصغير والكبير، بل ربما كثير ممن كان يعادي الدعوة أو يشكك فيها أصبح الآن على ثقة وعلى يقين أنها على ثبات وأنها منتصرة بأذن الله سبحانه تعالى.

وهذه النعمة ما كنا نتوقعها ولله الحمد، هذا فضل الله، ما كنا نتوقعها وبهذا السرعة كما تعلمون وكما رأينا جميعا، لكن فضل الله عظيم وكرم الله تبارك وتعالى ورحمته ولطفه أكبر مما يتوقع البشر أو مما يظنون.

فنحن في الحقيقة على أبواب هذه المرحلة الطيبة المباركة، ونريد التأسيس إلى نهضة قوية بأذن الله وعامة وكاملة:

1ـ فنحتاج إلى أن نقوي إيماننا بالله سبحانه وتعالى.

2ـونحتاج إلى ما أوصى الله تبارك وتعالى به نبيه يحي عليه السلام:
(يا يحي خذ الكتاب بقوة).

3ـ نحتاج إلى القوة في أخذ هذا الحق،
والقوة تشمل قوة اليقين بالله تبارك وتعالى.
وقوة الثقة بان ما نحن عليه هو حق ولله الحمد والشكر.
وقوة القيام بأمر الله سبحانه وتعالى، فلا يرى الله فينا ضعفا في تحمل هذه المهمة التي وكلت إلينا.

4ـ ونحتاج إلى الإخلاص لله سبحانه وتعالى:
(وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين حنفاء).
فالإخلاص هو أساس كل عمل، وكما تعلمون:
(إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرأ ما نوى).

5ـ وبتجديد الإيمان بالقلوب، وبتجديد الإخلاص لله سبحانه وتعالى نكون قد أسسنا قاعدة قوية وغرسنا بأذنه تعالى شجرة طيبة مباركة أصلها ثابت وفرعها في السماء.
فإنما يزكي الأعمال ويقويها ويحميها الإخلاص لله تبارك وتعالى وليس مجرد الكثرة أو القلة بذاتها، وهذا لا يخفى على أحد منكم ولله الحمد.

6ـ كما نحتاج إلى ما أوصى الله تبارك وتعالى في قوله:
(وأمرهم شورى بينهم).
فإنه ذكره تبارك وتعالى في معرض المدح والثناء على المؤمنين وهذا يدل على الحث على ذلك، فنحتاج إلى الشورى في ما بيننا.

فلا يعني انفتاح المجال الدعوي أن ينطلق كل منا كما يشاء،
أو من خلال تصوراته أو إيراداته أو رغبات له يكون فيها شيء مما يخالف المصلحة العامة.
بل يجب أن نقدم آرائنا جميعا ونضعها أما أنظار الأخوة الذين لهم الأمر والشأن في هذا، فهم الذين أمر الله سبحانه وتعالى أن يرد إليهم:
(وإذا جاءهم أمر من الأمن أو الخوف أذاعوا به ولو ردوه إلى الرسول وإلى أولي الأمر منهم لعلمه الذين يستنبطونه).
فلكل قضية من يعلمها ومن يستنبطها من ذوي الخبرة أو المنصب أو الموقع الدعوي الذين يمكن أن يرد إليهم الأمر ويتشاورون ثم يقررون ما يرون، وهذا مما ينبغي على الأخوة جميعا أن يتفهموه.

والأمر الآخر أيضا مقتضى قول الله تبارك وتعالى:
(وتعاونوا على البر والتقوى، ولا تعاونوا على الإثم والعدوان).
والله تبارك وتعالى – يا أخوتي الكرام- لوجوب إيجاد الطائفة المنصورة التي تدعو إلى الله وتقيم الحجة على خلق الله وترث الأنبياء في الدعوة إليه قال:
(ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأولئك هم المفلحون)
فأمر الله تبارك وتعالى أن يكون من أمة الإجابة أمة الإسلام أهل القبلة أن يكون للأمة العامة أمة خاصة، وهذه الأمة تشمل ما في معاني كلمة أمة في للغة.
وكلمة أمة في اللغة تعني الطائفة المجتمعة، وهكذا يجب أن تكون الطائفة مجتمعة متعاونة على الحق.
وتعني في ما تعني أيضا القدوة والإمامة وهي كذلك لأنها بدعوتها إلى الله وأمرها بالمعروف ونهيها عن المنكر هي قدوة وهي إمام للمتقين ولبقية أفراد المجتمع.
فلابد أن يكون هذا الاجتماع وأن نكون يدا واحدة،
وأن تكون القلوب دائما متصافية نقية خالية من شوائب الرياء أو الضغينة أو الحقد أو الغيرة أو الحسد أو غير ذلك مما لا يضمن أحدا منا قلبه فيه.
لأن الشيطان والله حريص وقد يأس أن يعبد في هذه الجزيرة ولكن رضي بالتحريش، يعني لو لم يكن له إلا التحريش لكفاه، فإن كانت عبادة غير الله فهذا عنده مكسب، لكن لو لم يحدث ذلك ولم يكن إلا التحريش بين عباد الله المؤمنين لكفاه ذلك.
ولا شك أن أي عمل خيّر ونافع ومثمر وهذا ما نرجو أن يكون بأذن الله للدعوة في هذه المنطقة فلابد أن يكون فيه بعض الاختلافات وبعض الآراء، بخلاف ما لو لم يكن هناك عمل، لا يكن هناك خلافات لأنه ما فيه عمل، لكن أن يكون هناك عمل فهو عرضة لأن يكون هناك اجتهادات في الآراء وأن يكون هناك تنافس أو غيرة أو حسد. ولا يبرأ أحدا منا نفسه لا والله.
لكن نسأل الله سبحانه أن يصلح قلوبنا وأنفسنا وأحوالنا جميعا إنه على كل شيء قدير.

والحمد لله أن الدعوة كما ترون جميعا أن الدعوة انتقلت إلى مرحلة قد لا يدركها كثير من الأخوة، لاسيما الشباب الذين لا يزالون بمرحلة الطلب ولم يعايشوا المرحلة السابقة.
المرحلة الدعوية الآن ولله الحمد مرحلة:
تقوم على التخطيط.
تقوم على التعاون.
تقوم على نشر الخير.،
تقوم على بذل الجهد، وإيصال الحق والدعوة إلى كل بيت وبوسائل متعددة وترونها.

مرت بنا فترة قبل عشرين سنة أو أكثر كانت الدعوة في الموعظة فقط، أن تلقي موعظة، والمشايخ يأتون لإلقاء موعظة.
وكما تعلمون منزلة الشيخ عبد العزيز ابن عبد الله ابن باز رحمة الله عليه، ومع ذلك مرت فترة من الفترات في تلك السنوات وبشهادة الإخوان الذين في مكتبه ولكم أن تسألوهم كان رحمه الله يأتي ليلقي الدرس في المدينة فيجتمع حلقة من مجموعة لا تصل إلى مثل هذه الحلقة بل أقل وكلهم من طلاب الجامعة.
أما إذا سافر من المدينة إلى الرياض وألقى الموعظة فمرة بل مرات لم يكن عدد الحاضرين أكثر من خمسة أشخاص، وهذا الشيخ محمد الموسى لا يزال حيا وهو يعلم ذلك.
خمسة فقط، وكلمة في الموعظة فقط .

ثم انتقلت الدعوة وتطورت ولله الحمد وتوسعت وأصبحت الموعظة جزء بسيط جدا من مجالات الدعوة، فعندنا المحاضرات.
وعندنا الندوات المشتركة.
ثم الكتيبات والنشرات والأشرطة.
ومجالات كثيرة جدا في جانب المسابقات.
في جانب المجلات في جانب الانتشار الإعلامي.
يعني أصبحت الدعوة ولله الحمد من العمق والتجذر في المجتمع بحيث لا تقوى أي ريح على اقتلاعها بفضل الله.
ولذلك نحن الآن في مرحلة اطمئنان على الدعوة بحمد الله أنه لا يمكن أن تعود إلى الوراء أبدا بأذن الله، لكن أيضا المصاعب والمتاعب والمشاكل التي تحيط بالأمة عظيمة جدا هذه الأيام وفتحت أبواب من الشر لم تكن موجودة.
وجاءت تيارات عارمة ما كان أحد يتوقعها، أشبه بالفيضانات التي لا تبقي ولا تذر.
ومن هنا يجب علينا أن نقاوم هذا بهذا، ويجب علينا أن نطور أعمالنا أيضا أكثر فأكثر، فلا ندع مجالا للدعوة:

العلاقة العامة من أفضل وسائل الدعوة، المحبة والتحاب والتهادي وبث الأخوة ونشرها بين أفراد المجتمع، هذه أفضل ممهد للدعوة إلى الله سبحانه وتعالى.
ثم بعد ذلك ننطلق كل منا في ميدانه، فيجب على كل واحد منا أن ينشر من الحق بقدر ما يستطيع، في بيته في أهله في عمله في السوق.

مثلا الحث على الصلاة ليست وظيفة خاصة بالهيئة، أبدا،
كل واحد منا يجب أن إذا مر بالسوق أن ينكر لكن بنصيحة، أن ينصح وأن يذكّر وأن يحث أهل السوق وكل من يجد في الطريق على الصلاة.
إذا كل واحد منا قام بهذا تغير سلوك الإنسان.
ينبغي أن كل واحد منا في إدارته الحكومية التي يعمل فيها أو في مجاله الذي يعمل فيه أن يظهر من الدين ما استطاع:
فتوى يعلقها على الجدار،
نصيحة يدعو إليها،
موعظة يلقيها،
يرى منكرا يذهب إلى المدير إلى أي مسؤول ويقول هذا لا يجوز باللطف طبعا ، فإن أصررتم نشكو ن نقدم نطالب.
هكذا لو منكر ظهر، لو وصل الحد أن يبرق كل واحد منا برقية أو فاكس، نفعل ذلك بكل حكمة وبكل أناة وبكل أسلوب مكن.

المهم أن المرحلة مرحلة انطلاق وليست مرحلة وقوف ولا تأخر ولا تقهقر، انطلاقة مدروسة ومحكمة كما قلنا بضوابط الشورى وبضوابط التناصح وباتباع الدليل لأنها قائمة أصلا على:
(قل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني وسبحان الله وما أنا من المشركين).
هي الحمد لله قائمة على العلم الشرعي وقائمة على الدليل.
لو أن الأمر مجرد اختلافات آراء واجتهادات فنحن نعلم جميعا أن الاجتهادات والآراء تتنوع ولا حرج في ذلك، لكن الكلام هو في مخالفة أمر الله وشرع الله.

فلا يحق لأحد منا أن يتعلل بالعلل الواهية التي قد يأتي بها الشيطان إلى كل واحد منا أو أن نتخاذل ونتواكل وكل واحد منا يقول:
(الأخوان يكفون أو فيهم بركة أو لعلهم يفعلون كذا أو هذا ما ينفع)..لا.
كل واحد منا يؤدي دوره، وكل منا على ثغر فالله الله أن يؤتى هذا الدين وأن تؤتى هذه الدعوة من ثغرته.

فارجوا من الأخوة الكرام وفقهم الله تعالى جميعا أن يفكروا وأن يدبروا جيدا وأن يتدبروا جيدا أمر هذه الدعوة وما هيأ الله تبارك وتعالى لها في هذه المرحلة وما أتتوقعه لها من خير، وننظر دائما من عين التفاؤل ولأمل والثقة بالله تبارك وتعالى والتوكل عليه وأنه لن يأتي الخذلان والعياذ بالله إلا من أنفسنا.

كما قال تبارك وتعالى للصحابة الكرام أصحاب محمد (صلى الله عليه وسلم):
(قل هو من عند أنفسكم).

ولكن نتأمل، نتدبر حالنا ونعيد النظر في أمورنا الدعوية،
نعيد النظر في علاقاتنا،
نعيد النظر في مدى تعميم وتوسيع ونشر الخير في المجتمع،
ونعيد النظر في قضية هل نحن فعلا نخاطب كل إنسان، وهل خطابنا له بما يعقله وما يفهم وعلى قدر حاله، أم أننا نخاطب خطابا عاما لكل أحد، وهذا فيه خير لكن لا يؤدي الثمرة المطلوبة.

كل منا يجدد فينظر ويستعين بإخوانه فإن المؤمن مرآة أخيه.
ونسأل الله سبحانه وتعالى أخرا كما سألناه أولا أن يبارك هذه الجهود الطيبة النافعة وأن يجعلها خالصة لوجهه الكريم.

وأن يجعل هذا الكفاح وهذا التقدم بادرة خير لما بعده وأن يجعله نصرا عظيما لهذه الدعوة ونهوضا وقياما لها، إنه على كل شيء قدير .
والحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم وبارك على عبده محمد.


(((الأسئلة التي وجهت لفضيلته)))

سؤال:
كثر في الآونة الأخيرة انتشار الإنترنت، فهل تنصحوننا في الانخراط والاضطلاع فيها، علما أن هناك مواقع تحمل تهدم الدين ؟
جواب:
الحقيقة أنا أحب من الأخوة أن لا تستهلك مجالسنا الدعوية ومثل هذه اللقاءات الطيبة في قضايا عامة، أو قضايا قد تكون فيها نوع من التكرار.
مثل هذا الموضع، موضوع الإنترنت أو غيره لو استمرينا نتكلم عنه في كل لقاء لا ننتهي، وربما أن لكل أحد فيه وجهات نظر.
فعلينا أن نحدد قضايانا، يعني هذه قضايا كلها لها جوابها، لكن أن نحدد الموضوع في ما يكون أكثر خصوصية في الواجب الدعوي القائم عليه.
فنحن لو نظرنا إلى مجموعنا هؤلاء كل منا يختلف عن الآخر في هذا الشأن، فبعضنا لا يعرف الإنترنت،
بعضنا ليس عنده نية يتعلمها.
وبعضنا ليس عنده خبرة فيها.
وبعضنا يطلع عليها اطلاع معين.
وبعضنا قد يكون لديه الخبرة العميقة فيها.

وهكذا لأن هذه أمور تخص كل إنسان في شأنه بحسب حاله وبحسب وضعه.
ولا ينبغي لي أنا وفرضا أنني خبير في الإنترنت أن أفرض خبرتي على الآخرين وأقول لازم لكل واحد أن يدخلها ويستفيد منها ويدعو إليها لأنني أنا نجحت في ذلك.
كما لا ينبغي لأحد الأخوة المعرض عن هذا الشيء أو الذي لا يجيده أن يفرض علي أن لا أعرف وأن أجهل كل شيء.
ما ينبغي هذا، بل ينبغي لكل واحد منا أن يقوم بواجبه الدعوي من خلال أي جهاز يستطيعه.

يـأتيك بعض الأخوان ويقول أنا أستطيع أن أحول هذا الجهاز إلى مجال للدعوة لا نظير له.
وقد جلست مع بعضهم ورأيت كيف يتخاطبون، ولاشك أن كل واحد منكم سيرى ذلك لابد أن يعجب به ويدعو له بالتوفيق والبركة.
ولا يغركم أن يقال فيها وفيها وفيها، نعم كل شيء فيه لكن أنت ممكن أن لا ترى ولا تكتب ولا تسمع إلا الحق والخير.

نحن نعلم أن القناة الفضائية تفتحها ومضطر أن ترى ما فيها، أنت الذي تحرك وتفتح ما تشاء.
شركة أرادت أن تأخذ مقاولة، ولا أدري هل نجحت أم لا، فقد كنت على علم أن هناك تفاوض، وتريد أن تجعل نوع من التنظيف أو التصفية لما يأتي إلى هذه البلاد بالذات، حيث عرفت أن هناك يريدون الخير.
فوجدت أن بإمكانها أن تضع ثلاثمائة ألف موقع وهي ليس فيها شيء من التنصير ولا الإلحاد ولا من الأشياء الإباحية أو الغنى أو الموسيقى أو غيرها.
ثلاثمائة ألف موقع، والموقع الواحد قد يكون لجهة أو مؤسسة ضخمة جدا بحيث أنك تدخل على جامعة بأكملها أو مكتبة فيها ملايين الكتب وتسمى موقعا واحدا من هذه الثلاثمائة ألف.
خلها ثلاثين ألف، فعندك مجالات لا تكاد تتخيل مدى عمقها ومدى تأثيرها.
لكن لا يعني ذلك أن نقول أن على كل واحد من الشباب يدخل إنترنت، فقام واحد وأدخلها فوقع على مشاكل وبلاوي، ثم جاء يقول أن المشايخ قالوا لي أستخدمها.

فالإنترنت ليست شيئا واحدا، الإنترنت ليست مجرد الجهاز الذي أستخدمه في بيتي.
نعم واحد فقط لكن الشبكة نفسها ليست شيئا واحد، هي عبارة عن ملايين من أجهزة الحاسب وكل منها بإمكانه أن يدخل على الآخر، فإذا ضربت هذا في هذا وهذا في هذا تصبح عندك الأرقام مضاعفة إلى أعداد هائلة جدا بإمكانك أن تدخل عليها، وبالتالي فأنت يمكن أن تدخل وتُفيد وتستفيد.
وبإمكانك والعياذ بالله –البعيد عنكم- أن يدخل فلا يرى إلا الكفر والإلحاد والإباحية والانحلال.

إذا ينبغي أن ننظر إلى الموضوع نظرة متأنية هادئة وموضوعية ونتدبر من الذي مؤهل لهذا؟ هل هناك من هو مؤهل للقيام باستغلال هذا العمل فجزاه الله خيرا.
وممكن أن يتطور الأمر من مجرد أن يفتح ويرى إلى أن يضع مواقع وأن ينشر وأن يجابه وأن يجاهد، فهذا نوع من جهاد الحق وبيان الكلمة.

والأخ الذي نخشى عليه أن يكون مجرد متأثر أو مستقبل فنمنعه من ذلك.
وليس لها كلمة واحدة عامة يستطيع أن يقال أنها حلال أو حرام، ولكن نقول أنها بحسب جهد كل إنسان وطاقته ومعرفته وعلمه وخبرته في هذا، ومدى إفادته من الدعوة إلى الله تبارك وتعالى، والله تبارك وتعالى جعل حساب كل إنسان عليه:
( وكل إنسان ألزمناه طائره في عنقه)
فما تره وما تسمعه أنت مسؤول عنه يوم القيامة:
(إن السمع والبصر والفؤاد، كل أولئك كان عنه مسؤول)
فأنت المسؤول عن ما ترى وما تسمع، ولا تقول أن فلانا عنده فأنا عندي وأرى كما يرى. لا.. فقد يرى أشياء ويتكلم بشيء من الموضوعات ويناقش في أمور لا ينبغي للآخر أن يناقش أو يجادل فيها مع الرافضة أو مع النصارى أو مع غيرهم لا ينبغي لجاهل.
والحقيقة أن الإنسان يتألم جدا حين يرى نقاشات بعض الناس عن جهل ويخوض في جهل فيجعل أهل البدع يستطيلون ويتبجحون على أهل السنة، فكيف باليهود والنصارى وغيرهم عندما تكون الإجابة ضعيفة أو اعتراض لا قيمة له أو كلام تافه غير مجدي لا خير فيه.
فيحذر كل إنسان منا وهو مسؤول عن ما يكتب وعن ما يقول
وفقنا الله وإياكم.

سؤال:
حول المشايخ وعودة دروسهم ؟
جواب:
الحمد لله، نعم الموافقة قد جاءت وتم التفاهم والتقابل بين الأخوة الدعاة وبين المسئولين، والشيخ سلمان في الأسبوع الأخير أي قبل الإجازة بأسبوع يبدأ إن شاء الله تبارك وتعالى.
والشيخ ناصر أيضا وصلت الموافقة، وكتب من الوزارة إلى الأوقاف ليبدأ دروس علمية في العقيدة وغيرها في المسجد الذي كان يدرس فيه.

وربما أنا أيضا قد وصلت الموافقة، وبحكم أني هنا قد يكون كتب لمنطقة مكة المكرمة وليس عندي علم عنه إلى الآن.
لكن الذي عندي علم فيه أن الموافقة قد جاءت، وأن البداية قد تكون بالتدريج لكن في النهاية سيرجع الحال إن شاء الله على ما كان عليه بأذن الله تعالى.
ونسأل الله لنا ولكم التوفيق والإخلاص، وكما قلت لكم أنه الآن قامت الحجة، وربما يكون الإنسان في عذر وفي فسحة من أمره ما لم يقال له أفعل أو قم فتقوم الحجة عليه ولا يعذر أبدا في القيام بما كلنا جميعا نرجوه أو نطالب به.
فادعوا لنا، ونسأل الله أن يوفقنا وإياكم جميعا.
أما الشيخ عائض والشيخ سعيد فما عندي علم عنهم.

سؤال:
نشاهد في هذه المنطقة نشاطا ملحوظا وخاصة في فترة الصيف والإجازة ، ثم فتورا ملحوظا في بقية العام، ما هي نصيحتكم للأخوة المقيمين بصفة خاصة والأخوة بصفة عامة.
جواب:
الحمد لله، الذي رأيته هذه السنة أن الأخوة وفقهم الله تنبهوا إلى هذا وأنهم وضعوا برامج على مستوى العام، فموجودة والحمد لله.
نعم لكن لابد أن نراعي المكان والزمان، فمسجد الجامع مثلا الكبير ليس مثل ما يكون عددا محدودا.
والبلدة الكبيرة تختلف عن الأخرى التي أقل منها.
وكذلك أيضا الفترة الزمنية التي يكون العدد فيها أكثر تختلف عن التي يكون العدد فيها أقل.
على أية حال ينبغي أن لا ينقطع الخير، في أي وقت وفي أي مكان، وهذا ما تنبه له الأخوة كما علمت ورأيت، ونسأل الله أن يبارك جهودهم.
وكل واحد منا عليه واجب، لا ينتظر وحتى لو رأيتم الأخوان لم يتنبهوا إلى موضوع معين فلأبادر يا أخي أنا، كل واحد منا يبادر إما بنفسه أو يطالب غيره، والله تبارك وتعالى يبارك الجهود جميعا، إنه على كل شيء قدير.

سؤال:
المنطقة كبيرة وواسعة وتحتاج إلى جهود متكاتفة، والبعض فيه الخير ويكتفي بالرغبة الداخلية في العمل الدعوي دون مشاركة، فهل من نصيحة في ذلك؟
جواب:
أما سعة المنطقة وكثرة العدد فيها ما شاء الله، والمجال الرحب فيها فهذا أمر مشهود، وينبغي أن لا يغيب عن الباب أن تهامة تابعة لهذه المنطقة وأن البادية هي تابعة أيضا لهذه المنطقة، فنحن كثيرا ما نتحدث ونقول الباحة وبلجرشي وكذا.
ونرى التقصير حاصلا في ما نرى الآن من هذه القرى والمدن التي حولنا، والحقيقة أن هناك فضاء أوسع مجالا، أقول تمتد منطقة تهامة إلى البحر تقريبا ثم الشرق والبادية إلى قريبا من الطائف ثم إلى جهات بيشة وما حولها.
كل هذه يشملها أسم المنطقة، وعندما يكون مركز دعوي أو مكتب تعاوني فينبغي أن يغطي هذه المساحة وكل من فيها، ولا شك أن هذا عبأ كبيرا.
أما الاكتفاء بالرغبة الداخلية، فالرغبة يا أخوان لا تحقق شيء، لو كانت الرغبة في الطعام تكفي لاشتهى الواحد منا أن يأكل ولا يشبع أحد منا بذلك.
أو إذا عطش يرغب أن يشرب أو يحلم أو يتمنى أن يشرب، ولكن لن يذهب العطش ولن يرتوي.
وكذلك إذا رغب أن يبني بيتا سيتمنى حتى يموت، لن تأني طوبة وتضع نفسها فوق الأخرى إلا أن يبني بيديه، هذه سنة الله سبحانه وتعالى.

الله تعالى جعل النعيم الذي يأتي بمجرد الرغبة والاشتهاء أين يكون هذا؟ هذا في الجنة.
لكن كما تعلمون أنه منذ أن خطئ أبونا أدم عليه السلام، وكان ما كان بقدر الله سبحانه وتعالى، ونزلنا إلى هذه الأرض فلابد أن نكدح فيها.
هذه دار كدح وعمل ودأب، لا يتأتى لك أي شيء إلا بتعب.
ولو أردت أن تأخذ شهادة فلن تنالها إلا بتعب.
ولو أردت أن تبني غرفة لن تقوم إلا بتعب.
لو أردت أن تشتري سيارة يلزم أن يكون معك مبلغا من المال.
وهكذا لابد من بذل الأسباب، فكيف بأمر الله ؟
وكيف بشراء الجنة وهي السلعة الغالية العظمى؟
وكيف بالقيام بأعباء منهج الأنبياء في الدعوة إلى الله تبارك وتعالى وتقفي أثر الرسل الكرام في ذلك، هذه كلها تدل على أننا نحتاج إلى رجال.
ولهذا الله سبحانه وتعالى لما وصف عباده المتقين:
(في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه يسبح له فيها بالغدو والآصال رجال..).
رجال، وكلمة رجال كلمة عظيمة تدل على أنهم ليسوا مجرد ذكور يعني ليسوا إناث، لا، فالمقصود تحققت فيهم الرجولة.
والرجولة معروفة شروطها عند العرب وعند غيرهم من الأمم.
فنحتاج إلى رجال أقوياء.
نحتاج إلى من يحمل هذه الدعوة ويأخذ الكتاب بقوة، ويقوم لله تبارك وتعالى في كل مقام يريده الله بما يرضي الله وبما يدحض شبهات أعداء الله تبارك وتعالى، ويقيم المنارة لهذا الدين العظيم.

فلابد من ذلك ولا تكفي أبدا الرغبة أو حب الخير عن العمل.
نعم النية الحسنة وحب الخير موجودة فلاشك أنها الأساس، لكن الاكتفاء بها وحدها مع إمكان العمل لا يكفي.
أما الاكتفاء بها عند حالة العذر، تعذر العمل تماما وما بقي لديك إلا النية فالحمد لله.
لكن نحن الآن نتكلم عن مرحلة انفتاح، وعن مرحلة ولله الحمد إقبال لهذا الدين وليست أدبار، فتجد اليوم الشاب الضال وغدا ولله الحمد وهو مهتد.

تجد من كبار المجرمين والأشرار والفساق الذين يعملون مدمنين أو ممثلين أو كائنا من كانوا، تجده اليوم أو بالأمس وهو في غيه يعمه.
وإذا به اليوم أو غدا قد تاب إلى سبحانه وتعالى وأصبح داعية.
ونحن الآن في مرحلة إقبال وهذا يحتم بل يجب علينا أن ننتهز هذه الفرصة وأن نزداد عملا ، وأن نحول هذه الرغبة في الخير إلى العمل بطرقه الشرعية المعروفة.
وفقني الله وإياكم لذلك.

سؤال:
نسمع في هذه الأيام عن ما يدور من مفاوضات بين المسلمين واليهود، فما هي النظرة الإسلامية للوضع في فلسطين الحاضرة والمستقبلة؟
جواب:
ينبغي أيها الأخوان الكرام أن لا تشغلنا قضية عن قضية.
نعم الإسلام يحارب الآن في كل مكان لو ذهبنا إلى أقصى الشرق مثلا إلى الفليبين ثم إلى إندونيسيا ثم إلى جنوب شرق أسيا إلى كشمير إلى الشيشان إلى ما لا نهاية.
يحارب في كل مكان، لكن القضية الأولى التي يجب أن تقدم على كل القضايا الآن من جهة محاربة أعداء الله وجهادهم، ليكفوا شرهم وليدحروا عن أرض الإسلام التي احتلوها ظلما وجورا وعدوانا، تلك القضية الأولى هي قضية فلسطين.

ولا ينبغي أن تشغلنا أي قضية أخرى عنها، نشتغل بالقضايا جميعا لكن نرتبها.
والآن المرحلة تتأزم أكثر فأكثر، وإخواننا هناك في الأرض المحتلة لم يبقى لهم ملجأ ولا ملاذ إلا الله تبارك وتعالى ثم ما يأتيهم من إخوانهم المسلمين، فقد تقطعت بهم السبل والحيل كما ترون.
وقوة إسرائيل وهي الدولة الصهيونية المجرمة ورائها الغرب كله، وأكثر الشرق، بل حتى المداهنين ممن يدعون الانتساب لهذا الدين، كل هؤلاء في صف والفئة المؤمنة القليلة هناك وحدها ليس معها إلا الله تبارك وتعالى، ينبغي أن نؤيدهم وننصرهم بكل ما نستطيع.

ونعلم جميعا أنه لا مستقبل لا في فلسطين ولا في غيرها من بلاد المسلمين المحتلة إلا بالجهاد، لابد من الجهاد في سبيل الله.
وكل ما دون ذلك من مفاوضات أو مباحثات أو مجلس الأمن أو القرارات، كلها نحن على ثقة مطلقة أنها غير مجدية ولا خير فيها، ولذا نجد أن أكثر العاملين في الدعوة أو الجهاد هناك نافضين أيديهم من هذا، وإنما من تمرغ في أوحالها العلمانيون وأمثالهم.
لكن إخوانكم هناك يحتاجون منكم المدد بالدعاء، وبأحياء القضية والحديث عنها باستمرار.
يحتجون منكم دعما عظيما جدا لما لديهم من أنشطة دعوية، وأنا أبشركم أنني إلى آخر أيامي في مكة وأنا على صلة ببعض من جاء للعمرة وغيره، والله أن هناك من الأنشطة ما يفرح القلب ولله الحمد.

حلقات التحفيظ بالمئات داخل الأرض المحتلة ولله الحمد، والقائمين عليها من الأخوة الدعاة المعروفين الذين تخرجوا من الجامعات في هذه البلاد وغيرها.
الحجاب وانتشاره، التمسك والحمد لله.

فهناك نهضة دعوية كبيرة لكن تحتاج منا إلى دعم وإلى تأييد بالكتاب وبالشريط وبالدعاء وبالمال وبكل ما يتاح لنا وما يمكن.

والوقت الآن يضيق عن ذكر تفاصيل ذلك لكن نقول لكم نحن على ثقة أنه لن ينجح أي حل ولا أي مفاوضات.
ولن يكون بيننا وبين هؤلاء القوم إلا ما أخبر عنه النبي (صلى الله عليه وسلم) أخر الزمان نقاتلهم والله تبارك وتعالى معنا بنصره وتأييده حتى يقول الحجر والشجر يا مسلم هذا يهودي فأقتله،.
وهذا من عون الله تبارك وتعالى، ما دون ذلك فإنما هو حلول كاذبة أو مؤقتة أو تسكيتية أو ترضية لن تدوم أبدا، لن يقبلها اليهود أنفسهم فضلا عن المسلمين.

لكن نحن ما يجب أن نقدمه كما قلت العون المستمر والدعم والتأييد.
والحمد لله يوجد لهم هنا من هم معنا ونعرفهم، ولا يوجد قرية تقريبا أو بلده إلا وفيها من يعمل هنا في أي قطاعات من القطاعات يمكن التعرف عليه
.
يوجد عن طريق الندوة العالمية للشباب الإسلامي، لهم لجنة فلسطين ولهم جهود طيبة مشكورة، وعن طريقهم يمكن أن نقدم ما نستطيع إن شاء الله.
ويوجد طرق شخصية أخرى كما يحب الإنسان ليبرأ ذمته ويقدم لإخوانه وجزاكم الله خير.

سؤال:
ما حكم الجهاد؟ وهل هو فرض عين أم فرض كفاية؟، وأيضا الجهاد في الشيشان وأفغانستان؟
جواب:
هذه القضية أرجو أن لا نكرر ونتعب أنفسنا فيها، من أراد واستطاع أن يتطوع للجهاد في سبيل الله سبحانه وتعالى فليفعل.
وإذا ذهبت للجهاد وتطوعت وهو تطوع ليس بفرض فهو خير من أن تذهب وهو فرض عين عليك.

وأنا أتعجب حقيقة من حرص بعض الشباب على أن يقول أنه فرض، إن كان المقصود به إلزام الآخرين فلن تلزمهم فتواي ولا فتواك.
وإن كان المقصود التزام منك فباب الخير مفتوح، وإذا كان في جيبك ألف ريال فلا يحتاج أن تقول أعطوني فتوى أنه يجب على الواحد أن ينفق ألف ريال، يا أخي تصدق بالألف ريال ولا أحد درى عنك.

فخير لك أن تذهب متطوعا من أن تذهب وهو واجب، لأن المتطوع أمير نفسه، فإذا ذهبت ووجدت الأوضاع صعبة رجعت وليس عليك أثم.

ولو رأيت أنك لا تذهب بالمرة وتكتفي بالمال فليس عليك أثم وهذا أفضل.
لكن الإلحاح على مسألة الفرضية أولا هي غير منطقية من النظرة العقلية، يعني لو تأمل الإنسان حقيقة الأمر وتدبر ما في القرآن والسنة وواقع دعوة النبي (صلى الله عليه وسلم) وحالنا نحن الآن.

لا يمكن أن يكون الجهاد فرض عين على كل مسلم وإلا لانتقلنا إلى مكانهم هناك، وإلا ما كان تحتاج تسأل واحد وهو هنا.

دائما أقول للإخوان لو أني سأقول لك نعم فرض عين لما قلته وأنا هنا، بل سأذهب هناك ثم أكلمك وأقول لك ترى الجهاد فرض عين فألحق بي.

كيف أقول لك فرض عين وأنا هنا؟ معقول هذا الكلام؟ لا يمكن.
لكن كثير من الإخوان دخلوا في نفق وكأنه ما فيه إما فرض عين و إما لا شيئا عليه.
أبدا غير صحيح، فهناك الفرض الذي فرضه الله.

وعندنا الندب والمندوب ما حث الله عليه وحثنا عليه من دون إيجاب.
وعندنا ما يلتزم به العبد التزاما من نفسه، والحقيقة التي نعلمها جميعا أن كل من ذهب هناك فقد التزم وألزم نفسه وعاهد الله على الجهاد في سبيله من نفسه وما فرض أحد عليه شيء، ولو بقي هنا ما سأل عنه أحد وما دروا عنه.

والله سبحانه ما فرض على كل واحد منا أن يذهب، ولكن هو رأى من نفسه أن يذهب، ولو كانت المسألة مسألة وجوب لكان غيره أولى، لأن غيره قد يكون متدربا، وقد لا يحتاج إلى إذن من والديه وقد يكون وقد يكون..
لكن.. لا، ذهب هذا الأخ متطوعا ونشكره على تطوعه ونسأل الله أن يتقبل منه وإن مات أن يتقبل شهادته، وإن عاش أن يتقبل جهاده.
ونقول له يا أخي راعي الظروف وقدّر من ناحية الوالدين ومن ناحية المشاكل الأمنية التي تطرأ عليك لو ذهبت، من ناحية وضعك هناك وهل تثبت؟

والإنسان قد يتمنى لقاء العدو ولا يكون ذلك خيرا له، والله تعالى ذكر لنا أمة من الأمم:
(ألم تر إلى الذين قيل لهم كفوا أيديكم وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة فلما كتب عليهم القتال إذا فريق منهم يخشون الناس كخشية الله أو أشد...).
ما تدري فأنت الآن في راحة في عافية يكفيك التبرع بالمال أو شيء من هذا، وإذا ذهبت هناك ورأيت النار والصواريخ قد تندم وقد يموت المرء وهو مدبر غير مقبل والعياذ بالله، وهو نادم غير راغب نسأل الله العافية.

ما تدري ماذا تكون العاقبة، فالواحد منا لا يجب أن يتحمل من البلاء ما لا يطيق، ولكن يجب أن يقدم نفسه للطاعة ويسأل الله التسديد.

وارجوا أن لا تشغلوا أنفسكم بهذه القضية فرض عين أولا، وهذا يقدم أدلة وهذا يقدم أدلة، القضية ليست هكذا.

القضية قضية التزام وليست إلزام، ولالتزام هذا يعود إليك وإذا أردت أن تذهب فأذهب ولا تحاول أن تقنع غيرك بأنه واجب.
يمكن أن تقنع غيرك بأن الجهاد جيد ومفيد وطيب وكذا ويوافق ويذهب معك، لكن لو أردت أن تفرض عليه لابد أن يأتيك من يقول ليس بفرض لا عليك ولا عليه، وبالتالي تقول أجل لماذا أذهب؟
أرجو أن تتنبهوا إلى هذا الموضوع وفقكم الله.

سؤال:
ما حكم عمل حفل التوديع للنصارى العاملين معنا في العمل، وإذا لم يشارك المرء فما حكم الأكل من الكيك أو من غيره؟
جواب:
هؤلاء النصارى أولا لا يجوز أن يدخلوا جزيرة العرب، فلا يجتمع فيها دينان كما أخبر النبي (صلى الله عليه وسلم)، أو أمر، فممكن أن يكون اللفظ خبرا ومقتضاه النهي، وممكن أن يكون اللفظ نهيا صريحا:
(لا يجتمع في جزيرة العرب دينان).
(أخرجوا اليهود والنصارى من جزيرة العرب).
فلا يجوز أن يدخلوها في الأصل، ثم إن دخلوها بغير رغبة ولا يعني أننا نقر ذلك، ولكن إذا ابتليت ووجدتهم في عمل وأنت تعمل فيه.

أول ما تسعى إليه أن تخرجهم من البلد إن استطعت، إن كنت مدير أو بيدك سلطة أو إقناع المدير أو غير ذلك لإحلال مسلم مكانه.

وفي أثناء ذلك وإن لم تستطع ذلك فالدعوة واجبة، ثم عاد مجال الدعوة فلابد أن يكون هناك أرضية للدعوة كأن يرى فيك شيئا من محبة الخير له، لأن الدعوة هي محبة الخير.
فإذا رآك تحب له الخير وتحرص عليه وتؤكد له بأي وسيلة عملية أو قولية أنك تريد له الخير وأنك لا تريد له الشر.

وما هو الخير يا إخوان الذي نريد له ولأنفسنا؟ الإسلام.
هل يمكن أن نحقق له خير بدون الإسلام، خير الدنيا تافه، متع الدنيا قليل لا يؤبه له، لكن نريد له الخير بأن ينفذ نفسه وأهله من النار.
إذا رأى منا ذلك وهذا ينبغي وهذا حسن في التعامل، يعني أن يكون شيء من الهدايا أو إطعامهم أو إعطائهم بعض الأشياء أو كذا يمكن.

أما أن يتعدى ذلك إلى شيء من الاحتفاء والتكريم وخاصة عند التوديع وهو ذاهب غير آيب، ولا يرجى أن يسلم إذا عاد إلى بلاده فهذا لا يجوز.
هذا يكون من تعظيمهم ويجب علينا أن نعظم ما عظم الله وأن نحقر ما حقره الله.
تعظيم هؤلاء القوم فيه خلل، وهذا الخلل في عقيدة الولاء والبراء، فإن الله تعالى أمر بعداوتهم وأمر ببغضهم كنا يبغضوننا هم:
(قد بدت البغضاء من أفواههم وما تخفي صدورهم أكبر).
والله هذا كلام الله حق لا ريب فيه، ومن قال غير ذلك فقد كذب أو اخطأ.
اللهم إلا من ذكر الله عز وجل بأن يكون هناك نوع من المودة والصلة، كأن يكون إما خائفا على نفسه، يريد أن يدخل الدين لكنه خائفا على نفسه، أو من يجهل هذا الدين، كما قال الله عز وجل:
(فأجره حتى يسمع كلام الله ثم أبلغه مأمنه ذلك بأنهم قوم لا يعلمون)
قد يكون لا يعلم كلام الله ولا يعرف حدود الله ولا يعلم حقيقة هذا الدين.
أو قد يكون عرف الدين من خلال نماذج سيئة مم يذهبون إلى بلادهم بالفسق والتعري والخمور والغش والكذب، وهذه نراها هنا أو غير ذلك.
لكن المقصود أن من وضحت له الحجة واستبان له الحق ولم يجب فهذا دليل على أن في قلبه كبر وحسد كما قال تعالى:
(حسدا من عند أنفسهم).
وأنه لا بد انه يكن الغيظ والعداوة لأهل هذا الدين لأنه من حزب الشيطان، وحزب الشيطان لابد أن يبغض حزب الرحمن.

فالواجب على المؤمنين أن يبغضوهم وأن لا يحبوهم وأن لا يكونوا كما قال الله تعالى:
(ها أنتم تحبونهم ولا يحبونكم).
هذا يعني الواقع مع الأسف الآن، وكأن هذه الآية تنطبق علينا مائة بالمائة، نعظمهم ونعظم أحوالهم وأمورهم وهم لا يقيمون لنا أدنى وزن وهذا من العقوبة نتيجة لأننا لم نقم حقيقة الولاء والبراء وملة إبراهيم عليه السلام حيث أعلنا صريحة:
(إنا برآء منكم ومما تعبدون من دون الله كفرنا بكم وبدا بيننا وبينكم العداوة والبغضاء أبدا حتى تؤمنوا بالله وحده).
(ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع لتهم).
والآن والله يا إخوان أن العربي إذا دخل في دينهم والله أنه محتقر لأنه كان عربيا ولأنه كان مسلما فهو محتقر، فما بالك بمن لم يدخل في دينهم كيف يكون احتقاره؟
نسأل الله أن يصلح أحوالنا وأحوال إخواننا المسلمين.
ولا تشارك يا أخي الكريم في هذه الحفلة ولا تأكل من طعامها ولا تشرب من شرابها.

سؤال:
ما الجمع بين قوله (صلى الله عليه وسلم):
(خير القرون قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم)، وبين القول:
( أمتي كالغيث لا يدرى أول خير أم آخره)، وهل هذا يعني أننا لا نقدر أن نكون و نبلغ درجة من كان قبلنا بمصداق حديث الرسول (صلى الله عليه وسلم) ؟
جواب:
نعم يعني خير الناس قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم، هذا من حيث الطبقة العامة لا من حيث كل فرد بذاته.
لا شك أن أفراد الصحابة جيل متميز لن يبلغ مثله أحد، نعم الجيل هذا الطبقة العامة منهم، من الصحابة رضوان الله تعالى عليهم هم أفضل الأمة جميعها.
الطبقة التي تليهم وهم التابعون هم أفضل وخير من الطبقة التي بعدهم من هذه الأمة.

لكن إذا نظرت إلى أن في التابعين من هو خير وأكثر إيمانا ممن له مجرد صحبة، لأن الصحابة رضوان الله تعالى عليهم كما دل عليه حديث:
(لو أنفق أحدكم مثل أحد ذهب ما بلغ مد أحدهم ولا نصيفه). يدل على ماذا؟
يدل على أن الصحابة كانوا طبقتين أيضا لأن المخاطب كان من الصحابة وممن لهم صحبة.
فالصحابة بمعنى أخص وهم السابقون الأولون من المهاجرين والأنصار هؤلاء درجه.
ومن أسلم وجاهد من بعد الفتح أيضا درجه.
فنقول نعم بعض أفراد التابعين، كبار التابعين المجاهدين هم خير من آخر الطبقة الثانية، والثانية وهذه لا شك فيها، لأن الأولى قد تحتمل، وهي أن أفراد من جيل تابعي التابعين منهم من هو خير من أفراد التابعين وهكذا، فهذا كطبقات.

أما الأمة في مجموعها فإن الخير فيها إلى قيام الساعة، الخير موجود فيها.
وإذا كانت الطائفة المنصورة كما أخبر النبي (صلى الله عليه وسلم) لا تزال ظاهرة على الحق إلى قيام الساعة فإنها قد تكون أو قد تأتي مرحلة من المراحل ومن الاستضعاف ومن الشر والظلم والكفر وهكذا يكون للعمل الواحد خمسين كما أخبر بذلك النبي (صلى الله عليه وسلم) في الحديث الآخر.

فيكون حالها أعظم ممن كان في الأجيال أو القرون الثلاثة بسبب ما حف به من المحن والبلاء وقلة المعين والنصير، لا أن هؤلاء في ذواتهم أو كأفراد فيهم من هو أفضل هذا لا يمكن، لكن أيضا يحسب الأحوال.

لكن الخير في هذه الأمة باقي إلى قيام الساعة، والطائفة المنصورة لا تزال قائمة، وإن ضعفت في بلد فهي قوية في بلد آخر، فمن هنا ينبغي أن نعتقد أمرين:

نعتقد أفضلية الثلاثة القرون الأولى على غيرها.
كما أيضا نعتقد أن هذه الأمة أمة مباركة خيرة، وأن الخير لا ينقطع فيها.

وأن علينا أن نجاهد لكي نكون إن شاء الله ممن ينال شرف صحبة هؤلاء الكرام في الجنة، فيلحق بهم وإن لم يكن منهم، وإن لم يدركهم.

سؤال:
في بعض الأحيان يكون لدى الشخص ميل إلى بعض الأعمال، ويحس أنه يفعل بعض تلك الأشياء لمجرد الميلان القلبي والإحساس بالتأثر القلبي، فهل هذا من الصفات الباطلة وهل له تأثير بالعقيدة:
جواب:
نعم يعني مجرد الميل القلبي ليس هو العبرة، بل لا ينبغي للمؤمن أن يكون الدافع له لكي يرجّح قولا على قول أو عملا على عمل هو الرغبة أو الميل النفسي لأن الله تبارك وتعالى يقول:
(فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما).
يعني التسليم المطلق بحيث لا ينبغي لأي شيء آخر إلا الموافقة والمطابقة لما جاء به النبي (صلى الله عليه وسلم) :
(وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم).

فلا اختيار إلا ما أختاره الله ورسوله، ولذلك قال العلماء حتى ما جاء في القرآن من الحدود والأحكام، حتى ما كان ظاهرة التخيير فإنه تخيير مصلحة لا تخيير شهوة:
(إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادا..).
يقول العلماء هذا التخيير تخيير مصلحة، وليس تخيير شهوة، يعني واحد يقول ما دام هذا قريبي وأحبه إذا أنفيه ولا أقتله، أو إن كان أحدا أكرهه إذا أصلبه.
لا... بل ننظر المصلحة، وهذه الآية كما تعلمون فيها كلام طويل للفقهاء.

إذا ينبغي للمؤمن أن يكون هدفه أن يكون قلبه تابعا لما جاء به رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، وهذا معنى أشهد أن محمدا رسول الله، وهو معنى الحديث على ما في سنده:
(لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه تبعا لما جئت به).
فلا يكون هواه هو قائدة.
(أفرأيت من اتخذ إلهه هواه وأضله الله على علم..).
هذا حال من حال الكفار، أما المؤمن فإنه يتخذ ما جاء عن الرسول (صلى الله عليه وسلم) قائدا ودليلا له.

أما إذا كان الأمر أمر تخيير من الله للعبد، يعني فيه قضايا في الشريعة يكون التخيير فيها فضل من الله تبارك وتعالى ورحمة بعباده، فإذا اختار الإنسان الأيسر فهذا شأنه (صلى الله عليه وسلم) كما صح في الحديث:
(ما خير بين أمرين إلا أختار أيسرهما ما لم يكن أثم).

يعني مثلا أن تحرم بأي نوع من أنواع النسك الثلاثة مثلا ما فيه حرج.
تريد أن توتر بأي نوع من أنواع الكيفيات الثابتة عن النبي (صلى الله عليه وسلم) ما فيه حرج.
تريد أن تقرأ بأي نوع من القراءات الثابتة ما فيه حرج.
هنا يكون للنفس ورغبتها اعتبار، أما في غير ذلك فكما تقدم.

سؤال:
نريد أن نعرف أحوال إخواننا في الشيشان وهل صحيح ما سمعنا عن سقوط الشيشان جميعها.
جواب:
الحقيقة أنا ما سمعت هذا فقد انقطعت في الفترة الأخيرة عن الأخبار فما سمعت بهذا الخبر، ونرجو أن لا يكون صحيحا.

أما هم فينبغي أن نعلم أن الجهاد طويل الأمد، وهذا ما كنا نقوله لمعرفتنا بوضع إخواننا المجاهدين هناك.
المجاهدين هناك لا يذهبون إلى هيئة الأمم المتحدة ولا يشتكون إلى مجلس الأمن، ومن هنا لا بد أن تأخذ حقك بيدك، وهذه عملية طويلة.
ثم إن أعداء الله هناك لن يكلوا ولن يملوا والشرق والغرب متعاونون عليهم، فإذا كون الشيشان تسقط كلها ثم ترجع كلها هذه معركة مستمرة كر وفر ومد وجزر حتى يظهر الله تعالى دينه ظهورا نهائيا بأذن الله تعالى.

سؤال:
حول أسلوب وأخطاء بعض الدعاة (غير واضح).
جواب:
أحيانا يكون الخلل من الداعية، فبعض الدعاة يكون الخلل أصلا في طريقته في الدعوة، فبعضهم هداه الله يأتي بالشاب فيدعوه إلى الله تعالى من خلال الجدل والقيل والقال وفلان وفلان، والرأي الفلاني ضد الرأي الفلاني وهكذا.
وبالتالي فلا تغضب من مسيرة أنت صغتها، أنت ربيته على هذا المنهج، ولذلك تجد هذا النوع ممن تربى على هذا الشيء أول ما يبدأ بشيخه يرد عليه عادة أو على بعض شيوخه ،هم علموه الرد وسيتعلم أين ؟ سيرد عليهم وهذا طبيعي.

وفي الناحية الأخرى الخلل يكون في طالب العلم نفسه، إذا كان طالب العلم نفسه من النوع الذي يحب الجدل وهذا مرض في القلوب والعياذ بالله، يحب المراء يحب الكلام في الناس، فتجد أن هناك خلل في التربية وهذه حالات معدودة، على كل حال لابد منها لكن تظل محدودة.
أما المنهج السليم والصحيح في الدعوة إلى الله فهو التربية على صغار العلم كبر كبارها، فتجد بعض الشباب لو طلبت منه أن يقف ويبين للناس ما معنى قل أعوذ برب الفلق ما يستطيع أن يتكلم فيها بكلمة.

لو قلت له تقدم لتؤم جماعته في القرية عشرة أنفار، تجده ما يستطيع أن يؤمهم.
لو قلت له اقرأ من رياض الصالحين وبين لهم ما فعل.
لكن مستعد أن يجادل في أبي حنيفة مثلا وفي فلان وعلان، راح في أودية بعيدة لا تهمه ولا تنفعه ولا يسأل عنها لو عاش وحتى يموت.
كبعض السلف لما قيل له:
ألا تلعن يزيد ابن معاوية!
قال لا أذكر أني في حياتي لعنت أحد، فلماذا العن يزيد ؟
المقصود أن هناك قضايا يمكن لا يكون لي رأي فيها، فليس هناك داع أن أرد على فلان، وفلان عنده أخطاء....
ومن يسلم من الأخطاء ؟، آلاف الفلانيين وليس فلانا واحد:
(قال وما علمي بما كانوا يعملون ، إن حسابهم إلا على ربي لو تشعرون).
وأنا علي نفسي ومحاسب عنها، فعلي أخطائي.

فهذه هي النظرة التي يعرفها من يشتغل بعيوبه عن عيوب الناس،
ومن يعلم أن العمر محدود،وأنه يجب أن تكسب أكبر قدر في هذا العمر من الخير من الإيمان والتقرب إلى الله، من محبة إخوانك المؤمنين ودعائهم وجمعهم على الحق.
وإلا يمكن أن يضيع الإنسان عمره في قضايا لا قيمة لها.

والدليل على ذلك خذ أي واحد من هؤلاء وأخرجه عن الموضوع الذي يتكلم فيه إلى موضوع آخر، لا يجيبك.
بخلاف الداعية الناجح والشاب الناضج تجده يمكن أن يتكلم في هذا الموضوع وفي هذا وهذا، ويأخذ الأمور بأناة ولا يأخذها بتعصب،
لا يأخذه بتشنج،لا يأخذها بتبعية وعبودية الأشخاص، وهذا من أسوء ما يمكن.

فنحن نعبد الله تبارك وتعالى وقدوتنا محمد (صلى الله عليه وسلم) وما عدا ذلك فكل إنسان يخطئ ويصيب.
ومن كان ممن تعد معائبة فكفاه فضلا وشرفا ونبلا.
ومن كان من أهل البدع المحضة فنرتب أهل البدع ونرتب أهل الشر.
كما أن الواحد منا لو كان في بدنه داء لرتبه وبدأ بالمرض الأخطر ثم الذي بعده ثم الذي بعده.
فلو كان عندك أي أمر من الأمور تريد أن تعمل بها، عندك ألف ريال فلا تنفقه على شيء كمالي كزينة في الحوش مثلا وأنت ما عندك كهرباء داخل البيت، وما عندك ماء.
هكذا العاقل يضع نفسه دائما في موضع يليق، ويضع كل شيء في موقعه وموضعه الصحيح.

مع ذلك كله يا إخوان لا ننسى وأذكر نفسي أولا أننا في كل ركعة نقول أهدنا الصراط المستقيم، نحتاج أن يهدينا الله في كل أمر،
ونحتاج أن يوفقنا الله في كل لحظة وفي كل عمل،
فإصرار الإنسان على مواقف معينة وآراء معينة وإن كان يقول أهدنا الصراط المستقيم هذا دليل على أنه لا يريد ذلك وإن قالها بلسانه.
أما الذي يريد الهداية فبإمكانه أن يراجع نفسه،
ويسأل إخوانه ويستغفر الله ويتوب إليه،
ويتأمل وينظر قد يكون أخطأ وقد يكون أصاب،
ويلقى الله وهو خائف وجل أن يكون ما عمل غير موافق وغير مقبول.
نسأل الله العفو والعافية.
أما من تراه مصرا معاندا متشددا على ما يقول فالحقيقة أن هذا مما يدل على أنه قريب من الهلاك أو بطريقه للهلاك.
نسأل الله أن يردنا إليه جميعا ردا جميلا إن على كل شيء قدير.

سؤال:
قامت إحدى الأخوات بعملية استشهادية فزعم أحد الأخوة أن هذا انتحار وأن مصيرها إلى النار فما القول الصحيح في ذلك؟
جواب:
أي مسلم يجتهد بعمل من الأعمال وله فيه وجهة نظر أو دليل لإظهار الحق فواجبنا أن نستغفر الله سبحانه وتعالى له وندعو له بالرحمة وندعو له بالقبول.
بخلاف ما لو جاء يستفتينا أفعل أو لا أفعل ؟ نعم وقتها نتكلم ونقول له لا تفعل أو أن الأولى أن لا تفعل أو نراجع المسألة أو نجتمع وندرس النصوص وننظر المصلحة.
أما ما قد وقع فموقفنا من أي مسلم أن ندعو له بالمغفرة ولا يجوز أن يقال فلان في النار والعياذ بالله.

ولا يجوز أن يتعالى على الله فيقال لن يتقبل الله من فلان.
ما ندري يا أخي هل هذه الأخت من باب الترف تذهب بنفسها،
أو أن تكون ابتليت بنفسها وبعرضها وبمن تحب فوجدت أنه لا حل أمام هؤلاء القوم إلا أن تفعل ما فعلت،فالله سبحانه وتعالى رحمته واسعة.

والعظة والعبرة بالقيام بمثل هذا العمل من ناحية النكاية في العدو واضحة،ومن حيث حث همم المسلمين أيضا واضحة.

فيجب على المسلمين أن ينصروا إخوانهم ولا يدفعوا أخوات المجاهدين أو أقربائهم أن يفعلن ذلك.
المقصود أن لها عبر ولها دلالات ينبغي أن نتأملها جميعا بغض النظر عن الرأي الفقهي والراجح والمرجوح.
لكن ما وقع فنقول نسأل الله سبحانه وتعالى أن يتقبل من فاعله وأن يثيبه عليه بأفضل وأجزل الثواب وان يجعله نصرة للإسلام والمسلمين وأن يجعل المسلمين يهبون لنصرة إخوانهم فلا يضطروهم إلى مثل هذا العمل.

تم بحمد الله.
=====================================
اللهم علمنا ما ينفعنا وأنفعنا بما علمتنا وزدنا علما ، وأجعلنا اللهم ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه..اللهم آمين.
وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين.

أختكم / بنت الرسالة
19-06-2001, 12:43 AM
http://www.dawh.net/vb/showthread.php?t=143[/align]

الفارسة 06-30-2004 01:02 AM

[align=center]التخطيط الإستراتيجي لتربية أمة التوحيد.

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على نبينا محمد
وعلى آله وصحبه وسلم .


في عام 1996 فازت مقالتان منشورتان بدورية هارفارد (Harvard Business Review)
المشهورة بجائزة ماكنزي في الإستشارات العالمية.
المقالة الأولى للدكتور جاري هامل " وعنوانها " الإستراتيجية كثورة".
المقالة الثانية لأستاذ التخطيط الإستراتيجي بهارفارد ، د.مايكل بورتر وعنوانها "ما هي الإستراتيجية ".
كلاهما كانت تعالج التخطيط الإستراتيجي من ناحية تطويره التطوير الذي يأتي على جذوره التي قام عليها وإعادت صياغتها بما يتفق مع تطور معطيات التراث الثقافي البشري المتسارع .

الشاهد مما سبق أن المنطلق الأساسي للإستخدام أوعدمه لما يسمي التخطيط الإستراتيجي منوط بالتفكير الإستراتيجي المختزن فيمن يقومون بعملية التخطيط ذاتها .

نحن نحتاج ثورة في التخطيط الإستراتيجي للتربية في بلادنا(عالمنا الإسلامي) . منطلقه الأساسي التخطيط للتغيير وليس للتبعية أو لتحصيل الحاصل ، أن لا يكون تخطيطنا تكرارأ وإن شئت فقل إجتراراً لما أفرزته معطيات الدول المتقدمة إن صح التعبير.

إن حاجتنا للتفرد (التمييز) في أسلوب التخطيط الإستراتيجي للتربية ،تفرداً مغايراً لما درجت عليه نظريته تنبع من :

§ الرؤية الضبابية أو الهلامية للتحديات المستقبلية .نتيجة ضعف الدراسات المستقبلية الجيدة.
§ عدم وجدود وحدات للمعلومات مستقلة بكامل استعداداتها للمعالجة الإحصائية والبيانية السليمة.
§ عدم وجود الكفاءات المحورية عالية الجودة لإدارة عملية التخطيط الإستراتيجي.

بإختصار نحن بحاجة إلى:ـ( التخطيط الإستراتيجي الإبتكاري للتربية) .
هذا لوأردنا:ـ
§ التمييز في المخرجات ترقى لمتوى آمال الأمة من أبنائها.
§ إنشاء تربية تقف أمام التذويب .
§ تربية (تفلتر) معطيات العولمة لإستخلاص ما فيه من الثمين .

فليس كل ما يلمع ذهب.
والله من وراء القصد،،

16-06-2001, 08:26 AM
http://www.dawh.net/vb/showthread.php?t=132[/align]

الفارسة 06-30-2004 01:15 AM

[align=center]المؤامرة ضد الوثيقة الإسلامية لحقوق الطفل

--------------------------------------------------------------------------------

بسم الله الرحمن الرحيم ، ولا عدوان إلا على الظالمين ،
وأصلي وأسلم على خير المرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين.

يا أمة التوحيد ...!!
لقد مضي عهد التجهيل والتضليل ببعثة قائد الغر المحجلين .. .. ولقد خلقنا الله تعالى لعبادته ، وهذه العبادة تستوجب منا جموعا و أفراداً العلم والتعلم لها..
لقد تم توضيح مفصل لما تضمنته الوثيقة الخبيثة المسماة بحقوق الطفل.
وتم تزويدكم بنص كامل للوثيقة المعدلة بما يتفق مع ديننا الحنيف ، شارك في إعدادها عدة منظمات إسلامية تحت أئتلاف مشترك ، وتم تقديمه للجلسة القادمة في 19 سبتمر .
ولقد حدث عليها تعديلا تم إجراؤه لبنودها من قبل المنظمات النسوية الداعية للإباحية في منظمة الأمم المتحدة. ..
ومنعت المنقبات من المشاركة.. وأقتصر علىعدد محدود جدا من المحجبات تم قبوله وإعطاؤها التصريح للدخول والحضور دون المشاركة .ولمزيد من الإطلاع لما جرى ويجري خلف الكواليس إليكم الرابط التالي..
(( وأرجو المعذرة من وجود صور نسائية متبرجة في الرابط لا أعرف كيفة إزالتها.. وإني أتمنى إن أستطعتم معالجتها فنيا وإلغاؤها، أن تبادروا إلى ذلك وجزاكم الله خيرأ، وأحسن إليكم وأثابكم بما يبلغلكم أعلى الجنان.. اللهم آمين.)).



والله من وراء القصد،،،،
أختكم / بنت الرسالة.

09-09-2001, 10:13 AM
http://www.dawh.net/vb/showthread.php?t=914[/align]

الفارسة 06-30-2004 01:20 AM

[align=center]متى يماط اللثام عن سيوفك يا أمتي..؟؟

--------------------------------------------------------------------------------

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على محمد وآله وسلم.

فلنضع نحن حجر الأساس ..! نداءٌ صدوق .. وسط ألمٌ وهمٌ أبكم .. يجثم على صدر أمتي..
كتبه الشيخ الفاضل / سلمان بن فهد العودة ... حفظه الله تعالى.
الاثنين 9/5/1422هـ .

حكمت المحكمة العليا في إسرائيل لصالح مجموعة متطرفة ممن يسمون أنفسهم ( أمناء جبل الهيكل ) ببنائه استناداً على دعوى بحقهم في إقامة الهيكل الثالث الذي خربه الرومان آخر مرة، زعموا ..!
وقامت الشرطة بحماية هؤلاء المتطرفين؛ ليؤدوا مراسيمهم الرمزية ، والتي تحمل أبعاداً في غاية الخطورة .
وهكذا تواطأت السلطة القضائية والسلطة الإدارية مع قوى التطرف في المجتمع الإسرائيلي، لتحكم حلقات هذه المهزلة المضحكة المبكية ..
ولنتجاوز كل المغالطات التاريخية، لنطالب هؤلاء المجرمين السكارى بخمرة القوة والغطرسة .. أن يثبتوا لنا صحة انتسابهم لذلك الجيل الغابر ..
وإذا صح لهم هذا ، فليثبتوا أنه لم يسكن هذه الأرض أحد قبلهم ، وإلا فهو أولى منهم بها !
إن مثل هذا التصرف الأرعن .. حلقة في سلسلة طويلة من استخفاف اليهود بالأمة التي عرفوا أنها لا تصنع أكثر من الشجب والاستنكار ، وهاهم يهيئون المسجد للتقويض عند أول هزة أرضية خفيفة ، أو حتى صوت طائرة ثقيل ...
وقصارى ما يملكه مسلم أن يُدبّج مقالة رائعة يقول له الناس بعدها: أحسنت ، بينما الذي يتطلبه الموقف أكثر من ذلك بكثير.
وقد هاتفني كثير من الشباب ، وهم يتكلمون بحرارة وصدق : ماذا يتوجب علينا أن نفعل ؟
ووجدت نفسي مثلهم ، أطرح التساؤل نفسه عليهم وعلى نفسي .. أما لهذا الليل من آخر ؟
هل كتب علينا أن نظل نتجرع المرارات والأحزان القاهرة، ونتجرع العجز دون أن نصنع شيئاً يذكر لقضايانا المصيرية....
أم إننا غير جادين أصلاً في تساؤلنا ، فهو فورة غضب وقتية لا تلبث أن تخمد ، لنعود من جديد ندور في حلقتنا المفرغة ، ونَغرق في همومنا وأشيائنا الصغيرة .. ونعود لنمارس قدرتنا على إلحاق الأذى بالأقربين ؟!

ولنكن صرحاء ..!
العاجز عن القليل كيف يطمع بالكثير ، ومن لا يحرك حجراً من مكانه كيف يحلم بتحريك مبنى ضخم ؟

ألا كل قومٍ ليس يُنصر حقهم....... إذا لم يذد عن حقهم مدفع ضخمُ.

إن اليهود قش هش ، ولم تكن مشكلتنا معهم بقدر ما كانت مع أنفسنا .. فمتى نفيق ؟

بلــــي الــــجديد ومســـنا القرح....... فمتى تفيق أخي .. متى تصحو ؟.
وا لوعتاه ! كم انقضت حـــــقب........... وامــــتد ليـــــل مــــا لـه صبــح.
وبغى وحوش لـيس يردعهــــــم............ خـــــلق ولا ديــــن ولا نصـح .
وصحا التراب أخي ولم تصحـو.............. ويلــي عليك .. أينفــــع النـوح ؟.
وبيــــارق الـــــقرآن كــــــــابية....... تلــــهو بهـــا النّسَمات والسفــــح.
حنَّت وأين مضــت فوارسهـــــا........ عنها والاستشهــــاد والفتــــــــحُ.

فمتى نضع نحن حجر الأساس لإعلان قيم الإيمان والتقوى في نفوسنا ..؟
ومتى نضع حجر الأساس لترسيخ وتعميق الأخوة الدينية فيما بيننا ؟
ومتى نضع حجر الأساس لاعتماد اليهود كعدوٍ مشترك ورئيسي؟ ، بل هم العدو المشترك الرئيسي لنا ..
ومتى نعتمد الجهاد كخيار استراتيجي ترتعب منه قلوب أهل الشرق والغرب ؟ .

إلى متى نترك الأهل في فلسطين يواجهون الحرب وحدهم بينما نستطيع على الأقل أن نحمي ظهورهم ونشد أزرهم بالكلمة الصادقة ، والموقف النبيل ، والدعم بلا حدود ، وتفعيل الآليات الممكنة والمتاحة الآن ، تفعيل لجان الدعم المتواصل ، تفعيل لجان المقاطعة الرسمية والشعبية ، التعبير عن السخط الإسلامي .. كل بطريقته الخاصة .. ليتكلم الخطباء ، وليهتف الشعراء ، وليصرخ الأطفال ، وليتخل الأثرياء عن شحهم ، وليؤجل المتناحرون خلافاتهم حتى يفرغوا من عدوهم الأكبر اللدود .
ولم لا تصدر المحاكم العربية والإسلامية العليا أحكاماً صريحة ببطلان هذا العمل الشائن ، وبطلان الاحتلال اليهودي لفلسطين ، وحق الشعوب الإسلامية في تحرير مقدساتها وطرد الغاصبين ؟
إن هذا الاستخفاف الساخر بمشاعر المسلمين لأمر يثير التقزز ويزيد المقت والاستهجان .. ولكن من يدري .. فربما كان هذا العمل وأمثاله الشرارة التي تقدح نار الغضب في الأمة .. لتأتي على قش اليهود وما بنوا ..

ممرد الصرح يا بلقيسنـــا انتظري ......... ألقي ثيابك فالأحشاء تنفـــطر
ما الصرح إلا زجاج سوف تطحنه ........ مطاحن الفتح في راياتها الظفر

اللهم عليك بيهود فإنهم لا يعجزونك ، اللهم أحصهم عددا ، واقتلهم بددا ، ولا تغادر منهم أحدا .
والحمد لله رب العالمين
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اللهم آمين.. اللهم آمين.
والله من وراء القصد ،،،
بنت الرسالة.
31-07-2001, 01:26 AM

http://www.dawh.net/vb/showthread.php?t=333[/align]


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 08:54 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.