العودة   ملتقى الشبكة النسائية العالمية > المـلتــقـى العــلـمــي > ملتقى التربية والتعليم

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: حينها همست (آخر رد :صوت خجولة)       :: دمع سكيب (آخر رد :أم القعقاع)       :: ►█▓ . تـدبـر القرآن . ▓ (آخر رد :أبــــ أحمد ــو)       :: الأخلاق في الاسلام 2 (آخر رد :حلم وواقع)       :: الخيل الأصيلة إذا أوشكت أسرعت (آخر رد :أبــــ أحمد ــو)       :: ثلاث أفكار دعوية للأسرة في رمضان (آخر رد :أم حمد)       :: أسرع رجيم صحى (آخر رد :غاوية كلام)       :: اذا وقع الذباب في اناء احدكم فان في احد جناحيه داء وفي الآخر دواء (آخر رد :أم حمد)       :: الفرح بموت الظلمة والطغاة (آخر رد :خطى رآحلة)       :: هل ثبت ذكر معين يقال عند الإفطار ؟ | الشيخ المصلح (آخر رد :خطى رآحلة)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-31-2009, 09:42 PM   رقم المشاركة : 1
عضو الملتقى





معلومات إضافية
  الجنس : ذكر
  الحالة :حسين الطائي غير متصل
 
 

 

الرسالة الشخصية
 




 

Thumbs up الأساليب التربوية المستمدة من السنة النبوية لتصحيح أخطاء المتعلمين


[overline]الأساليب التربوية المستمدة من السنة النبوية لتصحيح أخطاء المتعلمين [/overline]
تتركز الأساليب التربوية لتصحيح الأخطاء بصنفين رئيسين هما:(أساليب التصحيح المباشر وأساليب التصحيح غير المباشر) وهذا ما نراه واضحاً جلياً في الأساليب التربوية المستمدة من السنة النبوية لتصحيح أخطاء المتعلمين إذ تنقسم بشكل عام على قسمين رئيسين هما:
أولاً: أساليب التصحيح المباشر.
ثانياً: أساليب التصحيح غير المباشر.
وسأتناول بإيجاز عدداً من الأساليب النبوية المباشرة في تصحيح الأخطاء وأعرضها بشكل موجز للإفادة منها في مجالات التربية والتعليم:
1-أسلوب التصحيح المباشر مع التشديد في إنكار الخطأ :
هذا الأسلوب من الأساليب النبوية البارزة في تصحيح الأخطاء فعَنْ أَبِي سَعِيدٍ الخدري رض الله عنه، قَالَ: كُنَّا جُلُوسًا عَلَى بَابِ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم نَتَذَاكَرُ، يَنْزِعُ هَذَا بِآيَةٍ ويَنْزِعُ هَذَا بِآيَةٍ، فَخَرَجَ عَلَيْنَا رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم كَأَنَّمَا تَفَقَّأَ فِي وَجْهِهِ حَبُّ الرُّمَّانِ، فَقَالَ:((يَا هَؤُلاءِ أَبِهَذَا بُعِثْتُمْ ؟ أَمْ بِهَذَا أُمِرْتُمْ؟ لا تَرْجِعُوا بَعْدِي كُفَّارًا، يَضْرِبُ بَعْضُكُمْ رِقَابَ بَعْضٍ)) ، ويتكرر هذا الأسلوب كثيراً في السنة النبوية ونرى فيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم يعامل الناس ويصوب أخطاءهم وفقاً لطبيعتهم فعن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت قدم ناس من الأعراب على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا: أتقبلون صبيانكم؟ فقالوا: نعم، فقالوا: لكن والله ما نُقبِّل، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ((وأملك إن كان الله نزع منكم الرحمة)) ، وفي رواية أن الأقرع بن حابس أبصر النبي صلى الله عليه وسلم يقبِّل الحسنرضي الله عنه فقال إن لي عشر من الولد ما قبلت واحداً منهم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم((إنه من لا يَرحم لا يُرحم))(المنذري-1987-3- 204)
ويستطيع المربي أن يتبع هذا الأسلوب فيصحح الخطأ مباشرة ويبين إنكاره للخطأ من خلال كلماته ونبرة صوته، وفقاً لمتطلبات الموقف وطبيعة المتعلم ويكون بذلك قد وفر للمتعلم تغذية راجعة فورية يستطيع من خلالها تعرف خطأه والعمل على تصويبه، ويوجه العملية التربوية بانتظام لتحقيق الأهداف التربوية المنشودة، ويتركز هذا الأسلوب للتصحيح المباشر على ما يبدر من المتعلم من أقوال أو أفعال تكون بعيدة عن الصواب مما يستلزم متابعة جادة من المربي وتصرفاً حازماً ليكون توجيهه منضبطاً موفقا بإذن الله تعالىً.
2- أسلوب التصحيح المباشر ببيان العاقبة من خلال تقريب الصورة:
عندما يتبين الخطاء مباشرة يكون له أثراً كبيراً في تصحيح مسار الأمور ولا سيما في العملية التربوية ونرى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم استعمل هذا الأسلوب في تصحيح الأخطاء ومثال ذلك ما ورد عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم رَأَى فِي أَصْحَابِهِ تَأَخُّرًا فَقَالَ لَهُمْ ((تَقَدَّمُوا فَأْتَمُّوا بِي وَلْيَأْتَمَّ بِكُمْ مَنْ بَعْدَكُمْ لا يَزَالُ قَوْمٌ يَتَأَخَّرُونَ حَتَّى يُؤَخِّرَهُمْ اللَّهُ)) ، وعن أسماء بنت يزيد (أنها كانت عند رسول اللهصلى الله عليه وسلم والرجال والنساء قعود عنده فقال:((لعل رجلا يقول ما يفعل بأهله ولعل امرأة تخبر بما فعلت مع زوجها)) فأرم القوم فقلت أي والله يا رسول الله إنهم ليفعلون وإنهن ليفعلن قال:((فلا تفعلوا فإنما مثل ذلك مثل شيطان لقي شيطانة فغشيها والناس ينظرون))

والأمثلة على استعمال رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا الأسلوب كثيرة منها ما ورد عن أبي جحيفة قال((اختلفاً لحماً كثيراً وثريداً ثم جئت فقعدت حيال النبي صلى الله عليه وسلم فجعلت أتجشأ فقال:((أقصر من جشائك فإن أكثر الناس شبعاً في الدنيا أكثرهم جوعاً في الآخرة))
ولما نمعن النظر في هذا الأسلوب التربوي النبوي في التصحيح المباشر للأخطاء نرى أنه بالإمكان استعماله على نطاق واسع في العملية التربوية والتعليمية، فالمتعلم عندما يخطئ في أثناء عملية التعلم ويصحح له المربي خطأه يكون ذلك الأمر فعالاً، ويكون الموقف التعليمي أكثر فاعلية عندما يتعرف المتعلم أن لخطئه أثر سلبي وعاقبة غير محمودة قد تؤدي إلى أثار سلبية في تقييمه في مسيرته العلمية والحياتية لا سيما إن رافق التصحيح المباشر تقريب لصورة النتيجة، فيسعى المتعلم إلى التخلص من أخطائه وفقاً للتوجيهات التي وجهه إليها المربي، ومن خلال ذلك يستطيع المربي أن يحقق الأهداف التربوية المنشودة.
3- أسلوب التصحيح المباشر بالمبادرة للترهيب من عاقبة الخطأ:
يرد هذا الأسلوب كثيراً في السنة النبوية ون ذلك ما قَول أَنَسُ بْنُ مَالِكٍ رضي الله عنه قَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ((يَا بُنَيَّ إِيَّاكَ وَالالْتِفَاتَ فِي الصَّلاةِ فَإِنَّ الالْتِفَاتَ فِي الصَّلاةِ هَلَكَةٌ فَإِنْ كَانَ لا بُدَّ فَفِي التَّطَوُّعِ لا فِي الْفَرِيضَةِ)) (المنذري-1987-1-371)
ويتكرر هذا الأسلوب كثيراً فعَنْ عَمْرِو بْنِ شُعَيْبٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ جَدِّهِ أَنَّ(امْرَأَةً أَتت رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم وَمَعَهَا ابْنَةٌ لَهَا وَفِي يَدِ ابْنَتِهَا مَسَكَتَانِ غَلِيظَتَانِ مِنْ ذَهَبٍ فَقَالَ لَهَا ((أَتُعْطِينَ زَكَاةَ هَذَا)) قَالَتْ: لا، قَالَ ((أَيَسُرُّكِ أَنْ يُسَوِّرَكِ اللَّهُ بِهِمَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ سِوَارَيْنِ مِنْ نَارٍ)) قَالَ فَخَلَعَتْهُمَا فَأَلْقَتْهُمَا إِلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم وَقَالَتْ هُمَا لِلَّهِ عَزَّ وَجَلَّ وَلِرَسُولِهِ) (المنذري-1987-1-555)، وعن عبد الله بن عباس (أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى خاتماً من ذهب في يدِ رجلٍ فنزعهُ فطرحهُ وقال:((يعمدُ أحدُكم إلى جمرةٍ من نار فيجعلها في يده)) فقيل للرجل بعد ما ذهب رسول الله رسولُ الله صلى الله عليه وسلم خذ خاتمك انتفع به قال لا والله لا آخذه أبداً وقد طرحهُ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم)
ولهذا الأسلوب أثر كبير في المتعلم ونرى ذلك جلياً في الأحاديث الواردة آنفاً، ويمكن للمربي أن يستعمله على نطاق واسع في العملية التربوية فيصحح أخطاء المتعلمين بشكل مباشر ويحصل على تعليم منتظم.
وتمثل هذه الأساليب جزءً يسيراً من الأساليب النبوية المباشرة لتصحيح أخطاء المتعلمين
.







  رد مع اقتباس
قديم 11-02-2009, 03:10 AM   رقم المشاركة : 2
لأجل أمتي ..}
 
الصورة الرمزية شاعرة الأمل






معلومات إضافية
  الجنس : أنثى
  الحالة :شاعرة الأمل غير متصل
 
 

 

الرسالة الشخصية
 




 

جزاكم الله خير ونفع بما قدمتم







  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

مجموعات Google
اشتراك في مجموعة الشبكة النسائيه العالمية
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة


بحث عن:


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 12:24 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.

المشاركات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى وهي تمثل رأي كاتبها